طريقة تخزين الفراولة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٣ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة تخزين الفراولة

الفراولة

ظهرت الفراولة في أوروبا في القرن الثامن عشر، وتميزت بلونها الأحمر الزاهي وحلاوة طعمها، إضافةً لكونها مصدرًا جيدًا لفيتامين C والمنغنيز وفيتامين B9 والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة، ولمحتواها من الحديد والنحاس والمغنيسيوم والفوسفور وفيتامين B6 وفيتامين K وفيتامين E، ومن ناحية أخرى تُستهلك هذه الثمار نيئة، وتستخدم في تحضير المربى والهلام - الجِلي - وبعض أنواع الحلويات،[١] أما زراعتها فعادة ما تكون في أواخر فصل الشتاء أو أوائل فصل الربيع مع ارتفاع درجة حرارة الأرض قليلًا، لكنها تتطلب الكثير من العناية والاهتمام، وذلك بتوفير الري المنتظم واستخدام الأسمدة المناسبة ومكافحة دورات التجمد والذوبان باستخدام الغطاء العضوي، وسيتم في هذا المقال الحديث عن طريقة تخزين الفراولة والتعريج على فوائدها الصحية.[٢]

فوائد الفراولة

وقبل الانتقال للحديث عن طريقة تخزين الفراولة، ينبغي التنويه إلى فوائد هذه الثمار، فهي إضافة مميزة للنظام الغذائي الصحي، وتعد صنفًا غذائيًا يفضله الأطفال، لكن البعض ممن يعاني حساسية لحبوب اللقاح أو التفاح - بين هذه الفئة -، قد يعاني أيضًا من حساسية تجاهها، وعلى الرغم من ذلك هناك العديد من الفوائد الصحية التي تعود بها على الجسم، ومنها يُذكر ما يأتي:[١]

  • تمتلك قيمة غذائية مميزة: يوفر 100 غرام من الفراولة الطازجة حوالي 32 سعرة حرارية و0.7 غرام من البروتين و7.7 غرام من الكربوهيدرات، إضافة إلى 0.3 غرام من الدهون و2 غرام من الألياف و4.9 غرام من السكر، علمًا بأن الماء يشكل 91% من مكوناتها.
  • تحسن صحة القلب: تحتوي على الأنثوسيانين - والذي تدل زيادته على نضج الثمار - الذي يقلل خطر الوفاة المرتبط بأمراض القلب، كما تحسن وظائف الكوليسترول المفيد وضغط الدم والصفائح الدموية، كما تحسن وظائف الأوعية الدموية وتقلل الإجهاد التأكسدي والالتهابات والأكسدة الضارة للكوليسترول الضار.
  • تنظم مستويات السكر في الدم: تقلل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ومتلازمة الأيض، نتيجة لإبطائها هضم الجلوكوز وتقليل الارتفاع المفاجئ في مستويات السكر والإنسولين في الدم بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات.
  • تقلل الإصابة بالسرطان: تحتوي على حمض الإيلاجيك والإياتجيتانين اللذان يُسهمان في تثبيط نمو الخلايا السرطانية، إضافة لقدرتها على مكافحة الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث التي تركز على البشر للتأكد من فاعليته في ذلك.

طريقة تخزين الفراولة

بعدما تمت مناقشة فوائد الفراولة، يجدر التنويه إلى طريقة تخزين الفراولة، حيث تعد من الثمار الناعمة والحساسة التي تتطلب تخزينًا مناسبًا، وذلك لسرعة تعفنها بعد فترة قصيرة من بدء استهلاكها، وبالتالي تعتمد طريقة تخزين الفراولة على الوقت الذي سيبدأ الفرد فيه باستخدامها، وتتوزع طريقة تخزين الفراولة كما يأتي:[٣]

  • يمكن استهلاكها مباشرة في نفس اليوم، وهذا يتطلب غسلها قبل تناولها، وتركها في درجة حرارة الغرفة.
  • تحافظ طريقة تخزينها في الثلاجة على رطوبة الثمار وتقلل فرصة جفافها، لكن يفضل ترك السيقان أطول فترة ممكنة، لإطالة عمرها لفترة أطول، لكن تجب إزالة الحبات المتعفنة، حتى لا تؤثر في باقي الحبات - مع ضرورة تفقد العلبة كاملة قبل شرائها -، ومن ناحية أخرى يجب إزالتها من العلبة الأصلية بعد شرائها مباشرة دون غسلها - فبللها يؤدي لامتصاص الماء وتشكل بيئة رطبة من الداخل، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف والتعفن - ووضعها كطبقة واحدة في علبة محكمة الإغلاق، ومغلفة بمنشفة ورقية من الداخل، لتمتص أي رطوبة زائدة، لتوضع في درج الثلاجة مدة تتراوح بين 5-7 أيام.
  • يعتمد تجميد الفراولة على إزالة السيقان أو تقطيعها لنصفين أو لشرائح، وترتيبها على صواني الخَبز حتى تصبح صلبة، لتوضع لاحقًا في أوعية محكمة الإغلاق أو في أكياس التفريز لتخزينها فترة طويلة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Strawberries 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. "How to Grow Strawberries", www.hgtv.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. "The Best Ways to Store Strawberries", www.thekitchn.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.