طريقة المذاكرة الصحيحة في التوجيهي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
طريقة المذاكرة الصحيحة في التوجيهي

تعتبر المرحلة الثانوية أو التوجيهي تحديدا من أكثر المراحل المهمة في حياتنا، حيث أن نتيجة هذا العام يترتب عليه الكثير من الأمور، فهي التي سوف تحدد لنا المسار الجامعي الذي سوف ندرسه، ومن ثم الوظيفة التي نعمل بها، وسنوجه لكم في هذا المقال بعض النصائح فيما يخص طريقة المذاكرة الصحيحة في التوجيهي

طريقة المذاكرة الصحيحة في التوجيهي

ما هي النصائح التي يجب اتباعها لتتحقق المذاكرة الصحيحة في مرحلة التوجيهي؟

  • بداية وقبل بدء العام الدراسي، فإن الطالب يملك فترة طويلة ألا وهي فترة العطلة الصيفية، ويفضل عدم ترك هذه الفترة بلا استغلال، بالمقابل عدم تكريسها بالكامل للدراسة، فالأفضل أن يتصفح كتب التوجيهي، يبدأ بقراءتها والتعرف على المواد، وأخذ فكرة عامة عن المادة، وإذا ما كان الطالب ضعيفا في مادة معينة، فإننا ننصحه بالتوجه إلى المراكز الأكاديمية التي تعنى بتقديم الدورات في المواد المختلفة لطلاب التوجيهي.
  • وعند بدء العام الدراسي، يجب على الطالب التنسيق بين دوامه ودراسته، بحيث يقوم بدراسة المواد أولا بأول، وعدم ترك المواد تتراكم على الطالب، وعادة ما يفضل البدء بدراسة مواد الحفظ كونها تتطلب مجهودا أكبر.
  • يجب دراسة مواد الحفظ عن طريق قراءة الدرس بشكل سريع ثم الرجوع الى كل نقطة أو فقرة فيه وتكرارها حتى ترسخ في الذهن.
  • يجب دراسة مواد الفهم التي تتطلب أن يكون الطالب قد ركز مع أستاذه في أثناء الشرح ليسهل عليه الدراسة فيما بعد.
  • بعض المواد تحتاج منك تدوين ملاحظاتك وبعض النقاط على صفحة جانبية: 1.مادة التاريخ مثلا فهي تتطلب كتابة التاريخ جميعها ليسهل عليك حفظها. 2.مادة الفيزياء التي تتطلب كتابة القوانين الخاصة بكل فصل على ورقة جانبية. وهذا أمر جيد فهو يسهلعليك حفظها وتذكرها ودراستها.
  • أما فيما يخص فترات الراحة، فإنه من الأفضل أخذ استراحة لا تزيد عن نصف ساعة لكل ثلاث ساعات متواصلة من الدراسة، وفي فترة الراحة يفضل الاسترخاء والابتعاد عن كل ما قد يستهلك طاقة مثل الرقص أو سماع الأغاني الصاخبة وغيرها، فهي فترة لإراحة الدماغ والجسد ليستطيع البدء من جديد.
  • من المفضل الدراسة في نفس المكان الذي تدرس به دائما، وأن يكون هذا المكان هادئ، ويبتعد عن الملهيات مثل التلفاز والحاسوب والهاتف المحمول وغيرها.
  • يفضل عدم التشتيت في الدراسة، فإذا ما تراكمت عليك دراسة مادة، لا تترك الدرس السابق وتذهب لدراسة الدرس الذي يليه، بل ادرسها كما هي مرتبة في كتابك، وحاول تنظيم وقتك بحيث لا يتراكم عليك المزيد، حيث أن بعض المواد تكون الدروس فيها مرتبطة ببعضها البعض ويجب دراستها بالتسلسل الذي وردت به في الكتاب.
  • من أكثر الأخطاء التي يقع بها الطلاب هي السهر من أجل الدراسة، وهذا خاطئ، حيث أن الأفضل هو تنظيم وقتك بحيث تكون الدراسة في النهار، والنوم ليلا من العاشرة مساء، وأن تكون فترة النوم كافية ليوم آخر متعب وشيق.