طريقة أكل فاكهة القشطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٨ ، ١٩ يونيو ٢٠٢٠
طريقة أكل فاكهة القشطة

فاكهة القشطة

فاكهة القشطة، هي واحدة من أنواع الفواكه الاستوائية التي تتميز بالطعم اللذيذ والممييز الذي يمزُج بين طعم فاكهة الموز والأناناس، وثمار القشطة بيضاوية الشكل ومغطاة من الخارج بقشور حرشفية خضراء، ولبٌ أبيض لين من الداخل يحتوي على بعض البذور السوداء الكبيرة إلى حد معين، ويعود أصل هذه الفاكهة إلى أميركا الجنوبية وأميركا الوسطى، وتزرع بكثرة في كل من البرتغال وجنوب إيطاليا، وتحتوي هذه الفاكهة على الكثير من الفوائد الغذائية التي تنعكس على صحة الجسم؛ فمن العناصر الغذائية التي تحتوي عليها: المعادن والفيتامينات والبروتين، وفيتامين C وفيتامين ب6 بالإضافة إلى كمية كبيرة من الألياف الغذائية، ومعدن البوتاسيوم، وفي هذا المقال سيتم توضيح طريقة أكل القشطة.[١]

طريقة أكل فاكهة القشطة

تعد فاكهة القشطة من أنواع الفاكهة غير المشهورة في العالم العربي، ويرجع السبب بذلك إلى أنّ موطن زراعتها الأصلي هو المناطق الاستوائية، لكنها بدأت بالانتشار في العالم العربي حديثًا لما تحتوي عليه من فوائد صحية، وأكثر ما يميز هذه الفاكهة إمكانية تقديمها للأطفال في عمر الستة أشهر بعد أنّ يتم التخلص من بذورها وتُسلق بالماء لتصبح طرية، ثمّ تهرس وتقدم للطفل ليتناولها[٢]، وفيما يأتي طريقة أكل فاكهة القشطة:[١]

  • تُغسل ثمار القشطة جيدًا بالماء.
  • تُقشر الثمار ثمّ تُقطع إلى عدة أجزاء.
  • العمل على إزالة البذور السوداء من اللب، لأنها غير صالحة للأكل.
  • تُقطع الثمرة وتُصبح جاهزة للأكل.
  • من الممكن تناول فاكهة القشطة على شكل عصير، حيث يُوضع اللب في الخلاط الكهربائي -بعد إزالة البذور- ويُضاف إليه السكر والحليب حسب كمية القشطة، ويُفضل تناول العصير كما هو دون تصفية لضمان الحصول على الألياف الغذائية الموجودة في فاكهة القشطة.

طريقة زراعة فاكهة القشطة بالبذور

هناك عدة طرق وأساليب لزراعة فاكهة القشطة وتكاثرها؛ ليضمن المزارع نموها والحصول على محصول جيد من حيث الصنف وجودة المحصول وحجم الثمار المناسب، وتزرع بذور القشطة بعد استخراجها من الثمرة مباشرة حيث تكون سرعة البذرة على النمو عالية جدًا، ومن. الممكن تسريع عملية النمو من خلال سنفرة القشرة الخارجية للبذرة، أو القيام بعملية نقع بذور الفاكهة في ماء دافئ لمدة ثلاثة أيام مع ضرورة تغيير الماء يوميًا، ومن الممكن زراعة البذور في صناديق خشبية أو ضمن خطوط على أن تكون المسافة بين كل بذرة وأخرى 50 سم، وتوضع البذور على عمق 2 سم تقريبًا، وعندما يصبح طول الشتلة 10 سم تنقل إلى وعاء مناسب لحجم الشتلة وتبقى حتى يصبح طولها 20 سم ، ثمّ تنقل إلى وعاء أكبر أو تُنقل إلى المشتل في شهر آذار ومن الممكن تطعيمها في شهر أيار إذا كان نمو الشتلة جيدًا أو في شهر آب إذا كان نمو الشتلة ضعيفًا، ومن الممكن أن تستخدم طريقة التعقيل لزراعة القشطة عن طريق تقليم بعض الأغصان الناضجة والجيدة وزراعتها مباشرة في بيئة رملية مع الاستمرار بالري، وتبدأ جذورها بالنمو بعد أربعة أسابيع من زراعتها تقريبًا.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "فاكهة القشطة.. ما هي فوائدها؟ والطريقة الصحيحة لتناولها"، www.elfann.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-04-2020. بتصرّف.
  2. "فوائد لا تصدق لفاكهة القشطة"، m.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-04-2020. بتصرّف.
  3. "قشطة (نبات)"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-04-2020. بتصرّف.