طرق لحماية الذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٨ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢١
طرق لحماية الذاكرة

الذاكرة

كيف تعمل الذاكرة؟

تتضمن عملية تكوين الذاكرة ترميز المعلومات وتخزينها والاحتفاظ بها واسترجاعها بعد ذلك، وتُعد الذاكرة ضرورية في حياة الشخص اليومية فعادةً ما يتم استخدام التجارب والخبرات السابقة لتحديد المستقبل، ففي بداية الأمر تبدأ الذاكرة في تخزين الأحداث والمواقف على المدى القصير ومن ثم يبدأ تخزين وانتقال الذكريات إلى الذاكرة طويلة المدى فبالتالي يسهل على الشخص القيام بالمهام دون التفكير في الخطوات،[١] ومن الجدير بالذكر أن الذاكرة لا تعمل دائمًا بشكل مثالي فعند تقدم الشخص في السن قد يستغرق الأمر وقتًا أطول لتذكر الأشياء، كما أن من الطبيعي على الشخص نسيان أماكن بعض الأشياء أو اسم معيّن ولكن في حال تم نسيان بعض الأماكن والمواقف المألوفة فقد يكون ذلك نتيجة لاصابة الشخص بالزهايمر، أو بسبب بعض الأورام وجلطات الدم المتواجدة في الدماغ، أو من أحد الأعراض الناتجة عن تناول بعض الأدوية، أو بسبب وجود مشاكل في الكلى أو الكبد والغدة الدرقية، ومن خلال المقال سيتم التعرف على استراتيجيات وطرق لحماية الذاكرة.[٢]


طرق لحماية الذاكرة

كيف يمكن أن نحمي ذاكرتنا من الخرف وفقدان الذاكرة؟

من الطبيعي أن ينسى بعض الأشخاص الأشياء من الحين للآخر، ولكن يجب عدم الاستهانة بفقدان الذاكرة، وعلى الرغم من أنه لا يوجد أي طرق لمنع فقدان الذاكرة أو الخرف، إلّا أنه هناك طرق حماية الذاكرة كتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والتي تقل فيها الدهون كالأسماك، ومعالجة بعض الحالات الصحية كارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول، والسمنة، كما أن ممارسة بعض الأنشطة العقلية مثل الكلمات المتقاطعة تحسن من الذاكرة، وتتضمن طرق لحماية الذاكرة ما يلي:[٣]


إدارة الإجهاد

ما العلاقة بين الإجهاد وضعف الذاكرة؟

من الممكن ان يؤدي الإجهاد والضغوطات اليومية المستمرة إلى ضعف تركيز الشخص والتقليل من قدرته على التذكر، كما قد يساهم القلق المستمر في اصابة الشخص بضعف في الذاكرة، لذلك قد يساعد التنفس العميق والتأمل والاسترخاء، وممارسة بعض التمارين كاليوغا في التقليل وإدارة الإجهاد وحماية الذاكرة،[٤] ومن الجدير بالذكر أن الإجهاد لا يُؤثر فقط على الذاكرة ووظائف الدماغ وإنما فإنه قد يعزز أيضًا الالتهاب الذي يؤثر سلبًا على صحة القلب، بالإضافة إلى أن بعض الهرمونات المعروفة باسم هرمونات الغدد التناسلية والتي تفرز بكميات كبيرة أثناء نمو الجنين والبلوغ والحمل وتقل أثناء انقطاع الطمث لها دورًا في كيفية تأثير الإجهاد على الفرد.[٥]


قسط كافٍ من النوم

ما العلاقة بين النوم وحماية الذاكرة؟

يساهم النوم في عملية تُعرف بدمج الذاكرة إذ إنه يتم من خلالها تعزيز الذكريات قصيرة المدى وتحويلها إلى ذكريات طويلة الأمد، لذلك فإن قلة النوم مرتبطة بضعف الذاكرة، ويُنصح الشخص بالنوم ما يقارب 7 - 9 ساعات يوميًا كل ليلة للحصول على صحة مثالية،[٦] ويُعد السبب الأكثر شيوعًا لقلة النوم هو الأرق والذ ينتج عنه صعوبة النوم أو بقاء الشخص نائمًا، كما يمكن أن تضعف العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج الأرق الذاكرة والوظائف العامة للدماغ.[٤]


التمارين الرياضية

ما العلاقة بين الرياضة وحماية الذاكرة؟

بحسب الأبحاث أثبتت أن ممارسة بعض التمارين الرياضية مفيدة للدماغ فهي مهمة للصحة البدنية والعقلية إذ إنها تحسن الذاكرة لدى الأشخاص من جميع الأعمار من الأطفال إلى كبار السن، وتقلل من خطر الإصابة بالخرف عند تقدم الشخص بالعمر، كما تبيّن أنها تزيد من إفراز البروتينات العصبية وتحسن من نمو وتطور الخلايا العصبية والتي تؤدي إلى تحسين صحة الدماغ،[٦] وبالإضافة إلى ذلك تفيد التمارين في التقليل من مقاومة الأنسولين، وتقليل الالتهاب، وتحفز نمو الأوعية الدموية الجديدة في الدماغ وخلايا الدماغ الجديدة، كما أنها تؤثر وبشكل غير مباشر على النوم وتقلبات المزاج، وتقلل من التوتر والقلق والذي بدوره تساهم في ضعف الذاكرة.[٧]

المراجع[+]

  1. "Memory Definition & Types of Memory", www.livescience.com, Retrieved 2020-05-08. Edited.
  2. "Memory", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-07. Edited.
  3. "Memory loss: 7 tips to improve your memory", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-08. Edited.
  4. ^ أ ب "5 ways to keep your memory sharp", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-05-08. Edited.
  5. "How Stress Works With and Against Your Memory", www.verywellmind.com, Retrieved 26-02-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "14 Natural Ways to Improve Your Memory", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-08. Edited.
  7. "Regular exercise changes the brain to improve memory, thinking skills", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-05-08. Edited.