طرق علاج ضمور العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
طرق علاج ضمور العضلات

ضمور العضلات

يُعرف ضمور العضلات بأنهُ نقص في الكتلة والنسيج العضلي وظهورها بحجم أقل من العضلات الطبيعية، ويحدُث ضمور العضلات بسبب سوء التغذية، تاريخ العائلة بحيث يُعتبر ضمور العضلات من الأمراض الوراثية وأيضًا قلة النشاط البدني إذ يقوم الجسم بتحطيم العضلات للحفاظ والحصول على الطاقة، ولكن في بعض الأحيان يكون سبب قلة النشاط البدني بسبب إصابة في الجسم أو التعرض لعملية جراحية معينه، في هذه الحالة يجب على المريض القيام بتمارين رياضية بسيطة والخضوع للعلاج الطبيعي للحد من حدوث ضمور العضلات، وفيما يأتي سيبين المقال طرق علاج ضمور العضلات.[١]

أسباب ضمور العضلات

يقسّم ضمور العضلات إلى ثلاثة أنواع؛ وهي الفسيولوجية التي تحدث نتيجة عدم استخدام العضلات بما فيه الكفاية بسبب مشاكل صحية أدت إلى صعوبة في تحريك الأطراف، أو بسبب طبيعية الشغل مثل المكاتب ويتم الحد منه عن طريق التمارين الرياضية والتغذية الجيدة، أما النوع الثاني من ضمور العضلات فهو المرضي ويكون سببه الشيخوخة، سوء التغذية، التقدم في العُمرو الأمراض مثل مرض كوشينغ الذي يحدث نتيجة تناول الكثير من أدوية الكورتيكوستيرويد، وآخر نوع من أنواع ضمور العضلات الذي يحدث فجأة هو العصبي والذي يُعد من أكثر الأنواع خطورة، يحدث نتيجة خلل في الأعصاب الموصولة بالعضلات التي تحدث بسبب عدة أمراض منها:[٢]

و قد يشمل ضمور العضلات أسباب أخرى عدا عما تم ذكره وبيانه سابقًا مثل العلاج بالكورتيكوستيرويد طويل الأجل، التهاب المفاصل الروماتويدي والأمراض التي تصيب العمود الفقري.[٢]

أعراض ضمور العضلات

تختلف الأعراض التي تصاحب ضمور العضلات تبعًا للمرض والظروف والاضطرابات التي تحدث مع المريض، وتؤثرأعراض ضمور العضلات بخلل في أجهزة الجسم الأخرى، وتشمل الأعراض العصبية العضلية التي قد تحدث مع ضمور العضلات ومنها:[٣]

  • حدوث مشاكل في التوازن، وصعوبة المشي، والفقدان التدريجي للحركة.
  • صعوبة في التحدث والبلع.
  • ضعف في عضلات الوجه.
  • فقدان الذاكرة، الشعوربوخزوضعف وخدر في الأطراف.

في بعض الحالات، يمكن أن يكون ضمور العضلات مهددًا للحياة، ومن هذه الأعراض المفاجئة التي تهدد الحياة ما يأتي:[٣]

  • تغيير في مستوى الوعي أوالاستجابة.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • الشلل أو عدم القدرة على تحريك الجسم.
  • تغير مفاجئ في الرؤية، وفقدان البصر، أوحدوث ألم في العين.
  • صداع شديد.

طرق علاج ضمور العضلات

تعتمد طرق علاج ضمور العضلات على التشخيص وشدة ضمور العضلات، ويجب على الطبيب معالجة أي مرض أدى إلى حدوث ضمور العضلات، ومن أهم طرق علاج ضمور العضلات ما يلي:[٤]

  • ممارسة التمارين الرياضية.[٤]
  • تحسين النمط الغذائي وإعطاء المريض المكملات الغذائية.[٤]
  • العلاج الطبيعي الذي يتضمن أداء تمارين محددة بهدف الحفاظ على الحركة والمرونة، زيادة قوة العضلات، تحسين الدورة الدموية ومنع التشنجات المستمرة التي تزيد من ضمور العضلات.[١]
  • التحفيز الكهربائي الوظيفي، هو علاج فعّال لضمور العضلات، وهو يقوم على استخدام تيارات كهربائية لتحفيز العضلات المتضررة.[١]
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية، وهو إرسال الموجات الفوق صوتية إلى مناطق محددة في الجسم، تحفز حدوث انقباضات في النسيج الذي حدث فيه ضمورعضلي.[١]
  • الجراحة، قد تؤدي العمليات الجراحية إلى تحسين وظائف العضلات للأشخاص الذين يرتبط حدوث ضمورالعضلات بالأمراض العصبية أو سوء التغذية.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "What to know about muscle atrophy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Muscle atrophy", medlineplus.gov, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Muscle Atrophy", www.healthgrades.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What Causes Muscle Wasting?", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.