طرق علاج تقلصات الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٥ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
طرق علاج تقلصات الرحم

تقلصات الرحم

في الوضع الطبيعيّ يستمر الحمل مدة أربعين أسبوعًا، وتُحسب من أول يوم من آخر دورة شهرية حتى وقت الولادة، ويُقسم الحمل إلى ثلاث أقسام ينمو فيها الجنين ويتطور، وقد تُعاني الحامل في الثلث الأول من الحمل من قيء وغثيان، تغيّر في المزاج، إمساك، صداع، حرقة في المعدة، وبنهايتهِ يتكون الجهاز العصبيّ والقلب، وفي نهاية الثلث الأخير من الحمل تتكون عظامهُ وتبدأ العين بالحركة، ويزداد حجم الدُهون في جسم الطفل حتى يصل موعد الولادة الذي يؤدي بالعادة إلى تقلصات في الرحم، وهي عبارة عن شد وارتخاء في عضلات الرحم، وقد تحدث تقلصات الرحم بشكل طبيعيّ بدون حمل خلال فترة الحيض وتُعرف باسم تشنجات الرحم، وفي هذا المقال سيتم ذكر طرق علاج تقلصات الرحم.[١]

طرق علاج تقلصات الرحم

تختلف أنواع تقلصات الرحم التي تحدث خلال فترة حياة المرأة، فمنها كما تم الذكر سابقًا تحدث خلال الدورة الشهرية، ومنها ما يحدث خلال فترة الحمل والتي تُقسم إلى تقلصات الولادة، وتقلصات الولادة المبكرة، وبناءً عليهِ تختلف طرق علاج تقلصات الرحم المتبعة اعتمادًا على نوعهِ:

طرق علاج تقلصات الرحم الناتجة عن دورة الحيض

عادةً ما تُعاني النساء من ألم في البطن وشعور بالضغط في منطقة البطن، كما وتُعاني المرأة من ألم في الركبة وأسفل الظهر، وفي بعض الحالات قد تُعاني بعض النساء من ألم في المعدة وقيء، وفي ما يأتي بيان لطرق علاجهُ:[٢]

  • الراحة.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكافيين والملح.
  • الابتعاد عن شرب الكحول والتدخين.
  • تدليك لمنطقة أسفل الظهر والبطن.
  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية مثل الإيبوبروفين.

طرق علاج تقلصات الولادة المبكرة أو التقلصات الكاذبة

تحدث هذه التقلصات في الأسابيع التي تسبق 37 وتدل على الولادة المبكرة، وتشعر الحامل بأنّ بطنها قاسي ومشدود، وألم في الظهر، كما وتُعاني من ضغط في منطقة الحوض والبطن،[٣] وقد يُفضل الطبيب استخدام دواء تيربوتالين الذي يؤدي إلى تقلص في العديد من عضلات الجسم بما فيها عضلة الرحم، لذلك قد يُساعد هذا الدواء في استرخاء عضلة الرحم ومنع حدوث الولادة،[٤] أما بالنسبة للتقلصات الكاذبة فعادةً ما تحدث في الشهر الرابع من الحمل، وعادة ما تكون غير مستمرة، ولا تشعر الحامل بألم، وعادة ما تتركز في منطقة البطن وتشعر الحامل بألم في الظهر وتشعر بعدم الارتياح، وعادة ما يتم علاجهُ بالطرق الآتية:[٥]

  • تغيير الوضعية.
  • أخذ حمام دافئ لمدة ثلاثين دقيقة أو أقل.
  • شرب كأسين من الماء، وذلك لأن هذه التقلصات تؤدي إلى جفاف في الجسم.
  • شرب كوب دافئ من شاي الأعشاب أو الحليب.

طرق علاج تقلصات الرحم للولادة

تنقسم هذه إلى نوعين أحدهما تدل على قرب الولادة والتي تتميز بأنها تقلصات خفيفة تشعر بها الحامل كل ثلاثين إلى تسعين ثانية، والأخرى تدل على الولادة والتي تتميز بتقلصات شديدة وقويّة، وتستمر هذا التقلصات مدة خمسة وأربعين ثانية إلى ستين ثانية، ويُفصل بين كل واحدة من ثلاث إلى خمس دقائق، وعادة ما تُعاني الحامل من هبات ساخنة، قيء، ارتعاش، وغازات، وتعد طرق العلاجات لهذه التقلصات هي علاجات تخفف منها، ومن هذه العلاجات:[٣]

  • التحرك والمشي، وتغيير الوضعية.
  • بعض التمارين مثل اليوغا والتأمل.
  • يُنصح بتدليك الجسم.
  • الاستماع إلى الموسيقى قد يُساعد في تخفيف التوتر.
  • وقد يستخدم الطبيب بعض مسكنات الألم.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Uterine contraction", www.medicinenet.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. "What Are Menstrual Cramps?", www.webmd.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Do Different Types of Labor Contractions Feel Like?", www.healthline.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "Terbutaline and Its Use in Preterm Labor", www.healthline.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. "Braxton Hicks Contractions", www.americanpregnancy.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.