طرق علاج الاضطراب الوجداني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٧ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج الاضطراب الوجداني

الاضطراب الوجداني

يتمثل الاضطراب الوجداني بتغيرات في الحالة المزاجية للشخص، بحيث تكون هذه التغيرات غير مرتبطة بأحداث في حياة المريض يمكنها تفسير هذه التغيرات، وتظهر أعراض الاضطراب الوجداني على شكل اكتئاب كالشعور بالحزن واليأس وفقدان الأمل، أو على شكل هَوَس كالشعور العالي بالبهجة والطاقة، ومن الممكن أن يعاني الشخص من حالة مختلطة من كلا الحالتين[١]، لذا تعرف الاضطرابات الوجدانية باسم اضطرابات المزاج، وتتضمن أنواع عديدة أهمها الاكتئاب والقلق واضطراب ثنائي القطب، وسيتناول هذا المقال الحديث عن أنواع الإضرابات الوجدانية وكيفية علاج الاضطراب الوجداني[٢].

أنواع الاضطرابات الوجدانية

بالرجوع إلى آخر تحديث للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية DSM-5، تم تقسيم الاضطرابات الوجدانية بشكل رئيس؛ إلى اضطراب ثنائي القطب بنوعيه واضطرابات الاكتئاب بأنواعها، حيث تتضمن الاضطرابات الوجدانية الأنواع الرئيسة الآتية:[٣]

  • اضطراب الاكتئاب الرئيس: يتمثل هذا الاضطراب بفترات من الحزن الشديد وفقدان الأمل والإرهاق والتي تطول لمدة أسبوعين أو أكثر.
  • الاضطراب الوجداني الموسمي: يتمثل هذا النوع بأعراض الاكتئاب في أيام محددة من السنة، تكون فيها ساعات النهار التي تظهر فيها الشمس قصيرة.
  • اضطراب ثنائي القطب النوع الأول: كان يعرف هذا الاضطراب في السابق باسم اضطراب الهوس الاكتئابي، حيث يتميز هذا النوع بنوبات من الهوس تتمثل، بزيادة ملحوظة في النشاط والطاقة وشعورمرتفع بالبهجة، وتنتج الأنشطة التي يقوم بها الفرد عادةً، خلال نوبة الهوس بعواقب سيئة على الفرد نفسه اوعلى غيره.
  • اضطراب ثنائي القطب النوع الثاني: يتميز هذا النوع بحدوث نوبات هوس خفيف، تكون أقل شدة من التي تحدث في النوع الاول، ولتشخيص هذا الاضطراب، يجب توفر نوبة هوس خفيف واحدة على الأقل، بالإضافة الى نوبة اكتئاب واحدة على الأقل، أو تشخيص مسبق باضطراب الاكتئاب الرئيسي.
  • اضطراب دوروية المزاج: يتمثل هذا الاضطراب بوجود سنتين من التقلبات المزاجية من الاكتئاب ونوبات نقص النوم، بحيث تكون هذه التقلبات أقل شدة من تلك التي تحدث في اضطراب ثنائي القطب.
  • اضطرابات أخرى: يكون سببها استخدام الأدوية أو المخدرات، أو الكحول، أو تكون مرتبطة بحالات مرضية محددة؛ مثل مرض السرطان الذي يرتبط بمرض الاكتئاب.

طرق علاج الاضطراب الوجداني

يعتمد علاج الاضطراب الوجداني على نوع الاضطراب والأعراض الموجودة لدى المريض، بحيث يعتمد علاج الاضطراب الوجداني بصورة رئيسة على استخدام الأدوية جنبًا الى جنب مع العلاج النفسي، ويعتبر العلاج النفسي عنصر مهم في علاج الاضطراب الوجداني، فإنه يساعد المريض على التأقلم مع مرضه، بالإضافة الى تغيير بعض السلوكيات التي تساهم في حدوث الاضطراب، أما الأدوية المستخدمة في علاج الاضطراب الوجداني؛ فهناك العديد من الأدوية التي من الممكن للطبيب تجربتها مع المريض، لحين الوصول إلى النوع الذي يخفف أعراض المريض مع أقل أعراض جانبية ممكنة[٢]، وهنا الأمثلة على الأدوية التي يتم استخدامها وسيتم تاليًا الحديث عن هذه العلاجات:[٤]

  • مضادات الاكتئاب: مثل مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية، ومثبطات استرجاع السيروتونين والنورايبينيفرين، اللذان يتشابهان في طريقة عملهما، بالإضافة إلى دواء بوبروبيون الذي يعتبر فعال في علاج الاضطراب الوجداني الموسمي، والاكتئاب ويعمل بطريقة مختلفة عن الدوائين السابقين، وهناك أنواع قديمة يمكن استخدامها أيضًا مثل مضادات الاكتئاب ثلالثية الحلقات، ومثبطات أكسيداز احادي الامين.
  • مثبتات المزاج: حيث يساعد هذا النوع على تنظيم تقلبات المزاج، ومن الأمثلة عليها الليثيوم ومضادات التشنجات مثل الفالبرويك أسيد والكاربامازيبين.
  • مضادات الذهان: وخاصة اللانمطية منها مثل دواء اريبيبرازول، والتي تستخدم لعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • العلاج النفسي: يتضمن ثلاث أنواع رئيسية وهي: العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج السلوكي المعرفي وعلاج حل المشكلات.
  • العلاج بتحفيز الدماغ: يعمل هذا النوع من العلاج على إحداث تغييرات في كيميائية الدماغ، التي ترتبط باضطرابات الاكتئاب، وثنائي القطب، وتتضمن أنواع أهمها المعالجة بالصدمات الكهربائية، والتحفيز المغناطيسي المتكرر عبر الجمجمة .
  • علاج الاكتئاب الموسمي: يكون باستخدام مضادات الاكتئاب والعلاج النفسي بالإضافة إلى العلاج بالضوء الذي يتمثل بتعريض المرضى لإضاءة شديدة تفوق الإضاءة الاعتيادية داخل المنازل بعشرين ضعف ولمدة تتراوح بين عشرين وستين دقيقة.

المراجع[+]

  1. "hopkinsmedicine.org", hopkinsmedicine.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Affective Disorders", healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "The Various Types of Mood Disorders", verywellmind.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Mood Disorders: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-12-24. Edited.