طرق تنمية المواهب عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
طرق تنمية المواهب عند الأطفال

المواهب

إنَّ الموهبة والإبداع من العطايا التي أنعمها الله تعالى على العديد من الأشخاص، هذه المواهب إمّا أن يتم تنميتها أو يُقدر لها الاندثار والموت، وذلك بحسب البيئة التي يعيش بها كُل فرد، وقد أثبتت الدراسات الحديثة بالنسبة إلى مواهب الأطفال، أنَّ 90% من المواهب تكمُن عند الأطفال من سن الولادة إلى إلى السنة الخامسة، وعند وصول الأطفال إلى سن السابعة تنخفض لديهم نسبة الموهوبين بحيث تصل النسبة إلى 10%، وحين وصولهم إلى السنة الثامنة ينشأ لديهم الإبداع إلى نسبة 2% فقط، وهُناك العديد من الأنظمة التي تعمل على دفن هذه المواهب بدلًا من تنميتها، لذلك تمَّ تخصيص هذا المقال من أجل معرفة كيفية اكتشاف مواهب الأطفال، وطرق تنمية المواهب عند الأطفال.[١]

كيفية اكتشاف مواهب الأطفال

يجب أن يحرص الوالدين دومًا على اكتشاف مواهب أطفالهم، والعمل بكافة الطّرق على تنميتها وتشجيعها، فهُناك العديد من المواهب التي قد تصل إلى العالمية وتجعل صاحبها ذو شأنٍ عظيم بين الناس، وفيما يأتي توضيح كيفية اكتشاف مواهب الأطفال:[٢]

  • يجب البحث عن قدرات الطفل إلى أي مجالٍ تتجه، فمهما كان هذا المجال بسيطة إلا أنه ربما يكون الدّاعم الأساسي لشخصية الطفل المُستقبلية، فالمهارات كالنبتة تنمو بالتدريج.
  • يجب الحرص على السؤال عن الطّفل دومًا، خاصّة سؤال المُدرسين أم الأصدقاء أم الأقارب وكُل من يُخالطهم الطفل؛ وذلك من أجل معرفة ميول الطفل وأنشطته التي يُمارسها بصورة مستمرة، ووضع حجر الأساس لمُستقبل زاهر لطفلك.
  • من المُفترض دومًا الحديث إلى الأطفال بخصوص المواهب، ليس بأسلوب الاستجواب والسؤال؛ لأن هُناك احتمال ألا يُجيب الطفل عن هذه الأسئلة لصُغر سنّهم، فهم ليس لديهم القدرة على التعبير بما يجول في أذهانهم، لذلك لا بُدَّ من مُناقشتهم بأسلوب أقرب إليهم، ووصف الشعور بالسعادة تجاههم وتجاه موهبتهم.
  • يجب الحرص على عدم وضع الطفل في قالب ضيق لا يُناسب مواهبه واهتمامه وطموحاته، بل يجب تركه بأن يرقص ويعزف ويُمارس جميع أنواع الهوايات التي تُناسبه، مع الحرص على مساعدته بذلك.

طرق تنمية المواهب عند الأطفال

من الواجب دومًا السعي إلى تحفيز الطفل واستغلال حماسه تجاه أي موهبةٍ كانت، ويجب تشجيعه بشكلٍ مُستمر على تنمية هذه المواهب، وأن الأخطاء التي قد يقع بها ليست سوى سلمًّا للوصول إلى النجاح، وفيما يأتي توضيح بعض طرق تنمية المواهب عند الأطفال:[٢]

  • يتعين على كل أب وأم مساعدة الطفل على التدريب والتعلم والاستفادة من جميع الأخطاء، وبالتالي يجب مساندة الطفل إلى أن يصل إلى أعلى المستويات في مواهبه، هذا الأمر سيخلق العديد من الأخطاء التي قد يقع بها، لذلك يجب تعليمه أنَّ هذه الأخطاء هي محطة الانطلاق إلى موهبة عظيمة.
  • يجب الحرص على جعل الطفل أن يستفيد من وقته في تنمية موهبته، خاصّة أوقات الفراغ والعطل والإجازات، ويجب تعليمه أن التدرب ببطئ أفضل من السرعة؛ لأن السرعة ليس لها علاقة بالدقة والإتقان، فالذي ينجح يجب أن يُعطي كل شيء حقه.
  • من طرق تنمية المواهب عند الأطفال التذكر دائمًا أنه من الواجب مدح الطفل والثناء عليه مهما كانت موهبته صغيرة، هذا الأمر سيخلق فيه روح الإبداع والمثابرة وتنمية الموهبة وتطوريها.
  • يجب أن يتعرف الطفل على أنَّ جميع المُبدعيين والعالميين والناجحين لا يولدون كذلك، بل يبنوا أنفسهم ومواهبهم شيئًا فشيئًا إلى حين الوصول لما هم عليه في الآن.
  • من طرق تنمية المواهب عند الأطفال ترك المجال أمام الطفل بأن يُقلد الآخرين، ولكن لا يعني ذلك إلغاء شخصيته بشكلٍ كامل، بل التّعلم مِن الأشخاص الأكثر الموهبة منه، إلى حين الانفراد بموهبته.

المراجع[+]

  1. "المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تنمية مواهب الطفل"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.