طرق تحفيظ القرآن للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق تحفيظ القرآن للأطفال

تربية الأبناء في الإسلام

اهتمّ الدين الإسلامي بتربية الأبناء من سن الطفولة المبكّرة، فإذا تمّ تثبيت الأخلاق الحسنة في نفس الطفل منذ الصِغَر فسيسهُل عليه كبح الشهوات التي ستواجهه في كل مراحل حياته، وخيرُ مربٍّ يجب الاقتداء به هو الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- فقد قال: "إذا مات الإنسانُ انقطَع عملُه إلَّا مِن ثلاثٍ: صدقةٍ جاريةٍ أو عِلمٍ يُنتفَعُ به أو ولدٍ صالحٍ يدعو له" [١]، فالتربية الصالحة يستمر أجرها بعد الموت، وحفظ القرآن من الأمور التي يجب على الآباء أن يزرعوها في أبنائهم منذ الصِغَر، وسيتم توضيح طُرق تحفيظ القرآن للأطفال في هذا المقال.

فضل حفظ القرآن

القرآن الكريم هو كلام الله -عز وجل-، أنزله على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- ليهدي به الناس إلى صراطه المستقيم، ورفع به أقوامًا ووضَعَ أقوامًا، ومن حفظ كلام الله وعمل به فلن يضِلَّ، ولحفظ القرآن فضائل عديدة وهي: [٢]

  • إن حفظة القرآن هم أهل الله وخاصته.
  • ينزل الله السكينة على بيت حافظ القرآن قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ما اجتمَعَ قومٌ في بيتٍ من بيوتِ اللَّهِ يتلونَ كتابَ اللَّهِ، ويتدارسونَهُ فيمابينَهم إلَّا نزلَت عليهِم السَّكينةُ، وغشِيَتهُمُ الرَّحمةُ، وحفَّتهُمُ الملائكَةُ، وذكرَهُمُ اللَّهُ فيمَن عندَهُ" [٣].
  • يُضاعف الله أجر من يتعلم القرآن بالرغم من صعوبته عليه، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "الماهرُ بالقرآن مع السفرةِ الكرامِ البرَرَةِ، والذي يقرأ القرآنَ ويتَتَعْتَعُ فيه،وهو عليه شاقٌّ، له أجرانِ، وفي روايةٍ: والذي يقرأُ وهو يشتدُّ عليه له أجرانِ". [٤]
  • القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة، قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "اقْرَؤوا القرآنَ . فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه". [٥]

طرق تحفيظ القرآن للأطفال

إن الطفل في المرحلة الأولى من عمره يكون أكثر قُدرة على التعلم، لذلك يجب استغلال قدراته بما ينفعه، وحفظ القرآن الكريم هو من أهم الأمور التي يجب التركيز عليها في هذه المرحلة من عمر الطفل، وتحفيظ القرآن للأطفال شكل عام يبدأ بأن يستمع الطفل للقرآن ثم يتم تلقينه قصار السور ثم الاتقال للسور الأطول،[٦] ويمكن تعليم الطفل القرآن الكريم مِن قِبَل والدَيه أو عن طريق التحاقه بمراكز متخصصة في تحفيظ القرآن للأطفال، وسيتم شرح طرق تحفيظ القرآن للأطفال للحالَتَين.

طرق تحفيظ القرآن للأطفال في المنزل

يرغب الكثير من أولياء الأمور في جعل أبنائهم من حَفَظة كتاب الله، لكن يصعُب على بعضهم تحفيظ القرآن للأطفال في المنزل لجهلهم بكيفية التعامل مع الطفل، بالإضافة إلى صعوبة إرساله إلى مراكز تحفيظ القرآن، لكن هذه المشكلة ليست صعبة الحل إذا ما اتّبع الأهل الخطوات الآتية في تحفيظ الأطفال القرآن في المنزل: [٧]

  • أن يعتاد الطفل على سماع القرآن الكريم باستمرار منذ وجوده في رحم أمه حتى يولد ويكبر ويتعلم الكلام.
  • أن يكون الوالدَان قدوة حسنة للطفل، بحيث يراهم مواظبين على تلاوة القرآن.
  • عدم إجبار الطفل على الحفظ، بل لفت انتباهه بطريقة غير مباشرة إلى أهمية حفظ القرآن عن طريق رواية القصص له مثلًا.
  • اختيار الوقت المناسب لتحفيظ القرآن للطفل، وهو في الصباح الباكر حيث يكون الذهن صافيًا.
  • اختيار المكان المناسب بعيدًا عن المُشتّتات، فيكون بصر الطفل وسمعه وحواسه كلها مع الحفظ.
  • عند قراءة القرآن للأطفال يجب الإلتزام بالأحكام، لأنهم سيحفظون ما سمعوه بنفس طريقة قراءة المُلقِّن.
  • تخصيص مصحف للطفل يستمر بالقراءة منه طوال فترة الحفظ.
  • ربط المعاني بالآيات وتمثيل ما يُمكن تمثيله ليسهل على الطفل حفظ الآيات.
  • تكرار ما يتم حفظه في أوقات مختلفة من اليوم.
  • الانتظام بالحفظ يوميًا ومراجعة السابق وربطه بالحفظ الجديد.
  • مكافئة الأطفال وتشجيعهم باستمرار والصبر على أخطائهم أو صعوبة الحفظ عندهم والدعاء لهم.

طرق تحفيظ القرآن للأطفال في المراكز

يُفضل الكثير من الأهالي إرسال أبنائهم إلى مراكز تحفيظ القرآن الكريم، وذلك بسبب انشغالهم في وظائفهم أو لصعوبة التزام الطفل في الحفظ في المنزل، وعلى المعلم القيام بما تم ذكره في النقاط الموضِّحة لطرق تحفيظ القرآن في المنزل، بالإضافة إلى اتباع الطُرق الآتية للحصول على أفضل النتائج من الطلاب: [٨]

  • على المعلم أن يكون مُتمكّنًا وقوي الشخصية ومرنًا، بالإضافة إلى قدرته على جذب الطلاب إليه وبناء علاقة طيبة معهم.
  • تكوين حلقات تحفيظ مع مراعاة مستويات الطلاب، بحيث يكون الطلاب ذوي المستوى المتقارب في نفس الحلقة.
  •  استخدام الوسائل المختلفة لمساعدة الأطفال على الحفظ، مثل اللوحات أو المجسمات أو رواية قصة الواردة في السورة.
  • تشجيع الطلاب على مساعدة بعضهم في الحفظ بتكوين مجموعات ثنائية يقوم بها كل طفل التسميع للآخر.

المراجع[+]

  1. الراوي: أبو هريرة، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 3016، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  2. فضل القرآن وأهله،,  "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 28-12-2018، بتصرُّف.
  3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: النووي، المصدر: التبيان، الصفحة أو الرقم: 128، خلاصة حكم المحدث: رواه مسلم وأبو داود بإسناد صحيح على شرط البخاري ومسلم.
  4. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 798، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  5. الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 804، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  6. أفضل طريقة لتحفيظ القرآن الكريم للأطفال الصغار،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-12-2018، بتصرُّف.
  7. طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم، , "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 28-12-2018، بتصرُّف.
  8. منة الرحمن في تعليم الأطفال القرآن، الطبعة الأولى 2009، الباب الخامس - باب التحفيظ، الصفحة 462 - 470.