شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء

أحمد شوقي

أحمد شوقي، أميرُ الشعراء ورائد من رواد المدرسة الكلاسيكية في الشعر العربي، شاعر مصري وُلدَ في القاهرة سنة 1868م، من أمِّ أصولُها تركيّة، وأب شركسيٍّ، نشأ أحمد شوقي في قصر الخديوي إسماعيل فعاش ميسورَ الحال، أمَّا دراسته فقد بدأ حياته العلمية في الكُتَّاب فحفظ ما تيسَّر له من القرآن الكريم، ثمَّ انتقل إلى مدرسة المبتديان الابتدائيّة، وبعد الثانوية درس شوقي الحقوق، وقد نُفي إلى إسبانيا عام 1915م، وهناك اطّلع على الأدب الإسباني وعلى الحضارة العربية في الأندلس، ثمَّ وبعد أن بايعه الشعراء العرب عام 1927م بدأ شوقي بكتابة المسرح الشعريّ والذي أصبح من روَّاده، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء لأحمد شوقي.[١]

شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء

بعد أخذ نبذة عن الشاعر أحمد شوقي، جديرٌ بالذكر إنَّ من أشهر قصائد شوقي قصيدة كتبها على البحر الخفيف، وهي قصيدة عنوانها "خدعوها بقولهم حسناء"، وهي من عيون الشعر العربيّ، التي تستحق الوقوف عليها مَليًّا، وفيما يأتي شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء لأحمد شوقي:[٢]

خَـدَعوهـا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ

والغَواني يَغُـرُّهُــنَّ الــثَّــنـاءُ

أَتـراهــا تـنـاسـتِ اســْمِيَ لمَّـا

كثرَتْ في غـرامِها الأسْماءُ

في بداية شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء جديرٌ بالذكر أنَّ شوقي كان في فرنسا عندما كتب هذه القصيدة، ويقول فيها إنَّ محبوبته الحسناء التي كانت تعيش في فرنسا مخدوعة بقول الناس لها ومدحهم جمالَها وحُسنَها، وهنا يحاول شوقي أن يوصل فكرة أنَّه هو العاشق الأبرز بين عشاق محبوبته، وهو الوحيد الذي يقول الصّدق في مدحها، ثمَّ يتساءل: هل نسيَتْ حبيبتي اسمي عندما كَثُرَ محبّوها ومادحوها؟

إن رَأَتْنِي تميـلُ عـنـي، كأنْ لم

تكُ بيني وبينَها أشْـياءُ

نظرةٌ فابتسامةٌ فـسَلامٌ

فكلامٌ فموعِدٌ فلقَاءُ

ثمَّ يتابع ويقول: إنَّ هذه المرأة كانت إذا رأته تعرض عنه، وتبتعد متناسية التاريخ الطويل الذي بينهما، ثمَّ يبدأ شوقي بشرح ما كان بينهما من تاريخ طويل، من نظرات وابتسامات وسلامات ومواعيد ولقاءات.

يَومَ كُنَّا ولا تسلْ كيفَ كُـنَّا

نـتهادى من الهوى ما نشاءُ

وعلينا من العفـاف رقـيْـبٌ

تَعبتْ في مراسِهِ الأهْـواءُ

ثمَّ يتابع ذكر الماضي الطويل الذي بينه وبين هذه المرأة، فيقول: أيّامَ كنَّا معًا، كنَّا نُهدي بعضنا من الحب والغرام ما نشاء، وكان هذا الحب عفيفًا طاهرًا لا تشوبه الأهواء، حتَّى كنَّا كأنَّا مراقبون فتعبت أهواؤنا منا.

جَاذَبَتْني ثَوبي العَصـيَّ وقالَتْ

أنتــم النَّاس أيها الشُّـعـراءُ

فَاتّقوا اللـه في قُلوبِ اَلْعَـذَارَى

فالعـذارى قـُلوبـُهـنَّ هَواءُ

ثمَّ يختم شوقي بقوله: إنَّ هذه المرأة الفرنسية جذبت ثوبه، وقالت له إنَّ الناس هم الشعراء، فرفقًا بقلوب النساء العذارى، فقلوب الناس مهيأة للصيد إذا كان الصياد شاعر يصطاد بحروفه وكلامه.

أشهر أعمال أحمد شوقي

بعد شرح قصيدة خدعوها بقولهم حسناء، لا بدَّ من المرور على أبرز أعمال أمير الشعراء أحمد شوقي، وهنا تجب الإشارة إلى أنَّ شوقي لم يكن شاعرًا فقط، بل ألَّف في الرواية والمسرح وخاصَّة المسرح الشعري الذي كان الرائد الأبرز بين رواد هذا المسرح، فقد كان له السبق في إدخال المسرح الشعري على الأدب العربي، وفيما يأتي أبرز أعمال شوقي الأدبية:[٣]

  • قصيدة "قف دون رأيك في الحياة مجاهدًا".
  • قصيدة "العلم والتعليم وواجب المعلم".
  • قصيدة "انتحار الطلبة".
  • قصيدة "حسامك من سقراط".
  • قصيدة "جنى الهوى".
  • قصيدة "الهلال".
  • قصيدة "تعالي".
  • قصيدة "عمر المختار".
  • قصيدة "الدستور العثماني".
  • قصيدة "الصحافة".
  • قصيدة اليوم "نَسود بوادينا".
  • رواية "الفرعون الأخير".
  • مسرحية "مصرع كليوباترا".
  • مسرحية "قمبيز".
  • مسرحية "مجنون ليلى".
  • مسرحية "عنترة".
  • مسرحية "علي بك الكبير".
  • مسرحية "الست هدى".
  • مسرحية "البخيلة".
  • مسرحية "أميرة الأندلس".

المراجع[+]

  1. "أحمد شوقي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-07-2019. بتصرّف.
  2. "خدعوها"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-07-2019.
  3. "أحمد شوقي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 04-07-2019. بتصرّف.