شخصية المغامر (ISFP): صفات الشخصية والوظائف المناسبة

شخصية المغامر (ISFP): صفات الشخصية والوظائف المناسبة
شخصية المغامر (ISFP): صفات الشخصية والوظائف المناسبة

صفات يتحلى بها أصحاب شخصية المغامر (ISFP)

يمتلك كل فرد شخصية خاصة به تميزه عن غيره، ولكن يشترك أصحاب الشخصية المغامرة في طريقتهم وأنشطتهم الغريبة التي يواجهون بها الحياة، فهم أشخاص يبحثون عن السعادة من خلال الانغماس في تجارب جديدة باستمرار،[١] ومن أبرز صفات أصحاب هذه الشخصية ما يأتي:

الصفات الإيجابية في شخصية المغامر (ISFP)

يتميز أصحاب الشخصية المغامرة بالعديد من الصفات الإيجابية التي تجعلهم على طبيعتهم، ممّا يجعلهم مرغوبين جدًا من قِبل الأشخاص الآخرين، فهم أيضًا مثال للشجاعة والقوة،[٢] ومن أبرز الصفات الإيجابية في شخصية المغامر ما يأتي:

حساسون تجاه الآخرين

يتميّز أصحاب الشخصية المغامرة بالحساسية تجاه عواطف الآخرين، فهم يراعون مشاعر غيرهم، ممّا يساعدهم على الانسجام مع من حولهم، بسبب حسن نيتهم وعفويتهم، ومحاولتهم تجنب الخوض في صراعات مع الآخرين.[٣]

نظرًا لأنّ أصحاب الشخصية المغامرة حسّاسون ويراعون مشاعر الآخرين، فإنّهم يجدون صعوبة في مواجهة من يحاول استغفالهم أو خداعهم، فعلى الرغم من أنّهم لا يتسامحون مع من يخيّب آمالهم، إلّا أنّهم يتجنبون المواجهة، والدخول في صراعات، ويفضلون الابتعاد وحسب.[٤]

مبدعون

نظرًا لأنّ أصحاب الشخصية المغامرة يدركون تمامًا مشاعر الآخرين، فهم قادرون بجدارة على الإبداع في إيجاد أفكار وطرق قريبة من قلوب الناس، فهم يمتلكون خيالًا مبدعًا مليئًا بالحياة والمغامرة، وهذا ما يساعدهم في طريقهم إلى الإبداع.[٣]

يعتمد أصحاب الشخصية المغامرة على أنفسهم في تحقيق السعادة، بدلًا من انتظار تقديمها من قِبل الآخرين، كما أنّهم يعتمدون على حدسهم في تقدير مدى جودة أو سوء الأمور، ويعتقدون أنّ الشخصيات البشرية مختلفة التوجهات والطباع، وأنّ لكل فرد مسار مختلف خاص به.[٤]

عاطفيون

تلعب العاطفة دورًا كبيرًا في حياة أصحاب الشخصية المغامرة، فهم أشخاص يستمعون في الكثير من الأحيان لصوت القلب، لذلك عندما يحبون شخص، أو شيء ما فإنهم يولونه الكثير من اهتمامهم باستمرار.[٣]

يتمتع أصحاب الشخصية المغامرة بالمرح وحب الحياة، لأنّهم يعرفون أنّ الحياة قصيرة، لذلك فهم يغتنمون كل الفرص المتاحة لهم للاستمتاع بوقتهم، لذلك تمتاز حياتهم بالنشاط والإثارة، وممارسة الهوايات المفضلة.[٤]

فضوليون

يتصف أصحاب الشخصية المغامرة بفضولهم الكبير، فهم يحاولون استكشاف كل ما حولهم بأنفسهم، للتأكد من صحة أفكارهم، ولمعرفة المزيد عن كل ما يدور حولهم، لذلك إنْ مُنحت الحرية والإمكانات المناسبة للشخص المغامر فإنّه سيبدع بجدارة.[٣]

يمتاز أصحاب الشخصية المغامرة بقوة ملاحظتهم، وانتباههم لأدق التفاصيل، لذلك فهم يمتلكون قدرة عالية في حل المشكلات، تبعًا لِما فهموه وتصوروه، فهم محترفون في إيجاد الروابط بين الأشياء، وغالبًا تكون نصائحم وحلولهم منطقية وعملية، ويمكنها تغيير الموقف للأفضل.[٤]

فنيون

يُظهر أصحاب الشخصية المغامرة إبداعهم بطريقة تحمل لمسة من الجمال والفن دائمًا، فهم يضيفون لمستهم الفنية بإبداع في كل ما يفعلونه، وذلك لأنّ لديهم طريقتهم الخاصة في تصوير الأشياء بأسلوب جميل يجذب الآخرين.[٣]

الصفات السلبية في شخصية المغامر (ISFP)

تحمل الشخصية المغامرة بعض الصفات السلبية، إلى جانب الصفات الإيجابية، ومن أبرز صفاتها السلبية ما يأتي:[٣]

الاستقلال الشديد

تضع الشخصية المغامرة حرية التعبير على رأس أولوياتها غالبًا، وترفض تمامًا كل ما يتعارض مع حريتها واستقلالها، مثل العادات والتقاليد، أو القواعد الصارمة، فهذه المعيقات تشكّل تحديًا للشخصية المغامرة، تسعى للتغلب عليه.[٣]

غير متوقعين

لا يفضّل أصحاب الشخصية المغامرة الالتزامات والخطط بعيدة المدى، لذلك يُسبب ميلهم لعدم التخطيط للمستقبل خلافات في علاقاتهم العاطفية، ومصاعب مالية على المدى البعيد، بسبب عدم وضع توقعات أو خطط مستقبلية.[٣]

بالرغم من أنّ الشخصية المغامرة مرنة ومبتكرة وقابلة للتكيف، إلا أنّها تكون مترددة في بعض الأحيان، وغريبة الأطوار في أحيان أخرى، فبينما هي شخصية منفتحة إلا أّنها لا تلتزم بقراراتها أحيانًا، كما أنّها يمكن أنْ تغيّر رأيها بسهولة لمجرد حدوث نقاش بسيط.[٤]

الإجهاد بسهولة

نظرًا لأنّ أصحاب الشخصية المغامرة لا يميلون إلى التفكير على المدى البعيد، فهم يمكن أنْ يتخلوا عن أعمالهم بسهولة، إذا واجهتهم عقبات صعبة، لذلك يتوقف عمل الأشخاص الذين يتمتعون بشخصية مغامرة بسهولة عند مواجهة مواقف تتطلّب المزيد من المحاولة والجهد.[٣]

يقوم أصحاب الشخصية المغامرة بأعمالهم من خلال الخبرة المباشرة، والتقليد، لكن إذا لاحظوا أنّ المهام الموكلة إليهم صعبة، أو تحتاج إلى جهد استثنائي، فإنّهم يملّون بسرعة، ويختاروا الانسحاب، وهذا يحد من قدرتهم على تعلم أشياء جديدة، ويؤثر سلبًا على أدائهم.[٤]

تقلب في احترام الذات

نظرًا لأنّ صاحب الشخصية المغامرة حساس فإنّه من الممكن أنْ يُصاب بتقلُّب في احترام الذات، وذلك عندما لا يتحقق ما يسعى إليه بنتائج مرضية، أو كما يتوقع حدوثه، في هذه الحالة قد يفقد الشخص المغامر بعضًا من ثقته بنفسه، لا سيما إنْ كان الشخص في مرحلة مبكرة من حياته.[٣]

التنافسية بشكل مبالغ به

يمكن لأصحاب الشخصية المغامرة أخذ التنافسية على محمل جدّي مبالغ به، كما أنّهم يضخّمون حجم المنافسات الصغيرة، ويحوّلونها إلى منافسات شديدة، ممّا يجعلهم لا يتقبلون الهزيمة بسهولة، وبالتالي يصبحون غير سعداء عندما يخسرون.[٣]

وظائف قد تناسب شخصية المغامر وأخرى لا تناسبها

يحب أصحاب الشخصية المغامرة العمل بالوظائف التي تسمح لهم بالتعبير عن أنفسهم، بحيث تتضمن هذه الوظائف أنشطة عملية، تجعلهم يشعرون بالرضا عندما يتمكنون من تحقيق نتائج ملموسة بجهودهم، لكنهم لا يفضلون الوظائف التي تجعلهم تحت الأنظار.[٥]

ومن أبرز الوظائف التي تناسبهم، والتي لا تناسبهم ما يأتي:[٥]

الوظائف المناسبة لشخصية المغامر
الوظائف غير المناسبة لشخصية المغامر
مصمم أزياء
مهندس طيران
محاسب
محامي
رجل إطفاء
قاضي
ضابط شرطة
طبيب
خبير تجميل
مدير مدرسة
صيدلاني
مدقق حسابات
أخصائي تغذية
مدير تسويق
مدرب لياقة
ممثل
منسق زهور
مدير مبيعات

المراجع[+]

  1. "Adventurer Strengths", .16personalities, 16/12/2021, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  2. Megan Hatch (21/8/2021), "12 Enviable Traits Of An Adventurous Person", yourtango, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Adventurer Personality", 16personalities, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Samuel (7/5/2021), "The Adventurer Personality and its Traits", howigotjob, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Molly Owens, "ISFP ", truity, Retrieved 15/12/2021. Edited.

26 مشاهدة