سلبيات الزواج المبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٢ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٩
سلبيات الزواج المبكر

سن الزواج

يمكن أن يُعرّف سن الزواج بأنّه: "العمر المناسب الذي يُسّمح للشخص الزواج به"، ويجب الانتباه إلى عدم الخلط بين السن المناسب للزواج وبين سن الرشد في الزواج؛ حيث تختلف الدول في تحديد السن المناسب للزواج، ففي بعض البلدان يُسمح للأشخاص بالزواج في عمر أقل من سن الرشد، لكنفي بلدان أخرى لا يُسّمح ذلك لأي ظرف لمن هم دون سن الرشد المعتمد في الدولة، وهناك دول تأخذ بعين الاعتبار سن النشاط الجنسي الطبيعي الذي يُمكن أن يحدث دون السن القانوني للزواج، وفي هذا المقال سيتم معرفة سلبيات الزواج المبكر، بالإضافة إلى إيجابياته.[١]

سلبيات الزواج المبكر

في الآونة الأخيرة لُوحظ أنّ هناك زيادة كبيرة بمعدّلات الطلاق في المجتمع، والباحث وراء هذه الأسباب يجد أنّ الزواج المبكر كان يلعب عاملًا أساسيًا وراء الأسباب التي أدت إلى الطلاق، وفي ما يأتي توضيح حول سلبيات الزواج:[٢]

  • عدم القدرة على تحمل مسؤوليات الزواج: إنّ الزواج من النعم التي أنعمها الله تعالى على الإنسان، ولكن هذه النعمة تحمل العديد من المسؤوليات في طيّاتها والتي تترتب على عاتق كل من الزوجين، لكن في الزواج المبكر ثبت أنّ أغلب الأشخاص لا يستطيعون تحمل هذه المسؤوليات، فكانت نهاية هذا الزواج الطلاق.
  • عدم التفاهم بين الزوجين: إنّ هناك العديد من الأشخاص الّذين تزوجوا في سن مبكر ولم تكتمل مرحلة النضوج عندهم، بل لم تتسع مداركهم ولم يفهموا متطلبات الحياة بشكلٍ صحيح، مما دفعهم إلى مواجهة العديد من المعيقات في رحلتهم الزوجية والتي سرعان ما كُتب لها الفشل.
  • حرمان المرأة من التعليم: هناك العديد من الشّابات تزوجنّ في سن المراهقة الأمر الذي أنهى مسيرتهم التعليمية، وهذا يعدّ من أخطر سلبيات الزواج المبكر، حيث أنّه؛ لا يجوز حرمان الفتاة من تعليمها من أجل تزويجها، فلكل مرحلة من مراحل الحياة القدر المناسب لها؛ لذا يجب أن تأخذ القدر الكافي من الرعاية والإهتمام، ويُعدّ التعليم أهم حق أعطي للمرأة لتنخرط في المجتمع خاصة في هذا العصر.
  • المشاكل الصحية بسبب الإنجاب: هناك العديد من الفتيات ممّن يمتلكنّ أجسادًا هزيلةً، بحيث لا يستطعنّ الحمل في وقتٍ مبكر، الأمر الّذي ينّجم عنه تعّريض صحتهم وصحة جنينهم إلى خطر، فهناك العديد من الفتيات ممّن توفّين إثر الحمل والإنجاب.

إيجابيات الزواج المبكر

بالرغم من وجود العديد من سلبيات الزواج المبكر، إلا أنّ هناك أيضًا العديد من الإيجابيات الأخرى، فكل شيء في هذه الحياة له شقين، إيجابي من ناحية وسلبي من ناحية أخرى، وفي الآتي إيجابيات الزواج المبكر:[٣]

  • زيادة فرص الإنجاب: يُعدّ الإنجاب أهم هدف من أهداف الزواج، حيث يساعد الزواج المبكر على زيادة فرصة الإنجاب، ومهما كانت هناك العديد من المعيقات أمام الزوجة والزوج المتعلقة بالإنجاب وبالتالي؛ فمن الممكن حلها في وقت مبكر.
  • زيادة التقارب بين الأم والأبناء: يُساعد الزواج المبكر على توطيد العلاقة بين الأبناء والأم وتقّويتها، فحين تكون الأم أقرب بالعمر إلى أبنائها تساعدها على التقرّب منهم وفهمهم بشكلٍ أكبر.
  • الحرية في اختيار شريك الحياة: حيث عندما يكبر كل من الرجل أو الأنثى في العمر، تتقلّص قدرتهم على حريتهم باختيار الزوج أو الزوجة المناسبة، فهناك العديد من الأشخاص الّذين تزوجوا من أشخاص لا يتناسبون معهم فكريًا أو علميًا بحجة تقدمهم في العمر، لكنّ الزواج المبكّر يُنقذ الأنثى والرجل من هذا الأمر.

المراجع[+]

  1. "السن القانوني للزواج"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2019. بتصرّف.
  2. "إيجابيات وسلبيات الزواج المبكر"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2019. بتصرّف.
  3. "إيجابيات وسلبيات الزواج المبكر"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2019. بتصرّف.