سلالة كورونا البريطانية المتحورة: هل هي أسرع؟ ولماذا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢١
سلالة كورونا البريطانية المتحورة: هل هي أسرع؟ ولماذا؟


هل سلالة كورونا البريطانية المتحورة أسرع؟

ما الذي يميز سلالة فيروس كورونا البريطانية المتحورة؟ تحدث تغيّرات أو طفرات على السلالات الجينية للفيروسات باستمرار، وهذه التغيرات يمكن أن تختفي أو قد يبقى وجودها مستمر، وهو ما ينطبق أيضًا على فيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2 المسبب لمرض كوفيد-19، والذي منه ظهرت سلالة جديدة تدعى سلالة فيروس كورونا البريطانية المتحورة، ونتيجةً لحدوث هذه التغيرات على موّرثات الفيروس تحدث تغيّرات في خصائص الفيروس.[١]


تعرف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الطفرة الجينية لفيروس كورونا بأنها: "تغير في التسلسل الجيني للفيروس عند مقارنته بالتسلسل الجيني للسلالة التي تم تحديد تسلسلها الجيني أولًا والتي نشأت في ووهان Wuhan- Hu1".[٢]


تم رصد حدوث تغيّر على سلالة فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة في ديسمبر 2020م، بعد ذلك تم رصد السلالة البريطانية B.1.1.7 في العديد من البلدان الأخرى حول العالم، وهذه السلالة تميزت بأنها أسرع انتشارًا وتسببًا في العدوى.[٣]


تعد السلالة البريطانية أسرع انتشارًا مقارنةً بالسلالة الأولى المكتشفة في ووهان، هذا يمكن أن يسبب زيادة العبء على الموارد الصحية ويتطلب اتخاذ تدابير وقائية أكبر.


لماذا سلالة كورونا البريطانية المتحورة أسرع؟

هل سلالة كورونا البريطانية أشد خطورة من باقي السلالات؟ تميزت السلالة البريطانية المتحورة بحدوث طفرات على التسلسل الجيني الذي يترجم إلى بروتينات تكون التيجان، وهي نتوئات شوكية توجد عادةً على سطح الفيروس، مما يجعلها أكثر كفاءة وأسرع انتشارًا وتسببًا في العدوى، وقد تكون هذه السلالة مرتبطة بارتفاع خطر الوفايات مقارنة بالسلاسل الأخرى، ولكن لا يزال هناك الحاجة لإجراء دراسات لتأكيد هذا الاعتقاد، ولم تشير التقارير عن اختلاف في شدة المرض أو أعراض الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالسلالة القديمة.[٣]


تزداد سرعة العدوى عند حدوث طفرة على البروتينات الموجودة على نتوئات سطح الفيروس.


كيف تتطور السلالات الجديدة من الفيروس؟

ما أهمية مراقبة التغيرات الجينية على سلالات فيروس كورونا المستجد؟ تنشأ السلالات الجديدة من الفيروس وتتطور عندما تحدث طفرات أو تغيرات على الشفرة الجينية للفيروس، وهذه العملية تحدث بشكل طبيعي عند انتقال وانتشار فيروس كورونا بين البشر أو الحيوانات، وحدوث هذه الطفرات أو التباين الجيني أمر متوقع الحدوث ضمن عملية انتشارالفيروسات.[٤]


وتعد مراقبة التسلسل الجيني للفيروسات ومراقبة التغيرات التي تطرأ عليها أمر في غاية الأهمية بهدف البحث والكشف عن الطفرات التي تحدث في جينوم الفيروس، ويمكن لبعض الطفرات أن لا تؤثر على انتشار الفيروس أو قدرته في التسبب بالمرض، وذلك لأنها لا تغير من البروتينات الرئيسة التي تشارك في عملية التسبب بالعدوى والمرض.[٤]


إن استمرار انتشار المرض بين الناس والحيوانات عامل كبير يؤدي إلى زيادة فرص حدوث الطفرات الجينية على فيروس كورونا.


هل مطعوم كورونا فعال ضد سلالة كورونا البريطانية المتحورة؟

هل التغيرات أو الطفرات التي تحدث على فيروس كورونا المستجد يمكن أن تجعل اللقاح غير فعال؟ يتوقع العلماء أن لقاحات فيروس كورونا المستجد يمكن أن توفر بعض الحماية ضد التغييرات الفيروسية الجديدة، حيث تعمل هذه اللقاحات على تكوين استجابة مناعية تتميز بأنها واسعة التأثير على جسم الإنسان بعد أخذ المطعوم، مما يجعلها فعّالة في الوقاية من التطورات الخطيرة والوفاة.[٥]


وحدوث الطفرات على التسلسل الجيني للفيروس لا تجعل اللقاحات المتوفرة غير فعالة ضد هذه السلالة، وفي الحالات التي تقل فيها فعالية هذه اللقاحات ضد الطفرات الوراثية أو السلالات الجديدة فمن الممكن تطوير تركيبة اللقاح بما يتناسب مع هذه التغييرات وجعله أكثر حماية، ومن المهم اتخاذ كافة التدابير الوقائية لوقف انتشار الفيروس منعًا لتطور المزيد من السلالات التي تؤثر على فعالية اللقاحات المتوفرة حاليًا.[٥]


يمتلك مطعوم فيروس كورونا فعالية واستجابة مناعية ضد سلالة كورونا البريطانية، ولا يزال هناك المزيد من الأبحاث لتطوير هذه اللقاحات.

المراجع[+]

  1. "About Variants of the Virus that Causes COVID-19​​", cdc, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  2. "SARS-CoV-2 Viral Mutations: Impact on COVID-19 Tests", fda, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Science Brief: Emerging SARS-CoV-2 Variants", cdc, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Genomic Surveillance for SARS-CoV-2 Variants", cdc, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Coronavirus disease (COVID-19): Vaccines", who, Retrieved 18/4/2021. Edited.