سبب نزول سورة الجن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٤ مارس ٢٠٢١
سبب نزول سورة الجن

سبب نزول سورة الجن

ما هو الموقفُ الذي استدعى من الجنّ البحثَ عن القرآن الكريم؟

لقد وردَ في أثرٍ عن الصّحابيّ الجليلِ عبد الله بن عبّاسٍ -رضي الله عنه- أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ذهَبَ ومعه بعضٌ من أصحابه -رضوان الله عليهم- مُريدًا سوقَ عُكاظ، وفي هذا الوقتِ كانت الشّياطينُ قد حيلَ بينها وبينَ نبأ السّماءِ، ومنعوا منه وقد كانوا من قَبلُ يستطيعونه، وذاكَ أنّهم لمّا أرادوا العُروجَ إلى السّماء لاقتهم شُهُبٌ منعتهم استكمال طريقهم وحالت بينهم وبينَ مُرادِهم، فعادوا إلى أهليهم مخذولين؛ فلمّا رأى القومُ من الجنّ أصحابَهم وقد عادوا إليهم سألوهم عن سبب العودةِ؛ فقالوا أن حيلَ بيننا وبين العُروج إلى السّماء؛ فأخذ الجمعُ يبحثون عن السّبب الذي أحالهم وسبيلَهم.[١]


وبينما هم يبحثونَ إذ مرّوا برسولِ الله -صلّى الله عليه وسلّم- وهو يؤمُّ صحبَهُ -رضوان الله عليهم- في سوقِ عكاظ ويتلوا آياتٍ من القرآن الكريم؛ فأدركوا أنّ الشّيء الذي كان مانِعَهمُ نبأَ السّماءِ هو القُرآن الكريم، فنزلوا في أهلهِم وقالوا ما نقله الله -سبحانه وتعالى- عنهم: {إِنَّا سمعنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا}،[٢] فأوحى الله -جلّ وعلا- إلى نبيّه -صلّى الله عليه وسلّم- هذه السّورة.[١]


كما ويمكنك قراءة المزيد حول سورة الجن وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة الجن


أين نزلت سورة الجن؟

ما هو ترتيب سورة الجنّ من حيث النّزول في مكّة المكرّمة؟

لقد نزلت هذه السورة الكريمة قبلَ الهجرة النّبويّة الشريفة، أي في مكّة المكرّمة، وقد كان نزول هذه السّورة الكريمة بعد سورة الأعراف وقبلَ سورة يس، إذ كان ترتيبُها من حيثُ النّزول من بين السّور المكّيّة هو أربعون والله -جلّ وعلا- أعلم.[٣]


كما ويمكنك التعرّف على ما ورد في فضل سورة الجن من خلال الاطلاع على هذا المقال: فضل سورة الجن


ما هو سبب تسمية سورة الجن بهذا الاسم؟

لقد سُمّيَت سورة الجنّ بهذا الاسم بسبب ورود قصّة الجنّ فيها، وذلكَ أنّ الله -عزّ وجلّ- قد ذكر فيها كلامًا على لسان بعض من الجنّ، ومن ذلك قولهم عن القرآن الكريم: {إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ ۖ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا}،[٤] ويجدُرُ في هذا الموضع الإشارة إلى أنّ سورةَ الجنّ حَمَلت اسمًا آخر أيضًا، وهو بعضٌ من مطلعها، وهو قول الله جلّ وعلا: {قل أوحيَ إليّ}،[٥] وسبب هذا هو أنّها افتتحت به والله تعالى أعلى وأعلم.[٦]


وللاستزادة حول سورة  الجن وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة الجن


كما ويمكنك أيضًا معرفة بعض الفوائد التي وردت في سورة الجنّ من خلال قراءة هذا المقال: فوائد سورة الجنّ

المراجع[+]

  1. ^ أ ب أبو نعيم الأصبهاني، المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم، صفحة 68. بتصرّف.
  2. سورة الجن، آية:1
  3. عبد الكريم يونس الخطيب، التفسير القرآني للقرآن، صفحة 13. بتصرّف.
  4. سورة الجن، آية:1-2
  5. سورة الجن، آية:1
  6. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1093.

129152 مشاهدة