دورات التصميم الداخلي: أنواعها، محتواها، وأهميتها للتطور الوظيفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
دورات التصميم الداخلي: أنواعها، محتواها، وأهميتها للتطور الوظيفي

دورات التصميم الداخلي

التصميمُ الداخليّ من الفنونِ والتخصصات القديمة التي اهتمت بقلبِ المكان، حيث تدلّ الآثارُ المختلفة للحضارات والثقافات على اهتمامِ أبناء تلكَ الحضارات بتزيين منازلهم ودور العبادة، ويرتبطُ التصميم الداخليّ بتخصصاتٍ مختلفة أهمها هندسة الديكور، وتطورَ التصميم الداخليّ وأصبح أحدَ أهمّ التخصصات نظرًا لدخوله في معظمِ المجالات، حيثُ يشكل التصميم الداخليّ عنصرًا هامًا في تصميمِ الشركات، الفنادق، المستشفيات، المنازل، دور العبادة، وحتى أصغر المحلات التجارية، ونظرًا لانتشار وتوسّع أهميةِ التصميم الداخليّ، أصبحَ من التخصصات الجامعيّة الرائجة، بالإضافة إلى الدوراتٌ المختلفة الخاصة بالتصميم الداخلي التي من الممكن أن تكون عن طريق مواقع الإنترنت أو مراكز التدريب، حيث تتيحُ هذه الدورات للمتعلم أن يمارس التصميم الداخليّ بخبرةٍ ومهارة، وذلك لما تقدّمهُ من معلوماتٍ شاملة تغطي كافة جوانب التخصص، ويمكنُ لأيّ شخصٍ تعلم دورات التصميم الداخليّ والاستفادة منها سواءً على صعيدٍ شخصيّ، كأن يصمم أو يعيد ترتيب الزوايا والمساحات الداخلية في منزله، أو أن يتخذَ التصميم الداخلي كمهنة.

أنوع دورات التصميم الداخلي

تتنوع وتختلف دورات التصميم الداخلي بحسب حاجة المتعلم أو المصمم إلى هذه الدورة، ولا يشترطُ وجود الخبرة والمعرفةِ المسبقة لأخذِ دورةٍ في التصميم الداخلي، حيث يمكن لأيّ شخصٍ المشاركة في إحدى دورات التصميم الداخليّ، والاستفادةِ منها وإمكانية مزاولة مهنةِ التصميم الداخليّ بشهادة الدورة التي يحصل عليها، وفيما يأتي بعض أنواع دورات التصميم الداخليّ[١]

دورة التصميم الداخلي للمبتدئين

تعرّفُ المتعلمَ على صناعةِ التصميم الداخلي، كما يكتشف المتعلم الواجبات والمسؤوليات اليومية للمصمم الداخلي، وكذلك تعلمهُ كيف يوحدُ مجموعةً متنوعة من عناصرِ التصميم لتشكيلِ وحدةٍ متماسكة، بالإضافة إلى تحويل المساحاتِ الخام إلى تصميماتٍ داخلية ملهمة.[١]


دبلوم في التصميم الداخلي

تتيح هذه الدورة للمتلعمِ التعرفَ بعمقٍ على كل مرحلةٍ رئيسة من مراحل تعلم التصميم الداخليّ، كما يتعلم الدارس لدرجة دبلومِ التصميم الداخليّ كيفيّة إقامة علاقاتٍ قوية مع العملاءِ، واتخاذ الخطوة الأولى نحو بدء عملٍ مهني ناجح، بالإضافة إلى تعلمهِ كيفية تحويلِ أيّ غرفة إلى مساحة ملهمة للعملاءِ المميزين في جميع أنحاء العالم.[١]


شهادة التصميم الداخلي عبر الإنترنت

يتم في هذه الدورة توجيه المتعلمين تدريجيًا عبر صناعة التصميم الداخلي المعاصر، بما في ذلكّ المسؤولياتِ الأساسيّة للمصمم الداخليّ المحترف، إلى جانب البحث الشامل حول أهم عناصرِ ومبادئِ واعتبارات التصميم الداخليّ، كما يتعلمُ الملتحقون بهذه الدورة كيفيّة تحديد الاحتياجات والإمكانات لأيّ غرفةٍ معينة واستخدام الأثاث والتركيباتِ بشكل استراتيجيّ، وتختتمُ الدورة باستكشاف تخطيط المشروعِ وتنفيذه، ما يمكّن المتعلمين من وضعِ تعاليم الشهادة للاستخدام العمليّ.[١]


دورة التصميم الداخلي

غالبًأ ما يكونُ طلاب مثل هذه الدورات لا يملكونَ الخبرة أو المعرفة حولَ التصميم الداخليّ، لذا تمنحهم هذه الدورة المعرفة والمهارات والثقة التي يحتاجونها ليدخلو عالمَ التصميمِ الداخليّ، حيث يأخذُ محتوى الدورة المتعلمينَ إلى العالمِ الرائع للتصميم الداخليّ، ويعرفهم على دورِ المصمم الناجح، بالإضافة إلى دراسةِ عناصر ومبادئ التصميم الداخليّ بتعمق.[١]


دورة الديكور الداخلي

هذه الدورة مثالية للمتعلمين الجدد الذين لا يملكونَ المعرفة والخبرة حول التصميم الداخليّ، وكذلك المصممين ذوي الخبرة على حدٍّ سواء، حيث تقدمُ هذه الدورة معرفةَ كيفيةِ صنع تحفةٍ في أيّ مساحة داخلية، وتنفسُ الحياة في الرؤية الإبداعية للعميل، بالإضافة إلى بناءِ المهارات والمعرفة والثقة من أجلِ تقديم خدمات التصميم الداخليّ بخبرةٍ عالية.[١]


دورة مكثفة في التصميم الداخلي عبر الإنترنت

تمنح هذه الدورة الملتحقين بها البداية من المستوى الأساسيّ، كما تقدم لهم ميزة تمكنهم من أخذ وإتمام الدورة بحسب وقتهم وقدرتهم على التقدم والإنجاز، حيث تغطي هذه الدورة الإطار النظري الأساسي والمهارات الخاصة بالصناعة المطلوبة للانضمام إلى قطاع التصميم الداخلي، كما تقدم الدورة استكشافًا واطلاعًا على تفاصيل صناعة التصميم الداخلي الحديثة، مع اكتشاف عناصر التصميم الرئيسة التي تتحد لتحقيق نتائج رائعة، بالإضافة إلى التعرف على الاستخدام الفعال للألوان والأثاث والإضاءة وغيرها من العناصر الهامة التي تشكل المنظر النهائي الرائع للمساحة، كما يتعرف الملتحقون بالدورة أثناء دراستهم على مهارات التواصل وكيفية بناء علاقات قوية مع العملاء.


محتوى دورات التصميم الداخلي

على اختلاف أنواع دورات التصميم الداخلي وطرق تقديمها وحاجة المتعلم أو المصمم لها، إلّا أن محتواها غالبًا ما يكون متشابه، حيث تركز دورات التصميم الداخلي على أهمية وكيفية استغلال المساحات على اختلاف حجمها سواء كانت صغيرة أو كبيرة، حيث يتعين على المصمم أن يغطي المساحة بقطع الأثاث المناسبة، وكذلك اختيار ألوان الجدران لتتناسب مع حجم المساحة، حيث تلعب الألوان دورًا في تصغير أو تكبير المساحة، بالإضافة إلى اختيار الإضاءة المناسبة مع الأثاث وألوان الجدران، كما تضم دورات التصميم الداخلي العديد من برامج التصميم على الحاسوب التي تساعد المصممين في إنجاز عملهم، وكذلك تمنحهم بعض الأفكار الإبداعية والمعاصرة.


أهمية دورات التصميم الداخلي للتطوير الوظيفي

ذكرنا ارتباط التصميم الداخلي بتخصصات أخرى كان أهمها هندسة الديكور، بالإضافة إلى بعض المهارات الهامة مثل: الرسم، التصميم، اللون، الإضاءة، ومفاهيم متعلقة بالهندسة والعمارة والمساحة، والتي ترتبط بالتصميم الداخلي ارتباطًا وثيقًا، والتي تمنح المصمم نظرة واسعة وشاملة تفتح له آفاقه ليخرج بتصاميم إبداعية، وتوفر هذه المهارات والمعارف للمصمم فرص أكبر للعمل والتطور الوظيفي، حيث يمكن للمصمم الداخلي العمل في مختلف الأماكن والمساحات، بالإضافة إلى تعاونه مع متخصصين آخرين مثل: مهندسي الكهرباء والمهندسين المعماريين، ما يمنح المصمم الداخلي معرفة وخبرة في تخصصات أخرى ترتبط بعمله وتطوره الوظيفي، كما أصبح واضحًا مؤخرًا دور مصمم الداخلي في تنسيق الحدائق والمساحات الخارجية المرافقة للمنازل الكبيرة، وهذا يدل على قدرته في دخول مختلف المجالات المتعلقة بالتصميم واستغلال المساحات والديكور، وجعل هذه المساحات عبارة عن لوحة إبداعية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Free Online Interior Design Courses", www.oxfordhomestudy.com, Retrieved 2020-06-23. Edited.