دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية

مشاهدة الأفلام الاباحية

الأفلام الإباحية التي تُعرَض على شبكة الإنترنت ومنصّات التواصل الاجتماعي وعلى قنوات التلفاز جزءٌ من الإنتاج السينمائي العالمي، إذ تديره شركات إنتاجٍ ضخمةٍ بهدف جني المال من خلال عرض مقاطع متحركة لنشاطٍ جنسيٍّ كاملٍ أو مقتضبٍ بهدف إثارة الغرائز الجنسية عند الرجل والمرأة في مختلف المراحل العمرية، وقد حققت هذه الأفلام رواجًا كبيرًا بين فئات المراهقين والشباب من كلا الجنسيْن على الرغم من منافاتها للأخلاق والآداب العامة والتشريعات والقوانين وقبل ذلك منافاتها للشرائع والتعاليم الدينية، وهذا المقال يسلط الضوء على دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية من منظورٍ إسلاميٍّ للمسألة.

دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية

قبل التّعريج على دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ هذا الفعل المنافي للآداب العامّة في عُرف الناس وعاداتهم هو أيضًا مخالفٌ لما جاءت به الشريعة الإسلامية الداعية إلى العفة وغض البصر والبعد عن فِعل الفحشاء سواءً فعلًا حقيقيًّا أم بالنظر أو السمع وما شابه والحياء والحشمة، فقد أجمع علماء المسلمين على أنّ مشاهدة هذا النوع من الأفلام يعدّ من الأمور المحرمة لما فيها من مخالفة أمر الله بغضِّ البصر وما يترتّب على إطلاقه من الأضرار النفسية والمادية والمرضية نتيجة الإدمان على مشاهدة هذه الأفلام، وقد اعتبر علماء المسلمين أن الإدمان والاستمرارية في مشاهدتها يعدّ من كبائر الذنوب الموجبة للتوبة والاستغفار في الدنيا كي ينجوَ المسلم من عقاب الله في الآخرة؛ واعتُبرت من كبائر الذنوب لما فيها من الإصرار على المعصية فبالإصرار تتحول الصغيرة إلى كبيرةٍ ولما فيها من النظر المُحرَّم على العورات والنشاط المُمارس من قبل الممثِّلين بشهوةٍ قد تدفع بالمرء -الرجل والمرأة- إلى الاستمناء أو ممارسة الزنا أو التقصير في الواجبات الزوجية تجاه الطرف الآخر انسياقًا إلى المتعة الناجمة عن المشاهدة. [١]

وبعد معرفة الحكم الشرعي في مشاهدة الأفلام الإباحية يتوجب على كل من يشاهدها الاستعجال في إعلان التوبة الخالصة لله تعالى والإقلاع الفوري عن مشاهدتها خوفًا من عقابه سبحانه في الدنيا والآخرة، ومن أعظم ما يعين المرء على ذلك التوجه إلى الله تعالى بخالص الدعاء كي يعينه على التوبة والصمود عليها، ودعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية هي ذاتها أدعية التوبة من ارتكاب الذنوب والمعاصي، وللمسلم أن يدعو بما يشاء طالما توافق مع ما جاء به من عند الله تعالى، ومن دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية يستطيع ترديد هذا الدعاء قدر ما يشاء فعن شكل بن حميد العبسي -رضي الله عنه- قال: أتيتُ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- فقلتُ: يا نبيَّ اللَّهِ علِّمني تعوُّذًا أتعوَّذُ بِهِ فأخذَ بيدي ثمَّ قالَ:"قل أعوذُ بِكَ من شرِّ سَمعي وشرِّ بصَري وشرِّ لساني، وشرِّ قلبي، وشرِّ منيِّي" [٢]، ومن أدعية الرسول الكريم في التوبة والاستغفار عمومًا ويمكن قولها بنية دعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يقولُ:"في سُجُودِهِ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وجِلَّهُ، وأَوَّلَهُ وآخِرَهُ وعَلانِيَتَهُ وسِرَّهُ" [٣] والسجود أقرب المواطن إلى الله تعالى لكن للمسلم قول هذا الدعاء في السجود وغيره، ومن الأدعية الثابتة في التوبة من الذنوب والكبائر وللمسلم ترديدها كدعاء التوبة من مشاهدة الأفلام الاباحية فعن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"اللهمَّ اغفِرْ لي خطيئَتي وجَهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلمُ به مني، اللهمَّ اغفرْ لي خطَئي وعَمْدي، وهَزْلي وجِدِّي، وكلُّ ذلك عندي، اللهمَّ اغفرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنت المقدِّمُ وأنت المؤخِّرُ، وأنت على كلِّ شيء قديرٌ". [٤] [٥] [٦] [٧]

كيفية الإقلاع عن مشاهدة الأفلام الإباحية

التوبة من أي ذنبٍ أو كبيرةٍ كالذنب الناجم عن مشاهدة الأفلام الإباحية وما شابه من مشاهدة الصور أو قراءة القصص التي تدور حول ذات المسألة يجب أن تكون خالصةً لوجه الله تعالى مع الإقرار والاعتراف بالذنب، ومن الأمور المعينة في الإقلاع عن هذا الفعل: [٨]

  • أخذ القرار الشخصي بعدم العودة لهذا الفعل.
  • التخلص من الوسيلة التكنولوجية التي يُشاهد من خلالها هذه النوعية من الأفلام كجهاز الحاسوب أو الهاتف المحمول بحيث لا تكن مع الشخص في مكان خلوته.
  • استحضار عظمة الله وهيبته والخجل من الذات، حيث ألّا يكون الله أهون الناظرين إلى مشاهد هذه الأفلام، وبذلك يستتر من مشاهدتها من الله تعالى دون الناس.
  • الخلود إلى النوم في حالة النعاس الشديد كي لا تكون هناك فرصة لتزيين الشيطان لمشاهدة هذه الأفلام.
  • الإكثار من الصلاة والاستغفار والدعاء ورجاؤه سبحانه كي يزيل من القلب والنفس الإدمان على الأفلام الإباحية.
  • مَلء وقت الفراغ بالطاعات وممارسة الهوايات والصحبة الصالحة والجلوس مع الأهل.
  • الإكثار من الصلاة على النبي -عليه الصلاة والسلام-.

المراجع[+]

  1. هل مشاهدة الأفلام الخليعة تعد من الكبائر ؟،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 08-03-2019، بتصرف
  2. الراوي: شكل بن حميد العبسي، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم: 5459، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 483، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. الراوي: أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 1264، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. زوج يدعي الالتزام ومدمن على القنوات الإباحية،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 09-03-2019، بتصرف
  6. شروط التوبة وصلاتها ودعاء التائب،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 09-03-2019، بتصرف
  7. الاستغفار .. وكيفيته وعدده،,  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 09-03-2019، بتصرف
  8. العودة لمشاهدة الأفلام والمواقع الإباحية بعد العزم على التوبة والإقلاع،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 09-03-2019، بتصرف