خطورة وجود ماء في رأس الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
خطورة وجود ماء في رأس الجنين

الاستسقاء الدماغي

وهي حالة تعبر عن وجود الماء في الدماغ، وتتمثل بتراكم غير طبيعي لسائل النخاع الشوكي CSF في تجاويف الدماغ، وغالبًا ما يحدث التراكم بسبب انسداد يمنع تصريف السوائل،[١] ويحدث استسقاء الرأس بشكل رئيس في الأطفال والبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، ولكن البالغين الأصغر سنًا يمكن إصابتهم أيضًا بهذه الحالة، ويقدر المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية أن 1 إلى 2 من كل 1000 طفل يولدون يعانون من وجود ماء في الرأس،[٢] سيتم بيان خطورة وجود ماء في رأس الجنين في هذا المقال ومضاعفاته.

كيف يزيد حجم السائل الموجود في الرأس

تفرز الأنسجة المبطنة للبطينات والتجاويف الدماغية سائلًا يسمى بالسائل النخاعي الدماغي، وينتقل هذا السائل عبر قنوات ترتبط البطينات ببعضها ليحيط بالدماغ والنخاع الشوكي، وتمتص الأوعية الدموية الموجودة في أسفل الدماغ هذا السائل لمجرى الدم، وأي اختلال يحدث بين مقدار السائل المُنتج والممتص يؤدي إلى اضطراب حجم السائل وازدياد حجمه، ولهذا السائل وظائف مهمة وعديدة، فهو يحيط بالدماغ والعمود الفقري، ويوفر وسطًا عازلًا يحمي الدماغ من الصدمات والإصابات، كما ويساهم في التخلص من فضلات عمليات الأيض في الدماغ ويتدفق هذا السائل بين تجويف الدماغ والعمود الفقري للحفاظ على ضغط ثابت داخل الدماغ تعويضًا عن تغيرات ضغط الدم في الدماغ، وتحدث الزيادة في السائل الدماغي النخاعي في البطينات لأحد الأسباب الآتية:[٣]

  • وجود انسداد في قنوات التصريف: ويعد أكثر الأسباب شيوعًا ويتمثل بانسداد جزئي يمنع التدفق الطبيعي للسائل الدماغي النخاعي، وقد يكون هذا الانسداد بين بطين وآخر، أو بين البطينات ومساحات أخرى حول الدماغ.
  • سوء الامتصاص للسائل في الأوعية الدموية: يعتبر سبب أقل شيوعًا ويتمثل بوجود مشاكل في الطرق التي تسهل للأوعية الدموية امتصاص السائل الدماغي النخاعي، وغالبًا ما يرتبط هذا بالتهاب في أنسجة الدماغ ويكون بسبب مرض أو إصابة.
  • زيادة إنتاج السائل: وهو سبب نادر الحدوث، حيث ينتج السائل الدماغي النخاعي من الأنسجة المبطنة للتجاويف بمعدّل أعلى مما يمكن امتصاصه بواسطة الأوعية الدموية وبذلك السائل يتراكم داخل الرأس.

خطورة وجود ماء في رأس الجنين

تعتمد خطورة وجود ماء في رأس الجنين على عدة عوامل، بما في ذلك متى نشأت الحالة وكيف تتطور، إذا نشأت الحالة عند ولادة الطفل، من المحتمل أن يكون هناك تلف في الدماغ وإعاقات جسدية، أما إذا كانت الحالة ليست حادة جدًا وكان العلاج مناسبًا وسريعًا، تكون التوقعات أفضل بكثير من ناحية وجود المضاعفات، وقد يعاني الأطفال الذين يعانون من وجود ماء في الرأس من بعض الأضرار الدائمة في الدماغ، والتي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات طويلة الأجل، ويعد الآتي مثالًا على خطورة وجود ماء في رأس الجنين:[١]

  • ضعف الانتباه والاهتمام.
  • التوحد.
  • صعوبات التعلم.
  • مشاكل في أداء الحركات المتناسقة.
  • اضطرابات في الذاكرة.
  • مشاكل في النطق.
  • مشاكل في الرؤية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is hydrocephalus, or water on the brain?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-8-2019. Edited.
  2. "Hydrocephalus (Water on the Brain)", www.healthline.com, Retrieved 9-8-2019. Edited.
  3. "hydrocephalus", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-8-2019. Edited.