خطورة المضادات الحيوية على النساء الحوامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
خطورة المضادات الحيوية على النساء الحوامل

استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل

تمرّ الحاملُ بتقلّباتٍ صحيّة مختلفةٍ، فقد تزيدُ احتماليةُ إصابتها بالالتهاباتِ المختلفة، وعلاجُ الالتهابات البكتيريّة هو استخدامً المضاداتِ الحيوية، وبناءً على اختلافِ تصنيفِ ومجموعاتِ المضادات الحيويةِ فبعضُها يعدّ آمنًا للاستخدامِ أثناءَ فترةِ الحمل بينما يُصنّفُ البعض الآخرُ بأنّه خطيرٌ جدًا ولا يجب استخدامه نهائيًا لما له من تأثيرٍ على الحملِ وعلى صحّةِ الجنين وتطوّره، ويعتمدُ استخدامُ المضادّ الحيويّ على قياسِ الأمور وموازنتها، فإذا كان مرضُ الحاملِ شديدًا ولا حلّ له إلا المضادّ الحيويّ مقارنةً بأضراره الجانبية فلابدّ من استخدامه، فقد يكون الالتهابُ أخطرَ على الجنين من المضادّ الحيويّ، لذلك من الضروريّ التعرف على خطورةِ المضادّات الحيويةِ على النساءِ الحوامل.[١]

خطورة المضادات الحيوية على النساء الحوامل

تحدّد خطورةُ المضادات الحيويّة على النساء الحوامل عن طريقِ إجراءِ الدّراسات والاختباراتِ، ونظرًا لعددِ الدّراسات المحدود فإنّ اعتمادَ الأطباء يكونُ على نتائجِ الأبحاثِ التي تُجرى على الحيوانات، وبناءً عليها تمّ تقسيمُ المضادات الحيويةِ إلى مجموعاتٍ حسبَ تأثيرها وضررها على الجنين إلى[٢]:

  • الفئة A: أدويةُ هذه الفئةِ آمنةٌ، ليس لها أيّ تأثيرٍ خلال الثُلث الأولِ من الحمل، ولا أدلّةَ على إمكانيّة تأثيرها لاحقًا.
  • الفئة B: لا تؤثرُ هذه الفئةُ على الجنينِ عند الحيوانات ولا دراساتٍ على النساء الحوامل.
  • الفئة C: لهذه الفئةِ أضرارٌ على أجنّةِ الحيوانات، وتُؤخذُ أدوية هذه الفئةِ عندما تكون الفوائدُ المرجوّةُ أكبر من الخطرِ على الجنين.
  • الفئة D: أثبتتِ الدّراسات تأثَيرها على الجنين، إلا أنّها تُستخدمُ في الحالات الشديدةِ التي تهدّدُ الحياة ولم تجدي الأدويةُ الآمنة نفعًا معها.
  • الفئة X: يُحذّر من استخدام هذه الفئةِ للحاملِ والمقبلةِ على الحمل، حيثُ تؤكّدُ الدّراسات أنّها تؤدي إلى اختلالاتٍ في أجنّةِ البَشرِ والحيوانات.

المضادات الحيوية التي يجب تجنبها

من الأفضلِ محاولةُ تجنّبِ استخدام المضاداتِ الحيويّة قَدرَ الإمكانِ خصوصًا في الثُلث الأوّلِ من الحمل، كما يجبُ اختيار المجموعاتِ الآمنة واستخدامِ أقلّ الجرعات الفعّالة، إلا أنّ هناك مجموعاتٍ لا يُمكنُ استخدامها بتاتًا، وخطورةُ المضاداتِ الحيويّةِ على النساء الحواملِ تنتج من الأنواع الآتية[٣]:

فلوروكينولونات

تضمُّ هذه المجموعةُ أدويةً مثل سيبروفلوكساسين وليفوفلوكساسين، ويكمنُ ضررُها في أنّها تزيدُ من نسبةِ حدوثِ الإجهاض، كما أنّها تؤثر على النموّ وبناءِ العضلات عند الجنين، تُسبّبُ ألم المفاصلِ وتلفًا في الأعصابِ لدى الحامل، إضافةً لذلك فهذا النوعُ من المضادات الحيوية يزيد فرصةَ حدوث تمزّقِ الشريان الأورطي والذي يؤدي إلى نزيفٍ شديد يهدّدُ الحياة.[٤]

تيتراسايكلين

لا يُنصحُ أبدًا بتناولِ أيّ دواءٍ ينتمي لهذه المجموعةِ خصوصًا في النّصفِ الثاني من مرحلةِ الحمل، لأنها تؤثر على تطوّرِ أسنانِ الجنين وتُكسبها لونًا مزيجًا من الأصفر، البنيّ والرمادي وهو لونٌ دائم، وتُصنّفُ هذه المجموعةُ ضمن الفئة D، فقد سبّبت تسمّمًا وتشوّهاتٍ في أجنّةِ الحيوانات إضافةً لتأثيرها على نموّ هيكلِ الجنين، وبالرّغمِ من عدمِ توفرِ العددِ الكافي من الدّراسات إلا أنّ حالاتٍ مثل التشوّهاتِ الخَلقية وتسمّمِ الكبد لدى الحامل قد نتجت بسبب استخدامِ هذه الأدويةِ.[٥]

ماكرولايدات

صُنّفت هذه المجموعةُ من قِبل هيئةِ الغذاء والدواءِ الأمريكية ضمنَ الفئة C، حيث أظهرت مُختلفُ الدّراسات والاختباراتِ على الحيوانات والنساءِ نتائجَ متفاوتةً، فقد تُسبّبُ هذه المجموعةُ الإجهاضَ، تأخّرًا في نموِ الجنين إضافةً للتشوّهاتِ الخلقية.[٦] ويُستثنى من الماكرولايدات دواءُ إيرثرومايسين لكونِه آمنًا.[٧]

السلفوناميدات

تخترقُ هذه الأدويةُ المشيمةَ وتصلُ إلى الجنين، ويكمنُ تأثيرها في أنّها تسبّبُ ارتفاعَ نسبةِ البيليروبين والإصابةَ باليرقان، كما أنّها تزيدُ من خطرِ الإصابةِ بانشقاقِ الشفّةِ والحنك، إضافةً لمشكلاتٍ أخرى في العظام.[٨]

أمينوجليكوسيدات

تضمّ هذه المجموعةُ أدويةَ جنتامايسين وستربتومايسن، حيثُ كانت آمنةً عند استخدامها على الحيوانات، إلّا أنّ خطورة المضادات الحيويّة على النساء الحوامل التي تندرجُ تحت هذه المجموعةِ تتمثّلُ في أنّها تؤدّي إلى فقدانِ الأطفالِ لحاسّة السمع، كما أنّه يسبّب تلف خلايا الكلى غير الناضجةِ إضافةً لتلفِ العصبِ الدّماغي الثّامن، وهو يندرج تحت الفئة D.[٩]

نظرًا لخطورةِ المضاداتِ الحيويةِ على الحواملِ وما تشكّلُه من خطرٍ على نموّ الجنين وتطوّرهِ، لابدّ من استشارةِ الطبيبِ دائمًا وأبدًا قبل استخدامِ أي دواءٍ لتحديِد ضرورةِ استخدام المضادّ الحيويّ وفيما إذا كان آمنًا أم لا.[٤]

المراجع[+]

  1. "Is it safe to take antibiotics during pregnancy?", www.babycenter.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Antibiotics: Which Drugs Could Harm Your Unborn Baby?", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Antibiotics in Pregnancy: Are They Safe?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Medications You Should Avoid During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. "Tetracycline Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  6. "Clarithromycin Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  7. "Which Antibiotics Should Be Avoided in Early Pregnancy?", www.medscape.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  8. "Sulfadiazine Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  9. "Gentamicin Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.

180941 مشاهدة