خصائص الشعر الأندلسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الشعر الأندلسي

الأدب العربي في الأندلس

يُطلق اسم الأدب العربي في الأندلس على الشعر والنثر بفنونه الذي كتبه الأدباء العرب في الأندلس، في الفترة التي حكم بها المسلمون الأندلس والتي استمرت ثمانية قرون، وقد ضاع أغلب شعر الأندلسيين الأوائل، أي في السنوات الأولى من وجود العرب في الأندلس، حتَّى ظهر الموشح الأندلسي في القرن التاسع وهو أوَل أشكال الشعر الأندلسي، وقد اشتهر عدد من شعراء الأندلس الذين مثلوا الأدب الأندلسي خير تمثيل، مثل: أبو البقاء الرندي، ابن هانئ الأندلسي وغيرهم، وهذا المقال سيتناول الحديث عن خصائص الشعر الأندلسي أبرز شعراء الأندلس أيضًا.

خصائص الشعر الأندلسي

يعدّ الشعر العربي في العصور جميعها الفن الأدبي الأكثر انتشارًا والجنس الأدبي الأكثر ذيوعًا بين الأجناس الأدبية المختلفة، وهذا حال الشعر في الأندلس، وقد كان للطبيعة دورًا كبيرًا في الشعر الأندلسي، فقد لانت ألفاظه لينًا يشبه نسمات الأندلس العليلة، وقد اشتهر من أغراض الشعر الأندلسي الحنين إلأى بلاد المشرق العربي، وهذا ما ظهر في شعر عبد الرحمن الداخل الذي قال في لحظة كان يتذكر فيها ذكرياته وآباءَه في قريش: [١]

تبدَّتْ لنا وسْطَ الرُّصافة نخلةٌ          تناءتْ بأرضِ الغرب عن بلد النخلِ
فقلتُ شبيهي في التغرُّب والنوى          وطولِ الـتَّنائي عن بَنِيَّ وعن أهلي
نشأتِ بأرض أنتِ فيها غريبةٌ        فمثلُكِ في الإقصاءِ والمُنْتأى مثلي

فالحنين كان من أبرز خصائص الشعر الأندلسي وأغراضه، ومن خصائص الشعر الأندلسي أيضًا الرثاء والمدح الهجاء والغزل، وهي أغراض الشعر العربي بشكل عام، ولأن الشعر الأندلسي جزء لا يتجزَّأ من تاريخ الأدب العربي، فإنَّه لا بدَّ من أن يشترك مع الأدب العربي بأغراضه وخصائصه، ومن اشتهر في الأندلس نوعٌ جديد من أنواع الرثاء العربي وهو رثاء المدن، وأبرز من كتب فيه هو الشاعر الأندلسي أبو البقاء الرندي، الذي قال في قصيدته:

لِكُلِّ شَيْءٍ إِذَا مَا تَمَّ نُقْصَانُ               فَلا يُغَرَّ بِطِيبِ العَيْشِ إِنْسَانُ

هِيَ الأُمُورُ كَمَا شَاهَدْتُهَا دُوَلٌ           مَنْ سَرَّهُ زَمَنٌ سَاءَتْهُ أَزْمَانُ

أمَّا الهجاء فهو من أبرز خصائص الشعر الأندلسي وأغراضه، وقد اشتهر الهجاء عند الأندلسيين بالقسوة والحدة، وهذا ابن حزمون يهجو نفسه هجاءً قاسيًا فيقول:

تَأَمَّلْتُ فِي المِرْآةِ وَجْهِي فَخِلْتُهُ         كَوَجْهِ عَجُوزٍ قَدْ أَشَارَتْ إِلَى اللَّهْوِ

إِذَا شِئْتَ أَنْ تَهْجُو تَأَمَّلْ خَلِيقَتِي        فَإِنَّ بِهَا مَا قَدْ أَرَدْتَ مِنَ الهَجْوِ

أمَّا الغزل فكان له قصة طويلة ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بالطبيعة الجميلة النضرة، فكانوا يصفون الطبيعة الخلابة التي تمتعت بها بلاد الأندلس ويربطونها بجمال المحبوبة، إضافة إلى أنَّ الطبيعة أثرت في طبيعة انتقاء الشعراء للألفاظ الغزلية، فكانت ألفاظه طريَّة لينة نقية، يقول الشاعر أبو الربيع الموحّدي:

أقولُ لِرَكْبٍ أَدْلَجُوا بِسُحَيْرَةٍ        قِفُوا سَاعَةً حَتَّى أَزُورَ رِكَابَهَا

وَأَمْلأَ عَيْنِي مِنْ مَحَاسِنِ وَجْهِهَا        وَأَشْكُو إِلَيْهَا إِنْ أَطَالَتْ عِتَابَهَا

وممّا زاد من شهرة الشعر الأندلسي ظهورُ الموشح أحد أنواع الشعر العربي الذي لم يكن معروفًا من قبل، يختلف عن إيقاع الشعر العربي المعروف قليلًا، واستعمل الشعراء في الموشحات اللغات الدارجة في الغالب، وكانت هذه أبرز خصائص الشعر الأندلسي وصفاته وأغراضه التي اشتهر به.

شعراء الأندلس

ضمَّ العصر الأندلسي أسماءً شعريّة استطاعت أن تخلِّد ذكر الأدب الأندلسي في ذاكرة الأدب أجيالًا طويلة، وهم شعراء كُثر عاشوا في قرون مختلفة من القرون التي حكم فيها المسلمون الأندلس، ومن أشهر هؤلاء الشعراء ما يأتي: [٢]

  • أبو البقاء الرندي: وهو الشاعر الذي رثى المدن الأندلسية في نونيته المشهورة، هو صالح بن يزيد بن صالح، يرجع نسبه إلى قرية رندة التي تقع قرب الجزيرة الخضراء بالأندلس، وُلد سنة 601 هـ ومات سنة 684 هـ.
  • ابن هانئ الأندلسي: أبو القاسم محمد بن هانئ بن سعدون الأزديّ الأندلسي، وُلد سنة 927م وتوفِّي سنة 972م، وهو متنبي الأندلس وأشعر شعرائها.
  • ابن زيدون: شاعر أندلسي وُلد سنة 1003م، وتوفِّي سنة 1071م، وقد اشتهرت قصة حبه لولادة بنت المستكفي وهو من أبرع شعراء الأندلس، وله قصائد شهيرة، وقد برع في النثر أيضًا واشتهرت له رسائله التي تعد من أروع كُتب في النثر العربي.
  • ولادة بنت المستكفي: وهي إحدى الأميرات والشاعرات العربيات، نشأت في بيت أبيها الخليفة الأموي المستكفي بالله، واشتهرت بفصاحتها وبلاغتها وشعرها.
  • شعراء آخرون: واشتهر أيضًا: ابن حزمون وابن هانئ الأصغر والمعتمد بن عباد غيرهم الكثير من الشعراء العرب الأندلسيين الذين استطاعوا أن يجعلوا من الأدب الأندلسي أدبًا عربيًا عظيمًا، له شهرته وقيمته بين عصور الأدب العربي عبر التاريخ.

مختارات من الشعر الأندلسي

إنَّ الحديث عن خصائص الشعر الأندلسي لا بدَّ أن يتكلَّل بمزيد من الشواهد الشعرية التي تعكس صورة الأدب في الأندلس وتعكس خصائص الشعر الأندلسي أيضًا، وهذه مجموعة من المقاطع الشعرية المختارة التي من شأنها تسليط الضوء على أبرز ما كتب شعراء الأندلس.

  • يقول الشاعر ابن زيدون في إحدى قصائده: [٣]

إنّي ذكرْتُكِ، بالزّهراء، مشتاقا         والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا

وَللنّسيمِ اعْتِلالٌ في أصائِلِهِ            كأنهُ رَقّ لي، فاعْتَلّ إشْفَاقَا

والرّوضُ، عن مائِه الفضّيّ، مبتسمٌ          كما شقَقتَ، عنِ اللَّبّاتِ، أطواقَا

يَوْمٌ، كأيّامِ لَذّاتٍ لَنَا انصرَمتْ              بتْنَا لها، حينَ نامَ الدّهرُ، سرّاقَا

  • وتقول الولادة بنت المستكفي في إحدى قصائدها أيضًا: [٤]

أنا واللَه أصلحُ للمعالي        وأَمشي مشيتي وأتيهُ تيها

أُمكِّنُ عاشقي من صحنِ خدّي         وأُعْطِي قُبلتي مَن يشتهيها

  • ويقول الشاعر ابن هانئ الأندلسي في إحدى قصائده: [٥]

الحِبّ حيثُ المعشرُ الأعداءُ          والصبر حيثُ الكِلّةُ السِّيَراءُ

ما للمهارى الناجياتِ كانَّها            حتمٌ عليها البَينُ والعُدَواءُ

ليس العجيبُ بأن يُبارِينَ الصَّبا            والعذلُ في أسماعِهِنّ حُداءُ

  • ويقول أبو البقاء الرندي: [٦]

يا سالبَ القلب مني عندما رمقا            لم يبقِ حبُّك لي صبرًا ولا رمقا

لا تسألِ اليومَ عمَّا كابدتْ كَبِدي           ليتَ الفراق وليت الحبّ ما خُلقا

ما باختيـاري ذقتُ الحـب ثانيـةً             وإنمـا جارتِ الأقـدارُ فاتَّفَقا

  • ويقول  ابن هانئ الأندلسي أيضًا: [٧]

كَذبَ السلوُّ، العِشقُ أيسَرُ مركبا         ومنيّةُ العُشّاقِ أهْونُ مَطلبا

مَنْ راقَبَ المِقدارَ لم يرَ معْركًا             أشِبًا ويوْمًا بالسَّنَوَّرِ أكْهَبا

وكتائبًا تردي غواربها القنا                وفوارسًا تَغْدى صَوالجَها الظُّبى

المراجع[+]

  1. ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  2. تصنيف: شعراء الأندلس, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  3. إنّي ذكرْتُكِ، بالزّهراء، مشتاقا, ، "www.adab.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  4. أنا واللَه أصلحُ للمعالي, ، "www.adab.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  5. الحِبّ حيثُ المعشرُ الأعداءُ, ، "www.adab.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  6. يا سالبَ القلب مني عندما رمقا, ، "www.adab.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف
  7. كَذبَ السلوُّ، العِشقُ أيسَرُ مركبا, ، "www.adab.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 18-02-2019، بتصرّف