خصائص الخطاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الخطاب

النثر 

تعتبر الكتابة الأدبية أحد أهم أشكال الكتابة في اللغة العربية، ومن أقسامها الشعر والنثر والرواية والسير الذاتية، والنثر هو الكلام الفني الجميل غير المحكوم بإيقاع كما هو الشعر، وينقسم النثر إلى نثر كتابي ونثر وصفي، ومن فنون النثر الكتابي القصة والمقالة والخطاب والسيرة الذاتية، أما فنون النثر الوصفي فهي النقد الأدبي وتاريخ الأدب والنقد المقارن، وفيما يأتي خصائص الخطاب وتعريفه وأنواعه وخصائصه.

الخطابة

يعتبر هذا الفن من أقدم الفنون النثرية في الأدب العربي وهو فن واسع من الفنون النثرية الذي يختص في مخاطبة الناس حول موضوع ما، ومما جاء من تعريفه لغةً أن أصله من الفعل الثلاثي (خَطَبَ) أي تحدث للملأ عن أمر ما، أما اصطلاحاً فالخطابة هي مجموعة من الجمل أو النصوص أو الأقوال التي تتناسق مع بعضها البعض، وهو منطوق أو فعل كلامي لابدّ من احتواءه على عنصريين أساسين هما الراوي والمستمع، وتكمن فاعلية الخطاب بمدى قدرة الخطيب على التأثير على المتلقي، كما يتميز الخطاب بقصر الجمل، وقلة الصور البيانية والتشبيهات اللغوية فيه، وخلوه من التعقيد، وللخطاب أنواع عديدة منها:

  1. الخطاب القرآني.
  2. الخطاب الشعري.
  3. الخطاب النفعي.
  4. الخطاب الإشهاري.
  5. الخطاب الصحفي.
  6. الخطاب السياسي.

خصائص الخطاب

لكل نص أدبي صفات ينفرد بها عن باقي الأنواع، فمثلًا يتميز الشعر بوجود القافية، أو كذلك يختص الخطاب بسمات تميزه عن باقي النصوص الأدبية والنثرية، وفيما يلي خصائص الخطاب وميزاته:

  1. يتراوح ما بين الإيجاز والطول، فلا تكون رسالة الخطاب طويلة تؤدي إلى الملل بين المستمعين، ولا قصيرة لا تغطي جميع جوانب الموضوع.
  2. التركيز على موضوع واحد وفكرة واحدة والبعد عن التكرار.
  3. أن تكون الرسالة مراعية ومناسبة للمستوى الثقافي للفئة المتلقية.
  4. تكون جمل الخطاب قصيرة ذات معنى كامل، وتكثر فيه الجمل الإنشائية.
  5. وجود الاقتباسات كالآيات القرآنية والأحاديث النبوية أو الأبيات الشعرية.

عناصر الخطاب

عادةً ما يكون الهدف من الخطاب هو التأثير المباشر في المتلقي للوصول إلى نتيجة ما، فمثلًا يخطب السياسي في الجماهير لكسب ثقتهم ودعمهم، ولكي يكون الخطاب مؤثرًا ومفيدًا يجب أن تكتمل جميع عناصره وهي:

  1. المؤلف: هو الشخص الذي يقوم بكتابة الخطاب، ويكون كاتبًا فذًّا قادرًا على صياغة الجمل وترتيب الأفكار بشكل حسن.
  2. الخطيب: هو الشخص الذي يقوم بإلقاء رسالة الخطاب على المتلقي.
  3. المتلقي: وهو الشخص الذي يوجه إليه الخطاب.
  4. الرسالة: هي محتوى الخطاب التي تصاغ بصورة أدبية وابداعية.
  5. وسيلة الإيصال: وهي أداة الوصل بين المؤلف والمتلقي، ويكون ذلك بلقاء مباشر أو بوسائل الإعلام.