حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف

النزيف

هل هناك علاقة بين مضاعفات النزيف ومشاكل تخثر الدم؟

يُمكن أن يُعرّف النزيف على أنّه فقدان نسبيّ للدم بشكلٍ خارجيّ أو داخلي بسبب الإصابة بحادثٍ يؤدي إلى تكوّن الجروح في منطقة الجلد المانعة للنزيف، ليتكوّن الجرح الخارجي، أمّا بالنسبة للنزيف الداخلي، فيتكون عند إصابة بعض الأعضاء الداخليّة بمرض ينتج عنه النزيف كعَرَضٍ ممثلٍ لهذا المرض، كأمراض الجهاز الهضمي أوسعال الدم عند الإصابة بالأمراض المُرتبطة بالرئة أو حتى النزيف المهبلي عدا عن نزيف الدورة الشهريّة عند النساء، وعادةً عند الإصابة بالنزيف، تتشكّل الجلطة الدمويّة من أجل محاربة استمراريّة النزيف، لتذوب بعدها وتتجانس بشكلٍ طبيعيّ مع مكونات الدم، ولإتمام هذه العمليّة يحتاج الدم إلى مساهمة كلّ من عوامل التخثّر ونوع من أنواع خلايا الدم، أو ما يُعرف بالصفائح الدمويّة، لذلك من العوامل التي تُسهم بحدوث المُضاعفات المُرتبطة بالنزيف هي أمراض المُرتبطة بمشاكل تخثّر الدم، والتي تتمثّل في عدم القدرة على تكوين الجلطات بشكلٍ طبيعي، لذلك من المهم معرفة حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف.[١]

حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف

هل تُحدِث هذه الحيل فعاليّة في إيقاف النزيف؟

تتفاوت الجروح بأشكالها وحجمها، ولكنّها تؤدي إلى النزيف على كل حال، لذلك من المهم إيقاف النزيف خاصّة عند وقوعه في أماكن حساسة مثل الفم، ليعمل الجسم على تنشيط الآليّة المُقاومة لتدفق الدم، وذلك من خلال عمليّة تخثّر الدم، لذلك من المهم معرفة حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف وضمان تجنّب العواقب المُترتّبة عليه،[٢] والتي تتمثّل بالآتي ذِكره:

الضغط المباشر

يُعد تطبيق الضغط بشكلٍ مباشرٍ على الجرح من أوائل الخطوات الواجب اتباعها لضمان إيقاف النزيف بسرعةٍ قياسيّة، وتتم باستخدام قطعة قماشٍ نظيفةٍ أو شاش، والاستمرار بالضغط لحين تشكّل التجلط على الجرح، ويجب عدم إيقاف الضغط أثناء هذا الوقت، مما يؤدي زيادة النزيف وتكسّر التجلّط المُتكوّن على سطر الجرح، وفي حين التعب من الضغط، بالإمكان استخدام طرق الضغط بأنواعها لمدة 5 إلى 10 دقائق قبل التحقّق من تباطؤ أو حتى توقفه، فإذا استمرّ تدفق الدم، فمن الأجدر التواصل مع الطبيب لأخذ المشورة.[٢]

رفع العضو المصاب

تعمل الجاذبيّة على زيادة تدفق الدم إلى الأسفل، لذلك عند رفع اليد إلى أعلى الرأس مثلًا ستظهر اليد باللون الأحمر في الطرف السفليّ، أمّا العلويّ فسيظهر بلونٍ شاحب،[٣] وعليه يتم رفع العضو المُصاب ليؤثر على تدفق الدم إلى خارج الجسم، ويتم تطبيقها من خلال رفع العضو المُحتوي على الجرح إلى نقطةٍ أعلى من المُستوى الاعتيادي له، فإذا كانت الإصابة في الأطراف العلويّة مثل منطقة اليد أو الذراع، فيجب القيام برفع الطرف إلى أعلى الرأس، أمّا إذا كانت الإصابة في الطرف السفليّ من الجسم، بالإمكان تطبيق هذه الطريقة من خلال الاستلقاء ورفع المنطقة المُصابة لنقطةٍ أعلى من مستوى القلب.[٤]

نقاط الضغط

تُعرّف نقاط الضغط في الجسم على أنّها مناطق محددة في جسم الإنسان تتواجد الأوعية الدمويّة فيها بالقرب من سطح الجلد، ولذلك عند الضغط على هذه المناطق، فسيتباطأ تدفق الدم داخل الأوعية، فيؤثّر الضغط المباشر على توقف النزيف بشكلٍ كبير، ومن الإرشادات المهمّة عند استخدام نقاط الضغط التأكد من التعرّف على النقطة الأقرب إلى القلب من الجرح، حيث إنّ تطبيق الضغط على الأوعية الدمويّة الأبعد من القلب لن يتأثّر تدفق الدم الناتج عن النزيف.[٣]

العصابة

من المهم التعّرف على حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف بشكلٍ سريع، ومن أهمها تطبيق العصابة، حيث إنّها تعمل على تقييد تدفق الدم من خلال الضغط المنطقة المُصابة، ومن جهةٍ أخرى هناك العديد من المُضاعفات الناتجة عن الاستخدام الخاطئ للعصابة، حيث إنّها قد تؤدي إلى حدوث إتلافٍ في الذراع أو الساق بالكامل وفقدان الوظيفة، لذلك يجب تطبيق العصابة في الحالات المُستعصية وحالات الطوارئ الأليمة المُهددة للحياة، ويحتاج تطبيق العصابة إلى لف قطعةٍ من القماش غير قابلة للتمدد حول الطرف وشدها حتى يتوقف الجرح عن النزيف.[٣]

الثلج

يُعد الثلج حيلة من حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف، ويُشاع استخدامها عند الإصابة بالجروح المُرتبطة بمنطقة الوجه بشكلٍ عام ومنطقة الفم بشكلٍ خاص، إذ يؤدي استخدام الثلج إلى المُساعدة في تقليل التوّم المُرتبط بالإصابة، وأشارت بعض الدراسات أنّ وقت النزيف يزداد كلما ارتفعت حرارة الجسم وذلك بسبب قلّة فاعليّة عوامل تجلط الدم مع درجة الحرارة المُرتفعة، لذلك لزمت الحاجة إلى التقليل من درجة حرارة المنطقة المُتأثرة بالجرح، والذي يتم عن طريق تطبيق الثلج، ليؤدي إلى تخثر الدم بشكلٍ أسرع.[٢]

حالات النزيف الطارئة

متى يكون النزيف مهدّدًا للحياة؟

من المهم معرفة متى يكون النزيف علامة على الإصابة بحالة الطوارئ مهددة للحياة، وذلك من خلال بعض العلامات الظاهرة على المريض، و يمكن التماس المُساعدة من المختصين للتدخل الفوري لأيقاف النزيف عند الإصابة الإصابة باضطرابات المرتبطة بتخثّر الدم أو ممن يتناولون الأدوية المميّعة للدم، ومن أهم العلامات الدالة على حالات الإصابة الطارئة:[٥]

  • عند الإصابة بالصدمة القلبيّة الوعائيّة أو أن يُعاني المريض من الحمى.
  • عند عدم القدرة على التحكّم بالنزيف من خلال تطبيق حيل بسيطة ومدهشة من أجل إيقاف النزيف، والمُتمثلة بالضغط أو العصابة.
  • عندما يتطلّب الجرح تطبيق العصابة لإيقاف النزيف.
  • عندما ينتج النزيف عن الإصابة بحالةٍ طارئة أو خطيرة بحاجةٍ إلى التدخل السريع.
  • في بعض الأحيان، يحتاج الجرح إلى تطبيق الغرز الجراحيّة لإيقاف النزيف.
  • عندما ينتج الجرح من أجسامٍ حادّة تتوغّل إلى داخل الجرح، وتحتاج إلى التدخّل الجراحي لإخراجها.
  • عند تطور الحالة لتتضمّن التهاب الجرح، ومن أهم الإشارات علىالتهاب الجرح تتمثّل بالتورّم وتسرّب بعض الصديد من الجرح سواءً أكان بنيًّا أو أصفر.
وعند طلب الطورئ، يطلب المختصون في الاستمرار في الضغط على الجرح سواء أكان مباشرًا أو من خلال تطبيق العصابة في العضو المُصاب، بالإضافة إلى طمأنة المُصاب بالنزيف.

المراجع[+]

  1. "Bleeding", medlineplus.gov, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت "6 Home Remedies to Stop Bleeding", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Control Bleeding", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  4. "Eight effective home remedies for stopping bleeding", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  5. "What You Need to Know About Hemorrhage", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.