حكم التسمية باسم عثمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم عثمان

معنى اسم عثمان

اسم عثمان من الأسماء التي سمّت به العرب قديمًا، وهو من الأسماء التي سُمّوا بها في باقي العصور وإلى العصر الحاضر، وهو اسم مشهور، واسم عثمان من أصل عربيّ، وهو اسم عَلَم، وجاء في قاموس المعاني والأسماء أنّ اسم عثمان معناه الحيّة، أو فرخ الحيّة، أو فرخ الحبارى، والحبارى هو جنس من الطيور، وقد أحبّ المسلمون اسم عثمان لتسمية الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه- زوج ابنتي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بهذا الاسم، وتاليًا توضيح حكم التسمية باسم عثمان.[١]

ضوابط تسمية المواليد

إن مسألة تسمية المولود من الأشياء المهمة في حياة الإنسان، وفيما إن كان من السنة النبوية التسمية بالأسماء الحسنة والجميلة، أمّا الأصل في الأسماء فالإباحة، إلا إذاء جاء مانع يمنع أو يجعل الاسم مكروهًا، أو حرامًا، لذلك يجب على كل مسلم أن يبحث في معنى الاسم ليعلم حكم التسمية به ومن الأسماء التي تحرم:[٢]

  • التسمية بأسماء الله -عزّ وجلّ- التي اختصّ بها نفسه.
  • التسمية بالأسماء التي فيها تعبيد لغير الله -عز وجل-.
  • والتسمية بأسماء الكفار والأصنام.
  • يكره أيضًا التسمية بالأسماء التي فيها ما يشين المرء.
  • يكره التسمية بأسماء الفاسقين والمغنيين إن كان ذلك تشبّهًا.

حكم التسمية باسم عثمان

بمقابل ما ذُكر، فإنه يستحب التسمية ببعض الأسماء مثل عبدالله وعبدالرحمن لقوله -صلى الله عليه وسلم-: "أحبُّ الأسماءِ إلى اللَّهِ عبدُ اللَّهِ، وعبدُ الرَّحمنِ[٣]" ومنها أسماء عباد الله الصالحين من الأنبياء والمرسلين والصحابة والسلف الصالح، وعلى هذا فإن سأل سائل ما حكم التسمية باسم عثمان؟ قيل إن حكم التسمية باسم عثمان مستحبة وذلك تشبها بالصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، والتسمية بأسماء الصحابة عامة كذك، فخلاصة حكم التسمية باسم عثمان أنّه مُستَحَبّ، ومن الأسماء التي يُستحب التسمية بها، كل اسم جميل ومعناه حسن؛ لأنّ هذا الاسم سيبقى معه وملازمًا له طوال حياته.[٢]

عثمان بن عفان رضي الله عنه

هو الصحابيّ الجليل عثمان بن عفان بن أبي العاص يلتقي نسبه مع النّبي -صلى الله عليه وسلم-، لُقّب بذي النورين، وذلك أنه كان زوجًا لكلتا بنات النبي -صلى الله عليه وسلم- وهما، أم كلثوم ورقية -رضي الله عنهما-، وقد كان عثمان بن عفان -رضي الله عنه- من أوائل الذين دخلوا الإسلام وكان الذي دعاه لذلك هو أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- وكان عثمان -رضي الله عنه- ثالث الخلفاء الراشدين.[٤]

ومن صفاته أنه كان رجلًا تستحي منه الملائكة، وهو الذي جمع القرآن الكريم، وله من الصفات العديدة التي تبين منزلته في الإسلام، فقد قال ابن عمر -رضي الله عنهما-: "كنا في زمن النبي -صلى الله عليه وسلم- لا نَعدِل بأبي بكر أحدًا، ثم عمر، ثم عثمان، ثم نترك أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- لا نُفاضِل بينهم"، أمّا عن مقتله -رضي الله عنه- فقد كان بعد صلاة الصبح وهو صائم، فقد رأى رؤية في أبي بكر وعمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-، أنهما قالا له: صُمْ يا عثمان، فإنك تفطر عندنا، وبعدها قُتل وهو يقرأ القرآن.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم عثمان في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "آداب تسمية الأبناء"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019-.
  3. رواه شيخ الإسلام ابن تيمية، في مجموع الفتاوى، عن .، الصفحة أو الرقم: 7/43، صحيح.
  4. ^ أ ب "عثمان بن عفان رضي الله عنه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019. بتصرّف.

70 مشاهدة