حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان

مفهوم الردة

إنّ الردّة بالمعنى اللغوي تُطلق على معانٍ عدّة، يجمع بين أغلب هذه المعاني مفهوم الرجوع حيث يُقال لصدى الصوت ورجوعه ردّة لأنّ هذا الصدى المسموع قد نتج عن ارتداد الصوت،[١] وكذلك الأمر بالنسبة للردّة بالمعنى الشرعي الاصطلاحي؛ فالردّة إذن هي الرجوع عن الشيء ومن هذا المعنى نتج وصف الرجوع عن الإسلام إلى الكفر بالردّة، وقد تمّ تعريف الردّة اصطلاحًا بأنّها: "كفر المسلم بقولٍ صريح أو لفظ يقتضيه أو فعلٍ يتضمنّه"، يتبيّن من هذا التعريف أنّ للردّة أحكامًا وموجبات، وبعد أن تمّ الحديث عن مفهوم الردّة سيتحدّث هذا المقال عن حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان ويبيّن ما هي موجبات الردّة.[٢]

حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان

إنّ صوم رمضان هو عبادة عظيمة فرضها الله -عزّ وجلّ- على كلّ مسلم بالغ عاقل يستطيع الصوم، والصوم في الاصطلاح هو: "إمساك المسلم البالغ العاقل عن جميع المفطرات من طلوع الفجر الصادق "الفجر الثاني" إلى غروب الشمس"، ويتضّح من هذا التعريف أنّ الإمساك عن جميع المفطرات هو شرط من شروط الصيام ومن هذه المفطرات الطعام والشراب والجماع إلى غير ذلك من المفطرات التي تمّ بيانها في كتب الفقه، وعند الحديث عن مفطرات الصوم تنبثق قضيّة مهمّة وهي ما حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان، وقد بيّن العلماء أنّ الردّة عن الإسلام هي مفطر من مفطرات الصيام ومفسد من مفسداته، ومن الأشياء التي تندرج تحت مسمّى الردّة سب الدين فمن سبّ الدين في نهار رمضان وهو صائم فسد صومه وارتدّ عن دينه ويجب عليه النطق بالشهادتين مع الإمساك عن بقيّة المفطرات سائر اليوم ووجب عليه قضاء يومه هذا مع الحرص على عدم الرجوع إلى مثل هذا الفعل الخطير.[٣]

كما أنّ الردّة ليست محصورة بسبِّ الدين فإنّ الردّة تحصل بارتكاب أيّ ناقض من نواقض الإسلام وقد حكى ابن قدامة الإجماع على فساد صوم من ارتدّ عن دينه، والدليل قوله تعالى: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}،[٤] وعلّة فساد صوم المرتد أنّ الصوم هو عبادة مشروطة بالنية فقد أبطلتها الردّة؛ كما أنّها عبادة محضة كالصلاة والكفر ينافيها، وقد نقل ابن قدامة الإجماع على وجوب قضاء صيام اليوم الذي حصلت الردّة فيه أمّا من طالت ردّته ومرت عدّة أيام من رمضان وهو على ردّته ولم يصم ثمّ عاد للإسلام فلا يُلزَم بالقضاء وهذا مذهب جمهور الفقهاء؛ ودليلهم من القرآن الكريم قوله تعالى: {قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُوا إِن يَنتَهُوا يُغْفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ}،[٥] واللفظ في الآية عام يشمل كل كافر سواءٌ كان كافر أصلي أم مرتد، أمّا دليلهم من السنّة فقول رسول الله: "الإسْلامَ يَهْدِمُ ما كانَ قَبْلَهُ".[٦][٧]

موجبات الردة

بعد الحديث عن حكم الإتيان بعمل مخرج من الدين في رمضان لا بدّ من بيان ما هي الأمور التي تُخرج من الإسلام التي يمكن تسميتها بموجبات الردّة أو نواقض الإسلام، حيث ناقش علماء الإسلام مسألة الردّة وبيّنوا موجباتها وقسمّوا هذه الموجبات إلى عدّة أقسام، وفيما يأتي موجبات الردّة بأقسامها؛ مع التنبيه على ضرورة الاحتراز من القول بتكفير أعيان المسلمين عن غير علمٍ أو بيّنة:[٨]

موجبات الردة الاعتقادية

موجبات الردّة الاعتقادية على أنواع؛ فمنها ما يتعلّق بباب الألوهيات؛ كإنكار وجود الله عزّ وجلّ، أو إنكار صفة من صفاته أو وصفه بما هو منزهٌ عنه أو وصفه بصفات النقص؛ كالتعب والجهل، ومنها ما يتعلّق بباب النبوءات؛ كإنكار نبوّة أحد الأنبياء الواردة بالدليل القاطع أو إنكار عموم الرسالة المحمدية.[٩]

موجبات الردة من الأفعال

اتفق الفقهاء على أنّ إلقاء المصحف كلّه في مكانٍ قذر هو أحد الأفعال التي تُخرج من ملّة الإسلام وتوجب الردّة، كما حكى المالكية والشافعية أنّ إلقاء جزء من المصحف هو موجب للردّة كذلك، واتفقوا أيضًا على أنّ السجود لغير الله كالسجود للأصنام وللكواكب كالشمس والقمر هو ناقض للإسلام، وقد قال الحنفية أنّ القيام بفعل فيه استهزاء صريح بالإسلام هو أحد موجبات الردّة.[١٠]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى الردة في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  2. "كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  3. "أحكام الصيام"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  4. سورة الزمر، آية: 65.
  5. سورة الأنفال، آية: 38.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عمرو بن العاص، الصفحة أو الرقم: 121، حديث صحيح.
  7. "كتاب الموسوعة الفقهية - الدرر السنية"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  8. "كتاب الأساس في السنة وفقهها - العقائد الإسلامية"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  9. "كتاب الأساس في السنة وفقهها - العقائد الإسلامية"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-03-2020. بتصرّف.
  10. "كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية"، www.al-maktaba.org. بتصرّف.