حكم قتل النمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم قتل النمل

الإسلام دين الإحسان والرحمة

الإسلام دين الإحسان، والإحسان فيه لا يقتصر على الإحسان للإنسان، بل يمتدّ ليشمل غيره من المخلوقات، فقد جاء الأمر الإلهي بالإحسان أمرًا مطلقًا عامًا، قال تعالى: "وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"، [١][٢] وكذلك فإنّ الإسلام دين الرحمة؛ فالله -جلّ وعلا- قد كتب على نفسه الرحمة، قال تعالى: "كَتَبَ رَبُّكُم عَلى نَفسِهِ الرَّحمَةَ"، [٣] وقد أرسل الله -سبحانه وتعالى-نبيه -صلّى الله عليه وسلّم- رحمةً للعالمين، قال تعالى: "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ"، [٤] ومن مظاهر الإحسان والرحمة في الإسلام أنّه نهى عن إيذاء الحيوانات والحشرات، ومنها النمل، وفيما يأتي تعريفٌ حول حكم قتل النمل والإحسان فيه.

حكم قتل النمل

حرّم الإسلام قتل النمل، فعن ابنِ عباس -رضي الله عنهما- أنَّ النبيَّ -صلّى الله عليه وسلّم-: "نهى عن قتلِ أربعٍ من الدوابّ: النملةُ، والنحلةُ، والهُدْهُدْ، والصردُ[٥] فالأصل في حكم قتل النمل أنّه حرام، ويستثنى من ذلك ما كان مؤذيًا، فإذا كان النمل مؤذيًا وضارًّا، ولا يمكن التخلص منه إلا بالقتل، يجوز حينئذٍ قتله دفعًا للأذى والضرر، [٦].

ولأنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- قد أباح قتل أصناف من الحيوانات؛ بسبب َضررها وإيذائها للإنسان، حيث قال عليه الصّلاة والسّلام: "خمسُ فواسِقَ يُقتَلنَ في الحِلِّ والحرمِ: الغرابُ، والحدأةُ، والكلبُ العقورُ، والعقربُ، والفأرةُ"، [٧] فالنمل إذا كان ضارًّا ومؤذيًا، فإنّه يشترك معها في السبب الذي أبيح لأجله قتلها،  وهو دفع الضرر والأذى؛ فيجوز قتله لهذا السبب، [٨] وعلى هذا يأخذ حكم قتل النمل وصف الحُرْمة إذا لم يكن مؤذيًا، ويأخذ حكم قتل النمل وصف الجواز إذا كان مؤذيًا وضارًّا.

الإحسان في قتل النمل

أَمَر الإسلام بالإحسان للحيوانات والحشرات، ورتّب على ذلك أجرًا لفاعله، وقد ثبت أن رجلًا غُفِرَ له في كلبٍ سقاه، وقال -صلّى الله عليه وسلّم-: "في كلِّ ذاتِ كبِدٍ رطبةٍ أجرٌ" [٩]، كما نهى الإسلام عن إيذاء الحيوانات والحشرات، وعن تعذيبها وقتلها في غير وجه حق، وقال -صلّى الله عليه وسلّم-: "لا تُعَذِّبُوا خَلْقَ اللهِ عزَّ وجلَّ" [١٠] وهذا يدل على عظمة دين الإسلام، ورحمته بكل الخلق، وإحسانه لكل الكائنات، واحترامه لهم، قال تعالى: "وَما مِن دابَّةٍ فِي الأَرضِ وَلا طائِرٍ يَطيرُ بِجَناحَيهِ إِلّا أُمَمٌ أَمثالُكُم ما فَرَّطنا فِي الكِتابِ مِن شَيءٍ ثُمَّ إِلى رَبِّهِم يُحشَرونَ"، [١١].

وقد رَأَى النبي -صلّى الله عليه وسلّم- قَرْيَةَ نَمْلٍ قَدْ حرقها بعض النّاس بالنار؛ فقال: "إنَّه لا ينبَغي أن يُعذِّبَ بالنَّارِ إلَّا ربُّ النَّارِ"، [١٢] لذلك يحرُم حرق النمل، حتى ولو كان من النمل الضار الذي يجوز قتله، وكذلك ينبغي عند قتل النمل الضار عدم تعذيبه؛ بل قتله مباشرة بأقصر الطرق، بأن يسلك المسلم في قتله للنمل المؤذي له أسهل طريق يحصل به الموت؛ لقول النبي صلّى الله عليه وسلّم: "إنَّ اللهَ كتب الإحسانَ على كلِّ شيءٍ ، فإذا قَتَلْتُم فأَحْسِنُوا القِتْلَةَ ، وإذا ذَبَحْتُم فأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ".  [١٣] [١٤] [١٥]

المراجع[+]

  1. {البقرة: الآية 195}
  2. لإحسان: فضله وحقيقته, ، "www.alukah.net"، اطلع عليه بتاريخ 15-11-2018، بتصرّف.
  3. {الأنعام: الآية 54}
  4. {الأنبياء: الآية 107}
  5. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدّث: النووي، المصدر: شرح مسلم، الصفحة أو الرقم: 14/239، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  6. حكم قتل النمل أثناء الإحرام, ، "www.aliftaa.jo"، اطلع عليه بتاريخ 15-11-2018، بتصرّف.
  7. الراوي : عائشة أم المؤمنين، المحدث : الألباني، المصدر : صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم: 2881 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح.
  8. قتل النمل, ، "binbaz.org.sa"، اطلع عليه بتاريخ 15-11-2018، بتصرّف.
  9. الراوي : أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6009 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  10. الراوي: أبو ذر الغفاري، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 739، خلاصة حكم المحدّث: إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  11. {الأنعام : 38 }
  12. الراوي: عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 2268، خلاصة حكم المحدث : صحيح.
  13. الراوي: شداد بن أوس، المحدّث: الألباني، المصدر : غاية المرام، الصفحة أو الرقم: 38، خلاصة حكم المحدّث: صحيح.
  14. الإحسان إلى الحشرات وقتلها, ، "fatwa.islamweb.net"، اطلع عليه بتاريخ 15-11-2018، بتصرّف.
  15. كيفية الإحسان في قتل النمل, ، "fatwa.islamweb.net"، اطلع عليه بتاريخ 15-11-2018، بتصرّف.