حكم اللعب بالنرد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم اللعب بالنرد

النرد

هو لعبة فارسيَّة انتقلتْ إلى البلاد العربيّة عن طريق الفرس قديمًا، اخترعها أحد ملوكُ العجم كما قيل، ولهم فيها معتقداتٌ خاصَّة بهم، وهي ما يسمِّيه الناس اليوم الزهر أو الطاولة، فقد جاء في المعجمِ الوسيط: "لعبةُ النرد هي لعبةٌ ذاتُ صندوقٍ وحجارة وفصَّين تعتمد على الحظِّ، وتنقل فيها الحجارةُ على حسب ما يأتي به الفَص أو الزهر، وتعرف عند العامة بلعبةِ الطاولة، وفي هذا المقال سيدورُ الحديثُ عن اللهو المباح وعن حكم اللعب بالنرد في الإسلام [١].

 اللهو المباح في الإسلام

أكرمَ الله تعالى عباده بنعمةِ الوقتِ وحذَّرهم من أن يهدروا هذا الوقتَ الثمينَ الذي هو عمرُ الإنسان فيما لا يُرضي الله تعالى وفيما لا يَنفع المسلمَ لا في دنياه ولا في آخرتِه، فقد وردَ في الحديث أنَّ رسولَ الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "لا تَزولُ قدمَا عَبدٍ يومَ القِيامةِ حتَّى يُسألَ عَن عمُرِه فِيمَ أفناه، وعَن علمِه فِيمَ فعَل به، وعَن مالِه مِن أين اكتسَبه وفيمَ أنفقَه، وعن جِسمِه فيمَ أبلَاه" [٢]، ولكنَّ الله تعالى يعلمُ ما في نفوس المسلمين فأعطاهم فسحةً من دنياهم لأنفسهم والغايةُ منها: أن يجدِّد المسلمُ عزيمتَه وقوَّته على طاعةِ الله تعالى والإقبالِ عليه بنفسٍ متلهِّفةٍ راغبةٍ راضيةٍ، وقد ذكر الله اللهو المباح في القرآن الكريم عندما ذكرها مع التجارة وهي مباحة، قال تعالى: "وإذَا رأوا تجارةً أو لهوًا انفضُّوا إليها وتركوكَ قائمًا قُل ما عندَ الله خيرٌ مِن اللهوِ ومِن التِّجارَة" [٣]، واللهو المباح هو لهوٌ مسموحٌ بحدود يجبُ على المسلم أن لا يتجاوزها وهي:

  • ألا يتخطَّى بها المسلمُ الحلالَ إلى الحرام.
  • ألّا يكون العمرُ كلُّه لهوًا .
  • ألّا يشغلُه عن طاعات الله تعالى، وعن ذكره.

وفي الحديث الصحيح رَوتِ السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنَّ أبا بكرٍ دَخلَ عَليها، وعندَهَا جَاريتانِ في أيَّام منًى، تُغنِّيان وتَضربان على الدفِّ ورسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلم- مُسْجى بِثوبِه -مُغَطًّى- فانتهَرهما أبو بكر، فكشفَ رسولُ اللهِ -صلَّى الله عليه وسلم- عنه، وقالَ: "دعْهُما يا أبَا بكرٍ، فإنَّها أيَّامُ عيدٍ" [٤]، وهذا يدلُّ على اللهو الذي أباحه الشرعِ بالحدود التي لا تخرجُه عن حدود المباح، أمَّا حكم اللعب بالنرد فسيتمُّ الحديثُ عنه في الفقرة التالية [٥].

حكم اللعب بالنرد

وردَ في حكم اللعب بالنرد الكثير من الأحاديث الشريفة، ووفقَ ما جاءت به الأحاديثُ، فقد أجمعَ جمهور الفقهاء من أهل العلم على أن اللعب بالنرد  من المحرَّمات ولا يجوز اللعب بالنرد سواءً كان بعوضٍ أم لا، أي سواءً كان مقامرةً أم لم يكن، لأنَّه من الأمور التي تشغلُ الإنسان عن طاعة الله وعن ذكره تعالى وتؤدي لضياعِ صلاةِ المؤمن وعبادته، فقد جاء في الحديث في صحيح مسلم عن بريدة -رضي الله عنه- أنَّ النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "من لعبَ بالنردشير فكأنَّما صبغَ يدَيه في لَحم خِنزير ودَمهِ" [٦]، لذلك فإنَّ حكم اللعب بالنرد فيه تحريمٌ شديدٌ، لأنَّ النردشير هو النرد وهذا الحديث يشبه تحريمَ اللعب بالنرد بتحريمِ أكل لحم الخنزير، وفي حديثِ آخرَ عن أبي موسى الأشعري أنَّ النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "من لعبَ بالنرد فقد عصى الله ورسوله" [٧]، وهذه الأحاديث كلُّها تدلُّ على أنَّه لا خلاف في حكم اللعبِ بالنرد فهو محرَّمٌ بالإجماعِ، وكلُّ لعبٍ فيه الزهر فهو حرام، وقد نقلَ الزيلعيُّ في حكم اللعب بالنرد الإجماعَ على تحريمِ اللعب بالنرد [٨].

المراجع[+]

  1. ما هو النرد, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف
  2. الراوي: أبو برزة الأسلمي، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 126، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. {الجمعة: الآية 11}
  4. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم: 1596، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. اللهو المباح, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف
  6. الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2260، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  7. الراوي: أبو موسى الأشعري، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 5872، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  8. حكم اللعب بالطاولة, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف