حقيقة الحصان الطائر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
حقيقة الحصان الطائر

الأساطير اليونانية

كتب الباحث روبرت غريفز عام 1995م عن أساطير الحضارة اليونانية، ووصفها بأنّها تتعارف وتنتشر لسببين رئيسيين الأول هو الإجابة على بعض الأسئلة المحيرة التي يسألها الأطفال ولم يكن متعارفًا على اجابتها في ذلك الحين، فيبتكر الكبار عدة أساطير خيالية يرونها لأطفالهم، ومثال على هذه الأسئلة سؤال الأطفال "كيف سينتهي العالم؟" أمّا السبب الثاني فهو التبرير أيضًا لكن ليس للأطفال، بل تبرير العادات والطقوس القديمة، وجعلها طقوسًا ذات معنىً حقيقي بالنسبة لليونانيين، لكن الأسطورة تبقى أسطورة فقط، ولا يوجد كتب معينة قامت بنقل هذه الأساطير للعصر الحديث، بل تم نقلها شفهيًا باستمرار رواية الناس لها، وسيتحدث هذا المقال عن إحدى هذه الأساطير مع ذكر أصل وحقيقة الحصان الطائر.[١]

حقيقة الحصان الطائر

الحصان الطائر أو الحصان المجنح هي أسطورة تناقلتها الأجيال، والكثير من الأفراد لا يعرفون الأسطورة الحقيقية، لكنهم على علم بشكل الحصان الطائر الذي يظهر في العديد من الأفلام المخصصة للأطفال، لذلك تكمن حقيقة الحصان الطائر في كونها أسطورة تتحدث عن الحصان الطائر بيغاسوس ابن الوحش المخيفة ميدوسا التي يتكون شعرها من عدة ثعابين، وكانت تكره الجميع بما فيهم ابنها بيغاسوس، وكان يشعر بيغاسوس بالوحدة بسبب استنفار جميع الأحصنة من شكله الغريب، ولم تتقبله حتى الطيور حين طيرانه معها، كما استمر الصيادون بمحاولة صيده وقتله، لكن كان بيغاسوس يشغل نفسه بإنقاذ الآخرين وخصوصًا المصابين في الحروب والنزاعات، حتى تعرف على زيوس وأصبح صديقًا مقربًا له، وقام زيوس بالطيران على ظهره عدة مرات، وبعد فترة قام ملك آخر يدعى بريسيوس بقتل ميدوسا والدة بيغاسوس، وتوقع أن يشعر بيغاسوس بالغضب بسبب ذلك، كما أنّه شعر بالقلق بشكل أكبر لتعاون بيغاسوس مع زيوس، لكن بيغاسوس شعر بالسعادة بسبب تخلصه من قسوة وجبروت والدته، وأصبح بالتالي صديقًا جيدًا مع بريسيوس، لكن ليس بقوة صداقته مع زيوس.[٢]

أماكن ظهور الحصان الطائر

في العصر الحديث تم اعتبار اسم جميع الأحصنة الطائرة أو المجنحة في الأساطير القديمة هو بيغاسوس، واعتبره العديد من الرسامين والفنانين مصدر إلهام في لوحاتهم وأعمالهم، كما تم اعتباره مصدرًا للفكر، والإلهام والجمال لحياة جميع الأفراد بين بعضهم البعض، كما تم وضع رسومات الحصان الطائر في شعار العديد من العائلات النبيلة؛ كعائلة بريتشينهاو التي وضعت في شعارها صورة للحصان الطائر في السماء، كما تم دمجه في العديد من الشعارات المرسومة على الدروع الحربية، بالإضافة إلى وصول هذه الأسطورة اليونانية إلى علم الفلك، حيث يُطلق على سلسلة من النجوم والكويكبات اسم بيغاسوس الحصان الطائر؛ لأنّها تشبه الحصان الطائر المقلوب رأسًا على عقب في شكلها، بالإضافة إلى ذلك يستطيع سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية رؤيتها في فصلي الصيف والخريف، وفي الجهة المقابلة يستطيع سكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية رؤيتها في فصلي الشتاء والربيع.[٣]

المراجع[+]

  1. "Greek Mythology", Www.history.com, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  2. "Pegasus Ancient Greek Myths for Kids", Greece.mrdonn.org, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  3. "Pegasus", Www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 19-1-2020. Edited.