حقوق الزوج على زوجته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
حقوق الزوج على زوجته

الزواج

خلق الله الأرض وجعل فيها خليقةً ليعمروها ويتناسلون فيما بينهم عن طريق الرغبات والغرائز التي زرعها الله الحكيم في النفس الإنسانية حتى ترغب في سُبُل العيش ويسعى إليها، فأهم ما في الغرائز البشرية هي الغرائز الجنسية التي يكون السبيل الصحيح في تفريغها في الزواج، وعقد القرآن بين أنثى ورجل رأوا في أنفسهم أنَّهم أكفاء لذلك، فهو عقدٌ بين رجلٍ وامرأةٍ يبيح لهما تكوين علاقة أسرية والتناسل حتى تتجدد البشرية، ولا بدَّ في الزواج من وجود الإيجاب والقبول فإنَّ اختلَّ ذلك الشرط كان العقد باطلًا، ولا بدَّ من تخيُّر الرجل الصالح والزوجة الصالحة لذلك فيكون لكلِّ منهما حقوقٌ على الآخر وواجبات لا بدَّ من مراعاتها، وفيما يأتي تفصيلٌ لحقوق الزوج على زوجته وبالعكس.[١]

حقوق الزوج على زوجته

إنَّ الحقوق بابٌ عظيمٌ من أبواب الإسلام والشرع التي حضَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أن تُراعى وتؤدّى إلى أهلها دون نقصان، فهي تحفظ المجتمع من الآفات والمشكلات وتحفظ أصغر دولة في الإسلام؛ وهي الأسرة؛ لأنَّ كلّ أسرةٍ إن صلحت فسيصلح المجتمع، وإن فسدت فالأمر كذلك، لذلك فهناك العديد من الحقوق التي يجب أن تراعيها الزوجة في زوجها حتَّى يقوم ذلك البيت على الحبِّ والوئام والسعادة، وفيما يأتي تفصيلٌ لبعض حقوق الزوج على زوجته:[٢]

  • على الزوجة أن تطيع زوجها في أمره كلِّه؛ وذلك لأنَّ برّه من واجباتها، ولكن في ظلِّ الحدود الشرعية فلا يكون طاغيًا ويأمرها بمعصية الله فتطيعه؛ لأنّه لا طاعة لمخلوقٍ في معصية الخالق.
  • يجب على الزوجة أن تُراعي زوجها في حقِّه بالفراش؛ لأنَّ أولى متطلبات الزواج هو أن يكفَّ الشخصان عن الحرام فإن أبى أحدهما ربما زيَّن الشيطان المحرّمات للآخر.
  • حق الزوج على زوجته ألَّا تخرج من البيت إلّا بإذنه.
  • حُقَّ على الزوجة ألَّا تُدخل إلى بيتها من لا يأذن به زوجها، حتى لو أقرب النَّاس إليها وذلك؛ لأنَّها ربما بذلك الفعل تفسد العلاقة بينهما.

حقوق الزوجة على زوجها

كما خصَّ الإسلام الرَّجل بالعديد من الحقوق فكانت تحت بند حقوق الزوج على زوجته راعى الأنثى أيضًا، وجعل لها الكثير من الحقوق في الإسلام التي لا بدَّ من الانتباه إليها ومراعاتها، وفيما يأتي تفصيلٌ لكل ذلك:[٣]

  • حق النفقة: للمرأة حقّ النفقة على زوجها، فيجب أن يتكفَّل بكلِّ أمورها وذلك شريطة أن تكون العلاقة بينهما قائمة وتمكنه من نفسها أمَّا إن اختل هذا الشرط فلا نفقة لها.
  • المعاملة الطَّيبة: وهي من أهم حقوق الزوجة على زوجها الذي يجب أن يُراعيها، ولا يُفرِّط فيها، وذلك حتى يؤلِّف قلبها عليه، فلا تنفر منه لفظاظة قوله وقسوة قلبه.
  • الحفظ وعدم الإساءة: لا يجوز للرجل أن يضرب زوجته ولا حقَّ له بذلك إلّا في حالاتِ النشوز فتُضرب ضربًا غير مبرح؛ لأنَّ القصد هو التأنيب وليس إيقاع الضرر مع تجنب الوجه والأماكن التي يجب توخي الحذر فيها.

المراجع[+]

  1. "تعريف النكاح لغة وشرعا"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-01-2020. بتصرّف.
  2. "حق الزوج على زوجته "، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 05-01-2019. بتصرّف.
  3. "ما هي حقوق الزوج وما هي حقوق الزوجة "، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 05-01-2020. بتصرّف.