حساسية الموز عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٩ أغسطس ٢٠١٩
حساسية الموز عند الأطفال

حساسية الموز

يعدّ الموز من الفواكه الشعبية التي تكون بمثابة وجبة خفيفة صحية ولذيذة، ويعتقد معظم الأشخاص أنّ الموز من أول الأطعمة الصلبة التي يمكن إطعامها للأطفال بعد عمر 6 أشهر، ومع ذلك، قد يرغب بعضهم الآخر في تجنب الموز تمامًا، حيث إنّه غالبًا ما ترتبط حساسية الموز بحساسية اللاتكس latex allergy، وذلك لأنّ بعض البروتينات الموجودة في الأشجار المطاطية -بما في ذلك الموز- التي تنتج مادة اللاتكس معروفة بأنّها تسبب الحساسية، وهي تشبه البروتينات الموجودة في بعض المكسرات والفواكه، وتُعرف هذه الحالة باسم متلازمة الغذاء اللاتكس أو حساسية فواكه اللاتكس، وسيتحدّث هذا المقال عن حساسية الموز عند الأطفال.[١]

حساسية الموز عند الأطفال

تعني حساسية الموز عند الأطفال أنّ الجهاز المناعي لديهم شديد الحساسية لمركب معين موجود في الموز، حيث يهاجم جسم الطفل الطعام عندما يتلامس مع الجهاز الهضمي، ويرسل كريات الدم البيضاء للدفاع عن الجسم وقتل مسببات الحساسية، وبالنسبة للطفل، قد يعني ذلك حدوث طفح أو تقيّؤ أو إسهال أو حتى الحساسية المفرطة، وسيتم تفصيل أعراض حساسية الموز عند الأطفال على الشكل الآتي:[٢]

الأعراض الخارجية

قد تظهر أعراض وعلامات خارجية مباشرةً بعد تناول الموز من قبل الطفل، فيجب على الأبوين ملاحظة أي تغيّرات تطرأ على جسد الطفل، في جال كانت المرة الأولى التي يتناول فيها الموز، حيث يمكن أن تشمل الأعراض الخارجية التي تصاحب حساسية الموز عند الأطفال، ما يأتي:

  • تورّم في وجه الطفل أو ساقيه أو ذراعيه.
  • ظهور الطفح الجلدي في الفم.
  • ظهور الإكزيما، وهي طفح جلدي يتميز بالحكّة وظهور حطاطات حمراء غالبًا ما تكون مليئة بالقيح.

الأعراض الداخلية

تشمل الأعراض الداخلية لحساسية الموز صعوبة في التنفس وضيق الصدر، ويمكن أن يكون ضيق التنفس المترافق مع انسداد الحلق قاتلاً، لذا يجب الحصول على المساعدة الطبية بشكل فوري، وقد تظهر علامات أخرى، كالعلامات الآتية:

  • التقيّؤ.
  • الغازات.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • ارتخاء الأمعاء.
  • الإغماء.

أطعمة تسبب الحساسية

معظم الأشخاص الذين يعانون من حساسية الموز، قد تسبب لهم أطعمة أخرى حساسية أيضًا، حيث إنّ بروتينات الموز تشبه البروتينات الموجودة في العديد من الفواكه والخضروات الأخرى، لذا، إذا كان لدى شخص ما حساسية تجاه الموز، فمن المهم بالنسبة له أن يفكر في إجراء اختبار الحساسية لمعرفة الأطعمة التي يمكن أن يتناولها، والأطعمة التي لا يستطيع تناولها بأمان، وفي بعض الأحيان يظهر رد فعل متصالب للموز لدى أولئك الذين يعانون من الحساسية تجاه عشبة الرجّيد أو الدمسيسة، وخاصةً خلال موسم تطاير حبوب اللقاح في أواخر الصيف والخريف، وبالإضافة إلى الموز، هناك بعض الأطعمة التي قد يحتاج الشخص المصاب بحساسية الموز إلى تجنّبها قبل إجرار اختبار تحسس تجاهها، كالأطعمة الآتية:[٣]

المراجع[+]

  1. "What You Should Know About a Banana Allergy", www.healthline.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.
  2. "Signs That Your Baby Is Allergic to Bananas", www.livestrong.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.
  3. "Banana allergy: What you need to know", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.