حديث الرسول عن القطط

حديث الرسول عن القطط
حديث الرسول عن القطط

أحاديث النهي عن الإساءة للقطط

حث النبي الكريم في الكثير من أحاديثه على الرفق بالحيوان والابتعاد عن تعذيب الحيوان، وقد خص ذكر الهرة في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة؛ وسنذكر بعض الأحاديث التي تحدثت عن نهي الإساءة للقطط والجزاء المترتب عليه بما يأتي:

  • ثبت عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (دَخَلَتِ امْرَأَةٌ النَّارَ في هِرَّةٍ رَبَطَتْهَا، فَلَمْ تُطْعِمْهَا، ولَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِن خَشَاشِ الأرْضِ).[١]
  • ثبت عن أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنهما- أنها قالت: (إن النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- صَلَّى صَلاةَ الكُسُوفِ، فقالَ: دَنَتْ مِنِّي النَّارُ، حتَّى قُلتُ: أيْ رَبِّ وأنا معهُمْ، فإذا امْرَأَةٌ، حَسِبْتُ أنَّه قالَ: تَخْدِشُها هِرَّةٌ، قالَ: ما شَأْنُ هذِه؟ قالوا: حَبَسَتْها حتَّى ماتَتْ جُوعًا).[٢]
  • ثبت عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن النبي الكريم قال: (عُذِّبَتِ امْرَأَةٌ في هِرَّةٍ أوْثَقَتْها، فَلَمْ تُطْعِمْها، ولَمْ تَسْقِها، ولَمْ تَدَعْها تَأْكُلُ مِن خَشاشِ الأرْضِ).[٣]
  • ثبت عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن النبي الأمين قال: (عُذِّبَتِ امْرَأَةٌ في هِرَّةٍ سَجَنَتْها حتَّى ماتَتْ فَدَخَلَتْ فيها النَّارَ، لا هي أطْعَمَتْها وسَقَتْها، إذْ حَبَسَتْها، ولا هي تَرَكَتْها تَأْكُلُ مِن خَشاشِ الأرْضِ).[٤]

أحاديث عن طهارة القطط

تتعدد أشكال الإحسان، ومنها الإحسان والرفق بالحيوانات والقطط، وقد نص النبي الكريم في الكثير من أحاديثه على تقديم الشراب والطعام للقطط والإخبار بأن القطط طاهرة وليست بنجسة؛ وسنذكر بعض هذه الأحاديث فيما يأتي:

  • (عَن كبشةَ بنتِ كعبِ بنِ مالِكٍ وَكانَت عندَ ابنِ أبي قتادةَ: أن أبا قتادةَ دخلَ علَيها، قالت: فسَكَبتُ لَهُ وضوءًا، قالت: فَجاءت هرَّةٌ تَشربُ، فأصغَى لَها الإناءَ حتَّى شَرِبت، قالَت كَبشةُ: فرآني أنظرُ إليهِ، فقالَ: أتَعجبينَ يا بنتَ أخي؟ فقلتُ: نعَم، قالَ: إنَّ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- قالَ: إنَّها ليسَت بنجَسٍ، إنَّما هيَ مِنَ الطَّوَّافينَ عليكُم، أوِ الطَّوَّافاتِ).[٥]
  • ثبت عن داود بن صالح بن دينار عن أمه أنها قالت: (أَنَّ مَوْلَاتَهَا أَرْسَلَتْهَا بِهَرِيسَةٍ إِلَى ‌عَائِشَةَ، فَوَجَدَتْهَا تُصَلِّي، فَأَشَارَتْ إِلَيَّ أَنْ ضَعِيهَا، فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَأَكَلَتْ مِنْهَا، فَلَمَّا انْصَرَفَتْ أَكَلَتْ مِنْ حَيْثُ أَكَلَتِ الْهِرَّةُ، فَقَالَتْ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ، إِنَّمَا هِيَ مِنَ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ، وَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَتَوَضَّأُ بِفَضْلِهَا).[٦]
  • (السِّنَّوْرُ من أهلِ البيتِ، وإنَّهُ من الطوَّافِينَ أوِ الطوَّافاتِ عليكُمْ).[٧]
  • (كنتُ أتوضَّأُ أنا ورسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- من إناءٍ واحدٍ قد أصابَت منهُ الهرَّةُ قبلَ ذلِكَ).[٨]

حديث اهتمام أبي هريرة بقطته

اهتم أبو هريرة -رضي الله عنه- بهرة، ومن شدّة حبه لها وإحسانه إليها كان يحملها معه، وأطلق عليه الناس لقب أبي هريرة؛ فقد ثبت عن عبيدِ اللهِ بنِ أبي رافعٍ أنه قال: (قلتُ لأبي هريرةَ لم كُنِّيتَ بأبي هريرةَ؟ قال: كنتُ أرعى غنمَ أهلي، وكانت لي هِرَّةٌ صغيرةٌ، فكنتُ أضعُها بالليلِ في شجرةٍ، وإذا كان النهارُ ذهبتُ بها معي، فلعبتُ بها فكنُّوني أبا هريرةَ).[٩]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:3318، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أسماء بنت أبي بكر، الصفحة أو الرقم:2364، صحيح.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:2242، صحيح.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 2242، صحيح.
  5. رواه الترمذي، في صحيح الترمذي، عن أبي قتادة، الصفحة أو الرقم:92 ، صحيح.
  6. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن أم داود بن صالح بن دينار، الصفحة أو الرقم:76، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي قتادة، الصفحة أو الرقم:3694، صحيح.
  8. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:300، صحيح.
  9. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عبد الله بن رافع، الصفحة أو الرقم:3840 ، حسن غريب.

4 مشاهدة