تعريف حول قانون الدفاع الوطني الأمريكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
تعريف حول قانون الدفاع الوطني الأمريكي

قانون الدفاع

ما هي الظروف الاستثنائية التي تستدعي تفعيل قانون الدفاع؟

القانون بشكلٍ عامّ هو عبارة عن مجموعةٍ من القواعد القانونيّة ذات القوة الملزمة، والتي تسعى في مجملها إلى تنظيم العلاقات بين الأفراد داخل المجتمع الواحد، وأهمّ ما يميّز هذه القواعد اقترانها بالجزاء الذي يتم فرضه على كل من يخالفها، وعليه فإن هذا النوع من القوانين التي يتم العمل بها وتطبيقها أثناء الأوقات والظروف الاعتيادية.[١]

ولكن في حقيقة الأمر قد تواجه المجتمعات والدّول ظروف استثنائية أو طارئة، تحتاج إلى قوانين خاصة لمواجهة تلك الظروف التي من شأنها تهديد أمن وسلامة الدولة ومواطنيها، لذا أوجدت قوانين أطلق البعض عليها تسمية[١]قانون الدفاع، في حين أطلق عليها آخرون بقانون الطوارئ، وحقيقة أن هذه الظروف في أغلب الأحيان تكون قليلة أو نادرة الحدوث، ومنها حالة الحرب أو التّهديد بها، أو حالة الكوارث الطبيعية كالزلازل أو الفيضانات أو انتشار الأمراض والأوبئة.[١]

قانون الدفاع الوطني الأمريكي

مَن يصدر قرار تفعيل قانون الدفاع الوطني الأمريكيّ؟

هو قانون الدفاع الأمريكي الصّادر في عام في 8/ أيلول/ 1950، ويُطلق عليه: "The defense production act of 1950"، تمّ صدوره في الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة حالة استثنائية أو طارئة تواجهها البلاد، ألا وهي الحرب مع كوريا، وكذلك الاستعداد للحرب الباردة، وذلك في عهد الرئيس الأمريكي ترومان، ولقد تم تفعيل العمل بهذا القانون حوالي 50 مرة منذ تاريخ صدوره.

ويفعل بناءً على قرار يصدر من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ويتكون من 9 مواد مختلفة، جميعها تدور حول السلطات والصلاحيات الممنوحة لرئيس البلاد، وكذلك الإجراءات غير العادية التي من الممكن اتخاذها إذا ما واجهت الولايات المتحدة الأمريكية خطرًا محدّقًا من شأنه أن يهدّد أمنها وسلامة شعبها، ويحوي قانون الدفاع الأمريكي على مجموعة من القواعد القانونية والأحكام الخاصة، التي يجري العمل بها في ظلّ الظروف الاستثانية أو الطارئة، والتي تعطي صلاحيات واسعة وغير اعتيادية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لمواجهة تلك الظروف الطارئة من شأنها تهديد أمن البلاد وسلامتها.[٢]

صلاحيات رئيس الدولة بموجب قانون الدفاع الوطني الأمريكي

كيف تعامل قانون الدفاع الوطني مع جائحة كورونا؟

وفقًا لهذا القانون فإن رئيس الدولة يستطيع أن يطلب من الشركات الأمريكية إنتاج المواد الضرورية والتي يجري استخدامها في حالة الدفاع الوطني، وله أن يحدد أولويات الإنتاج الوطني على غير المعمول به في الظروف الاعتيادية، وبغض النظر عن الخسائر التي ممكن أن تتكبدها هذه الشركات.كذلك يعطي هذا القانون الحق لرئيس الدولة إصدار القرارات أو الأوامر التي من شأنها مواجهة الحالة الطارئة.[٣]

كما وله الحق في السيطرة علىالاقتصاد المدني، وعلى إنتاجه وتوجيهه لإنتاج كل ما يلزم البلاد في سبيل الدفاع عنها.كما وله الحق في مصادرة الممتلكات الخاصة، وإجبار المصانع على توسيع إنتاجها من أجل توفير المواد الأساسية المستخدمة من قبل الدولة لمواجهة الخطر أو التهديد، كما وله الحق في وضع ضوابط خاصة بالأسعار والأجور وتسوية جميع النزاعات العمالية، ومراقبة شركات الائتمان وتحديد أولويات العقود.[٣]

وممّا تجدر الإشارة إليه في هذا الصدد أنه وبتاريخ 18/آذار/ 2020 أصدر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قراره القاضي بتفعيل قانون الدفاع الوطني بسبب ما تشهده البلاد من ظروف استثنائية وهي انتشار وباء فيروس كورونا "كوفيد_19"، كما وأعلن عن إغلاق حدود بلاده مع كندا، وكذلك العديد من الإجراءات والتدابير التي من شأنها مواجهة هذا الوباء، وحماية أمن وسلامة البلد ومواطنيها.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب فاضل شاكر النعيمي (1969)، نظرية الظروف الطارئة بين الشريعة والقانون، بغداد:دار الجاحظ، صفحة 22. بتصرّف.
  2. "قانون_إقرار_الدفاع_الوطني"، ويكيبيديا الموسوعة الحرة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-25. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "ما هو قانون الدفاع الوطنى الأمريكى الذى أعلن ترامب تفعيله اليوم؟"، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-25. بتصرّف.
  4. "ترامب يعلن تفعيل قانون الدفاع الوطني في الولايات المتحدة لمواجهة "الفيروس الصيني""، arabic.cnn.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-25. بتصرّف.