تعريف مقام النهاوند

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
تعريف مقام النهاوند

المقامات الموسيقية

الموسيقى عالمٌ من السّحر والجمال، وتضم الموسيقى بمختلف أنواعها عددًا من المقامات الموسيقية التي تُعزف بناءُ عليها، ويُعدّ المقام الموسيقي بمثابة تتالي لعلامات موسيقية ضمن أبعاد موسيقية وقواعد وُضعت لتصنيف الألحان الموسيقية، مما يجعل تعامل العازفين مع الآلات الموسيقية سهلًا، وهذا أيضًا يُسهل التعامل مع المقياس الموسيقي، ويوجد عدة مقامات موسيقية يمكن أن تصنف إلى تسعة مقامات أساسية، واشتق من هذه المقامات الأساسية مقامات فرعية عديد، ومقامات الموسيقى الأساسية منها: مقامات ترتكز على درجة الراست "دو"، ومقامات ترتكز على درجة الدوكاه "ري"، ومقامات ترتكز على درجة السيكاه "مي"، ومقامات ترتكز على درجة العجم عشيران "فا"، وفي هذا المقال سيتم تعريف مقام النهاوند.[١]

تعريف مقام النهاوند

تعريف مقام النهاوند بأنّه أحد المقامات الموسيقية الشرقية الرئيسية، أي أنه مقام موسيقي رئيسي أصيل اشتقت منه عدة مقامات فرعية، ويرتكز مقام النهاوند بشكلٍ أساسي على درجة الراست "دو"، ويتألف من جنسين مثله مثل أغلبية المقامات الموسيقية، يوحد بينهما فاصل، ويظهر في تعريف مقام النهاوند أنه يتميز بطابع مميز عذب ورقيق، إذ يُعرف عنه بأنه يُناسب الألحان العاطفية الحزينة ذات الإحساس العالي الذي يُثير الشجن، ويمكن عزف مقام النهاوند على الآلات الموسيقية الثابتة، لأنه يملك نفس أبعاد السلم الصغير المانير الهارموني الموجود ضمن الموسيقى الكلاسيكية، مما يعني انعدام استخدام البُعد المتوسط "ثلاثة أرباع التون".[٢]
من تعريف مقام النهاوند يمكن الاستنتاج أن تسميته بهذا الاسم لم تأتي عبثًا، فقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى مدينة نهاوند الإيرانية لأنه أول ما ظهر فيها، ومما يجدر ذكره أن مقام النهاوند من المقامات الموسيقية التي تصلح لجميع أشكال التأليف الموسيقي، أي أنه يصلح ليكون لجنسين من أجناس الموسيقى وهما: الجنس الحزين والجنس الذي يتسم بطابع المرح، مما يعني أنه مقام موسيقي مرن يمكن تطويعه بسهولة.[٣]

أجناس مقام النهاوند

عند تعريف مقام النهاوند، يأتي ذكر أجناس هذا المقام الموسيقي الشرقي الأصيل، ومما يجدر ذكره أن المقامات الموسيقية بما فيها مقام النهاوند، اعتمدت في تجويد القرآن الكريم، وعلى الرغم من أن المقام الموسيقي هو نوع اللحن الذي يتم الغناء به، إلا أنّ استخدامه في التجويد شائع جدًا، ومقام النهاوند واحد من المقامات الأصيلة التي تضم: مقام البيّات الذي يمتاز بالرهبانية والخشوع، وقد استخدم كثيرًا في تجويد آيات القرآن الكريم؛ لأنه يجلب القلب ويدعو للخشوع، ومقام الرّست التي يعني الاستقامة، ويُفضل هذا النوع في قراءة سور القرآن التي تحمل طابع القصص، ومقام السيكا الذي يمتاز بالترسل والبطء، ومقام الصبا الذي يمتاز بالحنان والعاطفة والروحانية الجياشة والحنان، ومقام الحجاز، وهو مقام عربي، يتميز بالحنان والعاطفة والرقة، بالإضافة إلى مقام النهاوند الذي يدعو أيضًا إلى التفكر والخشوع،[٤]
ولتتمّة ما سبق من تعريف مقام النهاوند، لا بدّ من ذكر الأجناس الخاصة بهذا المقام، ويحتوي على جنسين هما: جنس الأصل وجنس الفرع، وجنس الأصل لمقام النهاوند هو نهاوند على الراست "الدو"، أما جنس الفرع هو حجاز على النوى "الصول"، بالإضافة إلى درجة ركوزه الراست "الدو"، والحساس السي، والغماز هو النوا "صول"، ويرتكز مقام نهاوند على درجة التوست في التوزيع الموسيقي الإيراني، وهذه الدرجة هي أصغر الدرجات الموسيقية، كما تقابل الدو في السلم الموسيقي العالمي.[٣]

العزف على مقام النهاوند

يظهر من تعريف مقام النهاوند أن العزف على هذا المقام يتوافق مع طبيعته، حيث يتصف بالحنان والعاطفة والرقة، إذ يبدأ مقام النهاوند من أول السلم الموسيقي حتى يصل إلى أعلاه، ومن ثم ينزل بشكلٍ تدريجي حتى يصل إلى أسفل السلم الموسيقي، وكما تمّ توضيحه فإنّ مقام النهاوند لا يقتصر على الأغاني وتلحينها فحسب، بل إنّه أكثر المقامات استخدامًا لتجويد آيات القرآن الكريم، مما يعني أنّه يُستخدم فعليًا في التجويد، وقد يستغرب البعض من وجود شيءٍ كهذا، لكن في الحقيقة فإنّ المقامات تُستخدم في تلاوة القرآن الكريم بخشوعٍ كبير وتأثير واضح، ومقام النهاوند هو أقوى مقام يدعو إلى التفكر والخشوع، وأكثر قارئ قرآن يقرأ على هذا المقام هو القارئ راشد العفاسي والقارئ الشاطري، حيث يقرأون القرآن الكريم على هذا المقام.[٥]

أمثلة على مقام النهاوند

بعد تعريف مقام النهاوند ووظيفته في الغناء، لا بدّ من إيراد بعض الأمثلة على هذا المقام، ومقام النهاوند من المقامات الموسيقية التي يندرج تحتها الكثير من الأغاني المشهورة، خصوصًا أنه من المقامات العاطفية التي تُحرك الأحاسيس والقلب، وليس غريبًا أن يكون خيارًا ممتازًا من قبل الملحنين لوضعه على كلمات الأغاني، ومن ضمن أشهر الأمثلة على مقام النهاوند الأغاني التي بها كثير من الشجن، وكلها أغانٍ رائعة تحرك القلب، ومما زاد في هذا هو تأثير مقام النهاوند عليها، الذي جعلها تدخل القلب بسرعة وتحرك المشاعر والأحاسيس دون عناء، ويُلاحظ أنّ بعض هذه الأغاني يتسم بطابع الحزن، والبعض الآخر منها يتسم بطابع الفرح، مما يدل على أنّ مقام النهاوند يُناسب المشاعر الجياشة بمختلف أنواعها سواء كانت فرح أم حزن أم عتاب أم حنين، وهذا ما تمّ توضيحه في تعريف مقام النهاوند:[٣]

  • الموشح الأندلسي لما بدا يتثنى.
  • أغنية ألف ليلة وليلة لأم كلثوم.
  • أغنية بفكر في اللي ناسيني لمحمد عبدالوهاب.
  • أغنية غالي الأثمان لمحمد عبده.
  • أغنية أعطني الناي لفيروز.
  • أغنية ليالي الأنس لأسمهان.
  • أغنية أيظن لنجاة الصغيرة.
  • أغنية البنت الشلبية لفيروز.
  • أغنية بكتب اسمك لفيروز.
  • أغنية زهرة المدائن فيروز.
  • أغنية حبيتك بالصيف لفيروز.
  • أغنية لا أنت حبيبي لفيروز.
  • غنية كلمة عتاب لفريد الأطرش.
  • أغنية أمر باسمك لمارسيل خليفة.
  • أغنية أحن إلى خبز أمي لمارسيل خليفة.
  • أغنية صوتك يناديني لمحمد عبده.
  • أغنية من عذابي لعبادي الجوهر.
  • أغنية نادي عليا مظهر العجائب لباسم الكربلائي.
  • أغنية بين العصر والمغرب، وهي تراث عراقي.

المراجع[+]

  1. "مقامات الموسيقى العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 27-11-2019. بتصرّف.
  2. "مقام نهاوند"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-11-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "مقام نهاوند"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-11-2019. بتصرّف.
  4. "تلاوة القرآن على المقامات"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 27-11-2019. بتصرّف.
  5. "المقامات في القرآن الكريم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-11-2019. بتصرّف.