تعريف الخطأ الطبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٣ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
تعريف الخطأ الطبي

الخطأ الطبي

تسعى مؤسسات الرعاية الصحية لتوفير أقصى سبل الراحة والعلاج الفعال للمرضى بمختلف حالاتهم، إلا أن الأخطاء واردة في أي مجال من مجالات الحياة لذا هناك ما يعرف بالخطأ الطبي والذي يعد مشكلة صحية خطيرة تشكل تهديدًا على سلامة وصحة المرضى باختلافهم، وتتعدد أسباب الخطأ الطبي الذي يحصل بسبب سوء الإجراءات العملية المتبعة لعلاج المرضى بشتى الطرق الدوائية أو الجراحية وغيرها، وتعود الأخطاء الطبية بتأثير سلبي على المجتمع الصحي وعلى الأفراد ويسبب تكبدهم خسائر مالية ونفسية عديدة، لكن ليس بالضرورة أن يُحدِث الخطأ تأثير سلبي كبير، لذا ولتجنب هذه التأثيرات التي لا تُحتمل عقباها يجب السعي للحصول على بيئة طبية صحيحة من جميع النواحي سواء بخبرات الطاقم الصحي أو بأساليب التعقيم الفعالة أو بالسياسات المتبعة لتقديم العلاج المناسب، وفي ما يأتي سيتم ذكر أهم أسباب الأخطاء الطبية لتفاديها والعمل على الحد من تأثيرها. [١]

أسباب الأخطاء الطبية

تتعد أسباب الأخطاء الطبية إلا أنها تعد ثالث أكبر سبب يؤدي للوفاة في العالم بعد السرطان وأمراض القلب ومن الممكن أن يؤدي نقص التدريب والخطأ البشري وسوء الأتصال إلى الأخطاء وسيتم ذكر أكثر أسباب الأخطاء الطبية[٢]:

  • الأدوية: إن إعطاء دواء غير مناسب أو بجرعة غير مناسبة من الأخصاء الشائعة التي قد تضر بصحة المريض وحدوث اختلاطات وأضرار مختلفة.
  • سوء استخدام مضادات الالتهاب: تعمل المضادات الحيوية على القضاء على أنواع البكتيريا باختلافها لذا فهي لا تفيد في نزلات البرد والأمراض الفيروسية وبالتالي زيادة استخدامها قد يؤثر سلبًا على الطريقة المتبعة لعلاج المرض والتخلص منه.
  • المكوث طويلًا أو قصيرًا في المستشفى: أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعودون إلى المنزل بسرعة كبيرة خاصة بعد الجراحة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير مرة أخرى، بسبب مشاكل ذات صلة أيضًا قد يسبب المكوث لفترة طويلة إلى التقاط العدوى والجراثيم المختلفة لذا يجب أن يكون المريض صريحًا وصادقًا حول المعلومات المتعلقة بمرضه.
  • إجراء جراحة في الموقع الخاطئ: قد يخطئ الطبيب بالعضو أو الجهة التي يجب إجراء الجراحة لها ويعود ذلك لأسباب مختلفة من الضغط والتشتت وعدم التركيز ، لذا من المهم تحديد العضو المصاب ووضع علامة على المكان الصحيح قبل إجراء العملية.
  • ترك أداة داخل الجسم: من النادر ولكن من الممكن أن يغفل الفريق الطبي عن قطعة من الشاش أو أداة داخل جسم المريض بعد الجراحة، ويسبب ذلك التهابات وتورم الجسم وآلام شديدة، وتمزقات في الأنسجة، وغثيان، وأعراض مختلفة لذا يجب إخبار الطبيب عند حدوث أي من هذه الأعراض.
  • التأخر في العلاج: قد يؤدي التأخر في إجراء الفحوصات أو اتباع العلاج المناسب لتفاقم المشكلة وحدوث اختلاطات عددية، لذا من المهم التواصل المباشر مع الطبيب ومعرفة الوقت المناسب والتعليمات المناسبة لإجراء الفحوصات والعلاج حتى تحول دون الوقوع في الخطأ الطبي.

آثار الأخطاء الطبية

لعله من أكثر الآثار الخطيرة والمنتشرة للخطأ الطبي هو حدوث الوفاة حيث إن الأخطاء الطبية بمختلفها قد تحدث تأثير خطير كالوفاة أو أقل خطورة كحدوث مشاكل عديدة ومضاعفات جسدية للمريض، عدا عن التأثير السلبي النفسي على المريض والكادر الطبي بالإضافة للتكلفة المادية والخسائر التي يتكبدها كلا الطرفين، لذا تسعى الجهات المعنية للوصول لحل أمثل من شأنه التقليل من حدوث هذه الأخطاء وتجنبها والحرص على تدريب الكوادر الطبية بشكل أشمل وأكثر اختصاص. [٣]

المراجع[+]

  1. "Defining medical error", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-04-15. Edited.
  2. "Medical Mistakes and How to Avoid Them", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-15. Edited.
  3. "The Correlation Between Medical Errors and Death", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-04-15. Edited.