تعريف التغذية السليمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
تعريف التغذية السليمة

العذاء والإنسان

يحتاج الإنسان إلى الغذاء والسعرات حرارية بكميّات متفاوتة تختلف من شخص لآخر، وتعتمد على عوامل عدة مثل؛ الطول، الوزن، الجنس والحالة الصحية لجسم الإنسان، كما أنّ كميّة الغذاء التي يحتاجها الإنسان تختلف حسب طبيعة العمل وطبيعة الجهد المبذول خلال اليوم، وبشكل عام تعتمد كميّة الغذاء على كمية السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا، عادةً إن زادت كمية السعرات الحرارية المتناولة في اليوم عن السعرات المستهلكة فهذا يؤدي لزيادة الوزن، وإن نقصت السعرات الحرارية المتناولة عن السعرات المستهلكة فهذا يؤدي إلى نقصان الوزن، وسوف نتحدث في هذا المقال عن تعريف التغذية السليمة التي يجب أن يتّبعها الإنسان.[١]

تعريف التغذية السليمة

نستطيع تعريف التغذية السليمة عندما تكون مكوّناتها متوازنة، حيث تناسب احتياجات الجسم اليومية وتحتوي على جميع المغذّيات الضرورية للجسم التي تحميه من الأمراض، كما أن التغذية السليمة يجب أن تمنع الجسم من زيادة في الوزن أو السمنة، ويجب الحرص على تنوّع في المواد العذائية والوجبة الصحية بإتباع ما يأتي:[٢]

  • الدهون: يجب أن لا يزيد مجموع السعرات الحرارية من الدهون عن 30٪؜ من مجموع السعرات الحرارية الكلية المتناولة خلال اليوم، وبالنسبة للدهون المشبعة يجب أن تكون أقل من 10٪؜، أما الدهون المتحولة فيجب أن تكون أقل من 1٪؜، ومحاولة أن تكون أغلبية الدهون المتناولة خلال اليوم من نوع الدهون الغير مشبعة تعتبر صحيّة أكثر.
  • السكريات: يجب التقليل من السكريات حيث تكون السعرات الحرارية المتناولة من السكريات أقل من 10٪؜ من مجموع السعرات الحرارية اليوميّة، ويفضل أن تكون أقل من 5٪؜ لتمتع بتغذية سليمة بشكل أفضل.
  • الملح: يجب أن لا يزيد استهلاك الملح اليومي عن 5 غرام، لإن زيادته تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتزيد من فرصة الإصابة بالنوبات القلبيّة أو الجلطات الدماغيّة.
  • الخضار والفواكه: يجب أن يتناول الإنسان 400 غرام من الفواكه والخضروات، أي ما يقارب خمسة حبات متنوعة من الخضار والفواكه، بحيث تكون موزّعة في جميع الوجبات.

التنوع الغذائي

لكي نصل لتعريف التغذية السليمة يجب إتباع الهرم الغذائي للمحافظة على الوزن المثالي وذلك عن طريق توزيع وتنويع بين الوجبات الغذائية، ويجب الإكثار من الأغذية التي توجد في قاعدة الهرم الغذائي والتقليل من الأغذية التي توجد في قمة الهرم الغذائي، فمثلًا يجب الإكثار من كمية الخضار والفواكه التي بالأصل موجودة في قاعدة الهرم الغذائي، ويعتمد عدد الحصص الغذائية على كميّة السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم، ويأتي قي المرتبة الثانية بعد الفواكه والخضروات؛ الكاربوهيدرات مثل الخبز والحبوب الكاملة وغيرها، ثم بعدها البروتين ومشتقات الحليب، ثم يليها الدهون وفي قمة الهرم السكريات، ويجب أن تتوزع هذه الأنواع على ثلاثة وجبات رئيسية مع وجبات صغيرة بين الوجبات الرئيسية التي تفضّل أن تكون هذه الوجبات الصغيرة من الفواكه والخضروات.[٣]

المراجع[+]

  1. "How much food should I eat each day?", medicalnewstoday.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. "Healthy diet", who.int, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. "Nutrition and healthy eating", mayoclinic.org, Retrieved 25-1-2020. Edited.