تعريف الإخلاص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
تعريف الإخلاص

مراتب الإيمان

كما ورد في الحديث الصحيح، أن جبرائيل -عليه السلام- قد دخل على النبي -صلى الله عليه وسلم- بصورة رجل شديد البياض، وقد سأله عن الإسلام، فأجاب النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه: أن تشهَد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وتُقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتَحُج البيت إن استطعت إليه سبيلاً، ولما سأله عن الإيمان، أجابه بأنه: أن تؤمِن بالله وملائكته وكتُبه ورسله واليوم الآخر، وتؤمِن بالقَدَر خيره وشره، فلما سأله عن الإحسان، فأجابه بأنه: أن تعبُد اللهَ كأنك تراه، فإن لم تكن تراه، فإنه يراك، فكانت هذه هي مراتب الإيمان، وإن الإخلاص لَيعد واحدًا من علامات صدق إيمان الشخص، وأهم ما يميزه، وتاليًا يذكر تعريف الإخلاص.[١]

تعريف الإخلاص

بعد معرفة مراتب الإيمان، والتي يعد الإخلاص شكلًا من أشكالها، يتم الآن ذكر تعريف الإخلاص، ويمكن تعريف الإخلاص لغةً بأنه: مشتق من خَلَص، بفتح الخاء واللام خلص يخلص خلوصًا وإخلاصًا، وهو في اللغة بمعنى صفا وزال عنه شوبه، وأما تعريف الإخلاص اصطلاحًا، فهو: صدق العبد في نيته بأي عمل خيّر مع الله تعالى، اعتقادًا وعملًا، وقد ذكر العلماء أهمية الإخلاص وبالغ بعضهم بذلك، لعلمهم بأن السيطرة على النفس من أصعب الأشياء، وخاصة عند طلاب العلم، لما يقع به بعضهم من الرياء والعجب بالنفس، وتاليًا تذكر بعض أقوال العلماء والتابعين في تعريف الإخلاص:[٢]

  • سُئل التستري: "أي شيء أشد على النفس؟" قال: "الإخلاص، لأنه ليس لها فيه نصيب".
  • يقول سفيان الثوري: "ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نيتي، إنها تتقلبُ عليّ".
  • قال العز بن عبد السلام: "الإخلاص أن يفعل المكلف الطاعة خالصة لله وحده، لا يريد بها تعظيمًا من الناس ولا توقيرًا، ولا جلب نفع ديني، ولا دفع ضرر دنيوي" لذا فإن الإخلاص في القول والعمل، أساس القبول عند الله.
  • قال سهل بن عبد الله التستري: "نظر الأكياس في تفسير الإخلاص فلم يجدوا غير هذا: أن تكون حركته وسكونه في سره وعلانيته لله تعالى، لا يمازجه شيء، لا نفس، ولا هوى، ولا دنيا".

فضل الإخلاص

بعد ذكر تعريف الإخلاص، ومعرفة أهم أقوال التابعين والصالحين فيه، يتم الآن ذكر فضل الإخلاص، فإن الإخلاص هو أساس كل عملٍ، وغايةُ كل مُرِيد، فعملٌ بلا إخلاص لا أجرَ له، وصلاةٌ بلا إخلاص لا ثواب لها، وصدقةٌ بلا إخلاص لا قيمة لها! وتاليًا يذكر فضل الإخلاص:[٣]

  • ينجي الإخلاص من إضلال الشيطان وإغوائه، قال تعالى: {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ }[٤]
  • يورث الإخلاص المرء الجنة، قال تعالى: {وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ * أُولَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُومٌ * فَوَاكِهُ وَهُمْ مُكْرَمُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ * عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ * بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ * لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ * وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ * كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ}[٥]
  • يطهر الإخلاص قلب المرء من أدران الحقد والغل، فعن زيد بن ثابت -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "ثلاثٌ لا يُغِلُّ عليهن قلبُ امرئ مسلم: إخلاص العمل لله، والمناصحة لأئمة المسلمين، ولزوم جماعتهم، فإن دعوتهم تحيط مِن ورائهم".[٦]
  • يفرج الإخلاص الهموم والغموم، ويفك الكُرَب، وذلك مما عُرِف عن الشبان الذين حبسوا في الكهف، وما أنجاهم من ذلك الموت المحتم إلا إخلاصهم لله تعالى.

المراجع[+]

  1. "معنى الإحْسَان "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  2. "إخلاص"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  3. "الإخلاص: تعريفه وفضله وحكمه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  4. سورة ص، آية: 82 - 83.
  5. سورة الصافات، آية: 39 - 49.
  6. رواه أحمد بن حنبل، في المسند، عن زيد بن ثابت، الصفحة أو الرقم: 5/ 183.

98487 مشاهدة