تشخيص سرطان الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تشخيص سرطان الدماغ

سرطان الدماغ

يُعبّر مفهوم سرطان الدماغ عن تكاثر خلايا شاذّة أو غير طبيعيّة في أنسجة عضو الدماغ، ويختلف سرطان الدماغ عن أورام الدماغ؛ حيث قد تكون بعض أورام الدماغ حميدة أي يُمكن إزالتها وعدم نموّها مجددًا أمّا الأورام الخبيثة فهي سرطان الدّماغ وتتكاثر هذه الأورام بسرعةٍ جدًا وتتطوّر حتّى بعد إزالتها، لذلك فإنّها تُسمّى أورام الدماغ الخبيثة أو سرطان الدماغ، وهُناك العديد من الطرق المُستخدمة لعلاج وإزالة أورام الدماغ الحميدة والتخلّص منها كما يُوجد عدّة وسائل وطرق للتقليل من الأعراض المُصاحبة لأورام الدّماغ الخبيثة.

أعراض سرطان الدماغ

تعتمد أعراض الإصابة بسرطان الدماغ على المكان الذي يُوجد به الورم وحجمه، حيث قد تُسبب بعض الأورام أذىً مباشرًا عن طريق الاعتداء على أنسجة الدماغ وقد تُسبب بعض الأورام الضغط على ما يُحيط بالدماغ، وقد يُلاحظ مريض سرطان الدماغ وجود ضغط على أنسجة الدماغ عند نمو الورم، ويعتبر الصداع من الأعراض الشائعة لسرطان الدماغ، حيث قد يتعرّض المريض لأنواع الصداع الآتية:[١]

  • صداع تزداد حدّته في الصباح وعند الاستيقاظ من النّوم.
  • صداع أثناء النوم.
  • صداع تزداد حدّته عند العطس أو الكحّة أو ممارسة التمارين الرياضيّة.

كما قد يُلاحظ المريض الأعراض الآتية:

  • التقيؤ.
  • الرؤية المزدوجة أو عدم وضوح الرؤية.
  • الارتباك.
  • النوبات؛ وبشكلٍ خاصٍ عند كبار السّن.
  • ضعف أحد الأطراف أو جزء من الوجه.
  • تغيّر في النشاط العقلي.

أمّا الأعراض المتقدمة الأخرى فتتضمّن ما يأتي:

  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة بالقراءة والكتابة.
  • الارتباك.
  • تغيّر القدرة على السمع والتذوّق والشّم.
  • صعوبة البلع.
  • الدوار.
  • انخفاض اليقظة الأمر الذي يقود للنعاس.
  • مشاكل في العين.
  • أورام في اليد.
  • حركات لا يُمكن التحكّم بها.
  • فقدان التوازن.
  • فقدان التحكّم بالمثانة والأمعاء.
  • الخدر والوخز في جزء واحد من الجسم.
  • مواجهة صعوبة بالتحدّث أو فهم ما يقوله الآخرين.
  • تغيّر في المزاج والسلوك والشخصية.
  • صعوبة في المشي.
  • ضعف في عضلات الوجه أو الساق أو الذراع.

أعراض أورام الغدة النخامية

وكما تمّ الإسلاف في المقدمة، فإنّ أورام الدماغ مختلفة عن سرطان الدماغ، وذلك يشمل الأعراض والأسباب والتشخيص والعلاج، وفيما يأتي أعراض الإصابة بأورام الغدة النخامية:[١]

  • إفراز الحلمات.
  • قلّة الحيض عند النّساء.
  • تطوّر نسيج الثدي عند الرجال.
  • توسّع اليدين أو القدمين.
  • الحساسيّة ضد البرودة والحرارة.
  • تزايد كميات شعر الجسم.
  • انخفاض ضغط الدّم.
  • السمنة.
  • تغيّر في الرؤية كالرؤية الباهتة أو النفقية.

أسباب سرطان الدماغ

إنّ السبب الرئيس أو الدقيق وراء الإصابة بسرطان الدّماغ غير معروف كأنواع السرطانات الأخرى في الجسم والتي ليس لديها أسبابًا دقيقةً وواضحةً، وقد تكون الإصابة بسرطان الدماغ ناتجةً عن العوامل الجينيّة أو السموم البيئية المختلفة أو التعرّض للإشعاعات في الدّماغ أو الإصابة بفيروس مرض نقص المناعة المكتسبة أو ممارسة عادة التدخين، حيث إنّ هذه العوامل ترتبط بمشكلة الإصابة بسرطان الدّماغ، إلّا أنّه لا يوجد سبب واضح للإصابة به في معظم الحالات المرضية، ويوجد عدّة أنواع لسرطان الدماغ كسرطان نقائل الدماغ وهو السرطان الذي يتكوّن من الخلايا السرطانية التي تُصيب أجزاء أخرى من الجسم والنوع الآخر هو سرطانات الدماغ الأساسية.[٢]

تشخيص سرطان الدماغ

في حالة الاشتباه بإصابة المريض بمرض سرطان الدّماغ سيُوصي الطبيب بعدّة فحوصات يجب إجراؤها للتأكّد من إصابة المريض بالسرطان والبدء بإجراء طرق العلاج المُناسبة، وما يأتي طرق تشخيص الإصابة بسرطان الدماغ:[٣]

  • فحص الأعصاب: يتضمّن هذا الاختبار فحص الرؤية والسمع والتوازن وغيرها.
  • فحص التصوير: يُستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص الإصابة بسرطان الدماغ في معظم الأحيان، كما يُمكن حقن الصبغة بالوريد في الذراع وإجراء الرنين في بعض الحالات.
  • فحص وجود السرطان في أماكن الجسم الأخرى: قد يكون سبب الإصابة بسرطان الدماغ هو الإصابة بسرطان آخر في منطقة أخرى من الجسم لذلك يوصي الطبيب بإجراء فحص لوجود السرطان في مكانٍ آخرٍ من الجسم.
  • الخزعة أو جمع البيانات عن الأنسجة غير الطبيعية في الجسم: يُمكن إجراء الخزعة كجزء من عمليّة إزالة الورم أو إجراؤها باستخدام الإبرة.

علاج سرطان الدماغ

تعتمد طريقة علاج ورم الدماغ على حجم الورم ونوعه بالإضافة إلى المنطقة التي يوجد بها والحالة الصحيّة للمريض والطريقة الأفضل لعلاجه، وما يأتي طرق علاج سرطان الدماغ المختلفة:[٣]

  • الجراحة: تُستخدم هذه الطريقة في حالة وجود الورم في مكان يسمح بإجراء الجراحة، كما يُمكن إجراء الجراحة بالمنظار.
  • الإشعاع: يستخدم هذا العلاج حزم عالية من الطاقة لقتل الخلايا السرطانية كالبروتونات أو الأشعة السينية.
  • الجراحة الإشعاعية: تستخدم هذه الجراحة حزم عالية الطاقة وتركّزها على الخلايا السرطانية في منطقة صغيرة جدًا لقتلها.
  • العلاج الكيميائي: يستخدم هذا العلاج عقاقير لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج بالعقاقير المُستهدفة: تستهدف هذه العقاقير المناطق غير الطبيعية في الخلايا السرطانية، تمنع التشوّهات.

الوقاية من سرطان الدماغ

لا تزال الطرق المُستخدمة للوقاية من مرض السرطان بشكلٍ عامٍ قيد الدراسة ومحدودة، إلّا أنّ هناك بعض الأشياء الخاصّة بنمط المعيشة التي يُمكن تجنّبها للوقاية من مرض السرطان، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تجنّب تناول التبغ بأنواع المختلفة.
  • اتبّاع نظام غذائي مفيد وصحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • المحافظة على وزن الجسم الصحي.
  • الحماية من أشعة الشمس.
  • الالتزام بتناول جميع أنواع المطاعيم المطلوبة.
  • تجنّب ممارسة السلوكيات التي قد تعرّض الإنسان للخطر كمشاركة نفس الإبرة أو ممارسة الجنس بطرق غير آمنة.
  • الحصول على الرعاية الطبية المطلوبة ومراجعة الطبيب بشكلٍ مستمر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Brain Tumor, , "www.healthline.com", Retrieved in 29-12-2018, Edited
  2. Brain Cancer, , "www.webmd.com", Retrieved in 29-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب Brain tumor, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 29-12-2018, Edited
  4. Cancer prevention: 7 tips to reduce your risk, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 29-12-2018, Edited