تاموكسيفين: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
تاموكسيفين: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

دواء تاموكسيفين

تاموكسيفين هو دواء تم استخدامه لأكثر من 25 عامًا لعلاج سرطان الثدي لدى الجنسين الرجال والنساء، ويعد أيضًا من أكثر أدوية علاج الغدد الصماء شيوعًا، حيث ثبت أنه يقلل من فرصة تكرار الإصابة بسرطانات الثدي في مراحله المبكرة، كما يمنع تطور هذا السرطان، ويعد هذا الدواء بديلًا جيدًا لعلاج السرطان بالجراحة أو استئصال الثدي، ويتم وصف هذا الدواء للنساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك بعد التقييم الطبي الكامل لعوامل الخطر الفردية للمرأة، وتشمل عوامل الخطر على كل من عمر المرأة والتاريخ الطبي والصحي لها والتاريخ العائلي لسرطان الثدي، وبالرغم من ذلك لا يكون هذا الدواء مناسبًا لجميع النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي.[١]

استطبابات دواء تاموكسيفين

يستخدم دوا التاموكسيفين لعلاج سرطان الثدي لدى الرجال والنساء، كما يستخدم أيضًا هذا النوع من الأدوية لتقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي لدى الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بهذا السرطان، حيث يعمل عن طريق التدخل في تأثير هرمون الإستروجين في أنسجة الثدي لمنع نمو السرطان في تلك الأنسجة والخلايا، ويجب تناول هذا الدواء بانتظام للحصول على أكبر فائدة متوقعة منه، حيث يجب تناول الجرعة في نفس الوقت كل يوم، كما يجب قراءة النشرة المصاحبة لهذا الدواء قبل البدء باستخدامه كما يجب استخدام ملعقة قياس خاصة ويجب عد تناول الجرعة بالملعقة المنزلية، وذلك لتجنب نقصان الجرعة أو زيادتها، وإذا كان الشخص الذي يستخدم هذا الدواء مصاب بسرطان الثدي النقيلي الذي ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم فقد تظهر عليه بعض الأعراض كالشعور بألم متزايد في العظام أو قد يزيد حجم الورم أو تظهر أورام جديدة عند تناول هذا الدواء، وقد تكون هذه الأعراض علامة لاستجابة الجسم لهذا الدواء وغالبًا ما تختفي هذه الأعراض بسرعة، ويجب على الحوامل أو الاتي يخططن للحمل عدم تناول دواء تاموكسيفين.[٢]

الأشكال الصيدلانية وآلية التأثير لدواء تاموكسيفين

يتوفر دواء التاموكسيفين بنوعبن إما على شكل أقراص تؤخذ مرة واحدة في اليوم أو على شكل محلول سائل[٣]، حيث يستخدم هذا الدواء لعلاج سرطان الثدي لدى الرجال والنساء، ويعد هذا الدواء من أكثر الأدوية شيوعًا لعلاج الغدد الصماء، حيث يعمل هذا الدواء على التقليل من فرص الإصابة ببعض أنواع السرطانات، كما أنه يعمل على وقف نمو الخلايا السرطانيةالموجودة في الجسم، حيث يؤثر هذا النوع من الأدوية على سرطان الثدي، وذلك عن طريق عمله كمضاد للإستروجين، حيث يصنف دواء التاموكسفين على أنه محدد انتقائي لمستقبلات هرمون الإستروجين، حيث يعمل هذا الهرمون على تعزيز الخلايا السرطانية ونموها، ويعمل التاموكسفين على منع هذا الهرمون من الالتصاق بمستقبلات هرمون الإستروجين على هذه الخلايا السرطانية، ومن خلال هذا المنع سيتوقف نمو الخلايا السرطانية في الثدي وبالتالي علاج هذا النوع من السرطانات.[٤]

الجرعة الآمنة لدواء تاموكسيفين

تختلف جرعات دواء التاموكسيفين باختلاف المرضى الموصوف لهم هذا العلاج، وتعتمد هذه الجرعات على قوة الدواء والوقت المسموح به بين الجرعات والمدة الزمنية التي يتم تناول الدواء فيها والمشكلة الصحية أيضًا، لذلك يجب عدم تغيير الجرعة أو التوقف عنها أو زيادنها إلا باستشارة الطبيب المعالج، وتشمل متوسط جرعات هذا الدواء على كل من ما يأتي:[٥]

  • الجرعات الدوائية: يمكن أن يتم تناول دواء التاموكسيفين عن طريق الفم على شكل أقراص، ويتم تناول الجرعات بالشكل الآتي:
    • لعلاج سرطان الثدي في البالغين يتم إعطاء المريض من 20 إلى 40 ملليجرام في اليوم أو يتم إعطاء جرعات أكبر من 20 ملليجرام على شكل جرعتين يوميًا، حيث يتم تقسيم الجرعتين على فترتين في الصباح والمساء، بينما الأطفال يجب أن يحدد الطبيب الجرعة وكيفية الاستخدام.
    • لعلاج سرطان الثدي كعلاج إضافي يتم إعطاء البالغين 20 ملليجرام في اليوم لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 سنوات، بينما في الاطفال يحدد الطبيب الجرعة المناسبة وكيفية استخدامها.
    • للحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء المعرضات لخطر الإصابة بهذا السرطان أكثر من غيرهن يجب إعطاء البالغات منهن 20 ملليجرام في اليوم لمدة 5 سنوات، بينما الأطفال يتم تحديد الجرعة حسب الاحتياج والحالة الصحية من قبل الطبيب المعالج.
    • للحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي الغزوي لدى النساء المصابات بسرطان قنوات الحليب يتم إعطاء البالغين 20 ملليجرام في اليوم الواحد لمدة 5 سنوات، بينما يحدد الطبيب جرعات الأطفال.
  • الجرعة الفائتة: إذا لم يتم تناول الجرعة في الوقت المحدد لها، يجب تناولها فور تذكرها، لكن إن كان قد حان موعد الجرعة الثانية فيجب عدم تناول الجرعة الفائتة والاتزام بجدول الجرعات المعتاد، ويجب أيضًا عدم مضاعفة الجرعات على الإطلاق.

الآثار الجانبية لدواء تاموكسيفين

قد يزيد دواء التاموكسيفين من خطر الإصابة بسرطان الكبد أو إعتام عدسة العين التي تحتاج إلى علاج جراحي، بالإضافة إلى وجود العديد من الآثار الجانبية الأخرى التي يسببها هذا الدواء، فإذا كانت هذه الآثار شديدة أو لم تختفي فيجب زيارة الطبيب على الفور، حيث تشمل الآثار الجانبية لدواء تاموكسيفين على كل من ما يأتي:[٦]

  • آلام العظام أو الورم.
  • ألم أو احمرار حول مكان الورم.
  • الشعور بومضات ساخنة.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالتعب المفرط.
  • الشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالكآبة.
  • الشعور بصداع الرأس.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بتقلصات المعدة.
  • ترقق الشعر.
  • الإصابة بالإمساك.
  • فقدان الرغبة أو القدرة الجنسية لدى الرجال.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة باصفرار الجلد أو العينين.
  • ظهور الكدمات أو الإصابة بالنزيف غير الطبيعي.
  • الإصابة بالحمى.
  • ظهور البثور.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • الإصابة بتورم في بعض مناطق الجسم كالعينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو اليدين أو الذراعين أو الكاحلين أو القدمين أو أسفل الساقين.
  • الشعور بالعطش.
  • ضعف العضلات.
  • الإصابة بالأرق.

المراجع[+]

  1. "Tamoxifen", my.clevelandclinic.org, 2020-05-16. Edited.
  2. "Tamoxifen CITRATE", www.webmd.com, 2020-05-16. Edited.
  3. "Tamoxifen (Brand Names: Nolvadex, Soltamox)", www.breastcancer.org, 2020-05-16. Edited.
  4. "Tamoxifen", my.clevelandclinic.org, 2020-05-16. Edited.
  5. "Tamoxifen (Oral Route)", www.mayoclinic.org, 2020-05-16. Edited.
  6. "Tamoxifen", medlineplus.gov, 2020-05-16. Edited.