المسيرة الرياضية الحافلة لنادي بايرن ميونخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
المسيرة الرياضية الحافلة لنادي بايرن ميونخ

نادي بايرن ميونخ

هو نادي كرة قدم ألماني محترف مقره مدينة ميونخ التي تقع في ولاية بافاريا، و تأسس النادي الألماني عام 1900 ميلادي وفاز بأول بطولة رسمية له في عام 1932، وأصبح النادي الأكثر نجاحاً وشهرة في تاريخ كرة القدم الألمانية بعد أن أحرز 29 لقبًا في بطولة الدوري الألماني و19 لقبًا في الكأس الالمانية، كما حقق النادي فترة نجاح عظيمة في منتصف السبعينات عندما فاز تحت قيادة المدرب الألماني فرانز بيكنباور بكأس أوروبا لثلاث مرات متتالية بين عامي 1974-1976 ويستعرض هذا المقال المسيرة الرياضية الحافلة لنادي بايرن ميونخ الالماني.[١]

مسيرة البايرن في الستينات

تحصل نادي بايرن ميونخ على المركز الثالث في موسم البوندسليجا الأول للنادي في 1965-1966 وفي تلك الفترة حصل النادي على أفضل النتائج المرجوة من نظام تدريب المواهب الشابة الخاص به، حيث حقق حارس المرمى سيب ماير والمدافع الشاب فرانز بيكنباور ظهورًا بارزًا مع الفريق في منتصف الستينيات، ومع قدوم المهاجم الشاب جيرد مولر من نادي نوردلينغن أصبح كل عضو في هذا الثلاثي هو الأفضل على مستوى العالم في مركزه، وشكلوا معًا بالإضافة إلى باقي اللاعبين فريق عمل نادي بايرن ميونخ الذهبي الذي فاز بكأس ألمانيا في عام 1966 تبعه انتصار في كأس الكؤوس الأوروبية بعد عام، بالإضافة إلى حصولهم على لقب البوندسليجا عام 1969.[٢]

مسيرة البايرن في الثمانينات

عند الحديث عن المسيرة الرياضية الحافلة لنادي بايرن ميونخ لا بد من التطرق إلى فترة الثمانينات التي قاد فيها المدير العام لنادي بايرن ميونخ أولي هونيس بمساعدة اللاعبان بول برايتنر وكارل رومينيغه النادي مرة أخرى إلى طريق النجاح، وأصبح رومينيجه نجمًا عالميًا مشهورًا بإحرازه 218 هدفاً لصالح بايرن في المباريات التنافسية، كما قاد النادي للفوز ببطولتين في الدوري وكأس ألمانية واحدة، بعدها أعقب البايرن فوزه ببطولة الدوري الألماني في عام 1980 بخمسة ألقاب أخرى في الدوري ليبتعد عن باقي منافسيه بعدد قياسي من الانتصارات، ويصبح النادي الأول في كرة القدم الألمانية.[٣]

مسيرة البايرن في التسعينات

شكلت فترة التسعينات عقدًا من الاضطرابات المستمرة في النادي حيث تسببت العديد من التغييرات الإدارية في تقلبات كبيرة في أداء فريق بايرن ميونخ، وتنعكس تقلبات هذا العقد على تغيير مدرب النادي الرئيسي لثماني مرات خلال تلك الفترة، وفاز المدرب يوب هاينكس بالدوري في عامي 1989 و 1990 لكن الهدف الرئيسي المتمثل بتحقيق كأس اوروبا ظل بعيد المنال، وبعد موسم 1990 قام الفريق البافاري ببيع أغلب نجومه ما ادى إلى انهيار في مستوى نتائج النادي مما حذا بهاينكس إلى ترك النادي، وفي الموسم القادم تولى لاعب بايرن السابق سورين ليربي تدريب الفريق لكنه فشل في وضع بصمته على الفريق، تلا ذلك عصر الفخ حيث كان جيوفاني تراباتوني محبوبًا من قبل اللاعبين ووسائل الإعلام، لكن النجاح في المحاولة الأولى له مع النادي كان بعيد المنال، حيث انتهى موسم 1994-1995 باحتلال الفريق المركز السادس في الدوري وخروجه من نصف نهائي كأس أوروبا.[٤]

موسم الثلاثية التاريخية

شكل موسم 2012-2013 محطةً مهمةً في المسيرة الرياضية الحافلة لنادي بايرن ميونخ، وقبل بداية الموسم تعاقد البايرن مع مجموعة مميزة من اللاعبين منهم شيردان شاكيري ودانتي بالإضافة إلى كلاوديو بيزارو وماريو ماندجوكيتش كما أضاف البايرن لاعب خط الوسط المهاجم خافي مارتينيز بعد الأسبوع الأول من موسم الدوري الألماني في الموعد النهائي للانتقالات، وبدأ النادي الموسم بتسعة انتصارات متتالية واستكمل سلسلة انتصاراته الرائعة في الموسم بحصوله على لقب الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى حصده لقب كأس المانيا، وأصبح نادي بايرن ميونخ أول نادٍ ألماني يحقق الثلاثية التاريخية خلال موسم واحد وسابع نادي اوروبي يحقق الثلاثية خلال تاريخه.[٥]

المراجع[+]

  1. "FC Bayern Munich", en.wikipedia.org, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  2. "golden-years", fcbayern.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  3. "upheaval and change", fcbayern.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  4. " coaching merry go round and trophies", fcbayern.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  5. "Bayern's best ever - How the treble kings of 2013 surpassed the class of 2001", www.goal.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.