القدم الحنفاء بعد العلاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
القدم الحنفاء بعد العلاج

ما هي القدم الحنفاء

إنّ اضطراب القدم الحنفاء يصف العديد من الاضطرابات التي عادة ما تحصل منذ الولادة في القدم، حيث تكون قدم الوليد بشكل أو دوران غير طبيعي، ويحدث هذا الأمر بشكل مباشر نتيجة لقصر الأوتار العضلية في إحدى جهات القدم عن الجهة الأخرى، والأوتار العضلية هي الحبال التي تربط العضلات بالعظام، ويُعد هذا الاضطراب من الاضطرابات الشائعة نسبيًا، وعادة ما يكون معزولًا عن الاضطرابات أو التشوهات الولادية الأخرى، ومن الممكن أن تكون حالة القدم الحنفاء شديدة أو خفيفة، وبناء على ذلك يمكن اختيار طرق العلاج المختلفة في تحسين هذه الحالة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن القدم الحنفاء بعد العلاج واختلاطات عدم علاج هذه الحالة. [١]

القدم الحنفاء بعد العلاج

يمكن القول أن معظم من يُعالجون من حالة القدم الحنفاء يستطيعون استعادة كامل قدرتهم على تحريك القدم والاستناد عليها، فهي من الحالات التي تملك إجراءات جراحية ذات نسبة نجاح عالية، وبناء على الجراحة التي أُجريت لعلاج القدم الحنفاء، يمكن للطفل العودة إلى المنزل في نفس يوم الإجراء، أو الاضطرار للبقاء في المستشفى من يوم إلى 3 أيام بعد العملية، ومن الممكن أن يبقى المريض في المستشفى لفترة أطول من ذلك عند القيام بالتداخل الجراحي على العظام. ومن الإجراءات التي يُنصح من أجل مساعدة القدم الحنفاء بعد العلاج في التخلص من الوذمة هي برفع الطرف، بالإضافة إلى إعطاء المريض الأدوية التي تساعده في تسكين الألم، وبالإضافة إلى ذلك، عادة ما يتمّ فحص الجلد المحيط بالجبيرة الجبسية بشكل دوري للتأكد من سلامة الجلد عبر كشف لونه وطبيعته، كما أنّه عادة ما يتم الكشف عن أصابع الطفل للتأكد من قدرته على تحريكها. ويستمر وضع الجبيرة الجبسية لفترة 6 إلى 12 أسبوع، ومن الممكن أن يتمّ تغييرها عدّة مرات في هذه الفترة، ويجب تعليم الأهل كيفية التعامل مع الجبيرة والاعتناء بها قبل مغادرة المستشفى. وعادة وبعد إزالة الجبيرة الجبسية الأخيرة، يوصف للطفل أربطة أو دعامات بمقاسات خاصة للحفاظ على وضعية القدم الصحيحة، كما يمكن أن يتم تحويل الطفل للعلاج الفيزيائي لنفس الغاية، فعادة ما يقوم أخصائي العلاج الفيزيائي بتعليم الطفل أو الأهل كيفية القيام بالتمارين الرياضية التي تساعد في تقوية القدم والحفاظ على مرونتها. [٢]

اختلاطات القدم الحنفاء بدون العلاج

بعد الحديث عن القدم الحنفاء بعد العلاج والقيام بالعمل الجراحي، لا بدّ من ذكر بعض الاختلاطات التي يمكن أن تنجم عن هذه الحالة في حال تركها بدون علاج، وتتضمّن هذه الاختلاطات ما يأتي: [٣]

  • التهاب المفاصل: يملك الطفل الذي يعاني من القدم الحنفاء احتمالية أعلى من غيره لتطوير التهاب المفاصل.
  • ضعف الثقة بالنفس: وذلك خصوصًا في فترة المراهقة، نتيجة لصعوبة المشي التي يمكن أن يعاني منها الطفل.
  • عدم القدرة على المشي بشكل سليم: يمنع دوران الكاحل الطفل من قدرته على المشي بشكل صحيح، ولذلك من الممكن أن يمشي على العقب محاولًا تجنّب هذه المشكلة.
  • المشاكل الناتجة عن معدّلات المشية: يمكن أن تؤثر معدّلات المشية في قدرة عضلات الساق والقدم على النمو بشكل صحيح، ممّا يزيد من المشكلة.

بعض المشاهير الذين ولدوا بقدم حنفاء

هناك بعض الأشخاص المشاهير الذين كانوا يعانون من القدم الحنفاء واستطاعوا رغم هذه المشكلة من الوصول إلى مستويات عالية من الشهرة، ولا يقتصر الأمر على الشهرة الفنّية أو العلمية، بل إنّ بعض هؤلاء استطاع أن يكون من أفضل الرياضيين على مرّ التاريخ، وفيما يأتي بعض المشاهير الذين ولدوا بقدم حنفاء: [٤]

  • كلاوديوس، الامبراطور الروماني.
  • ديدلي مور، الممثل الانجليزي.
  • دامون وايانز، الممثل والكوميدي الأمريكي.
  • تروي أيكمان، لاعب كرة القدم الأمريكية ومقدّم برامج تلفزيونية.
  • ستيفين جيرارد، لاعب كرة القدم الانجليزي المشهور، وأحد أفضل لاعبي الكرة عبر تاريخ الكرة الانجليزية.
  • كريستي ياماغوشي، وهي الفائزة بالميدالية الذهبية للتزلج على الجليد في الألعاب الأولمبية في عام 1992.
ولذلك يمكن القول أنّ علاج هذه المشكلة والتخلص منها بالكامل أمر ممكن الحدوث، وعلى الأهل الذين يكتشفون وجود الإصابة بالقدم الحنفاء عند الطفل المسارعة في الحصول على الاستشارة الطبية.

المراجع[+]

  1. "What Is Clubfoot?", www.webmd.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  2. "Clubfoot repair", medlineplus.gov, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  3. "Clubfoot", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  4. "Everything you need to know about clubfoot", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.