الفن في عصر النهضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
الفن في عصر النهضة

عصر النهضة

كان عصر النَّهضة فترةً من التاريخ الأوروبي التي انتقلت فيها الدُّول الأوروبية من فترة العصور الوسطى إلى الحداثة وتغطّي القَرنَيْن الخامس عشر والسَّادس عشر، إلَّا أن مؤيّدي عصر النَّهضة حدَّدوا بدايات هذا العَصر من القرن الرابع عشر وحتى نهاية القرن السابع عشر، والعديد من المؤرّخين الحاليّين يركّزون أكثر على جوانب العصور الوسطى ويرون بأن عصر النَّهضة هو امتداد للعصور الوسطى، ويُمثّل الفن في عصر النَّهضة إعادة إحياء للثقافة في ختام العصور الوسطى وصعود العالَم الحديث، وهو ما سيتناوله هذا المقال.[١]

الفن في عصر النهضة

يُشيرُ الفنّ في عصر النَّهضة إلى ما تمَّ إنتاجه من رسمٍ ونَحتٍ وعمارة وموسيقى وأدب من القرن الرابع عشر حتى القرن السَّادس عشر في أوروبا تَحْت مزيجٍ من التَّأثيرات لزيادة الوعي بالطبيعة وإحياء المعرفة الكلاسيكية والنظرة الفردية للإنسان، أما الاعتقاد بأن عصر النَّهضة يُمثّل انفصالًا فُجائيًا عن قِيَم العصور الوسطى فلم يَعُد موثوقًا لدى العُلماء، كَما هو مُقترح في كلمة النهضة الفرنسية والتي تعني حرفيًا ولادة جديدة، وفي الواقع تُشير المصادر التاريخية إلى أن الاهتمام بالطبيعة والمعرفة الإنسانية والفردية كان موجودًا فعلًا في العصور الوسطى المتأخرة، وأصبح مسيطرًا في القرن الخامس عشر والسَّادس عشر في إيطاليا بالتّزامن مع التغيّرات الاجتماعية والاقتصادية مثل: عَلمَنة الحياة اليومية.[٢]

وقد سبق عصر النَّهضة الإيطاليّة النهضة الأولية من أواخر القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر والتي استُلهمت من التَّطرف الفرنسيسكاني، فقد رفض القديس فرانسيس المدرسية -السكولاستية- الرَّسمية للَّاهوت المسيحي السائد وخرج بين الفقراء مادحًا الجمال والقيمة الرُّوحية للطبيعة، وقد ألهم فرانسيس الفنانين والشُّعراء الإيطاليين بالاستمتاع بالعالم المحيط بهم، ويكشف أكثر الفنانين شهرة في عصر النَّهضة الأولي جيوتو دي بوندوني عن أسلوب تصوري جديد يعتمد على الوضوح والبُنية البسيطة والتّغلغل النّفسي الكبير، بدلًا من التركيز على الزخرفة المسطّحة والأساليب الهرمية التي اتبعها أسلافه ومعاصريه مثل: الرّسامين سيمابو، تشيمابو ودوتشيو وسيمون مارتيني، وعلى الرّغم من أن الكوميديا الإلهية تنتمي إلى العصور الوسطى في رسمها الفني وأفكارها إلّا أن روحها الذاتية وقوة التّعبير فيها تميل إلى عصر النَّهضة، وينتمي بترارك وجيوفاني بوكاتشيو إلى النهضة الأولية سواء من خلال دراستهما الشاملة للأدب اللاتيني أم من خلال كتابتهما باللغة العامية.[٢]

لكن ولسوء الحظ فقد ضرب الموت الأسود أوروبا عام 1348م وتلاه الحروب الأهلية التي قضت على إحياء الدراسات الإنسانية والاهتمام المتزايد بالفردية والمذهب الطبيعي الذي كشفت عنه أعمال جيوتو ودانتي، ولم تظهر روح النهضة مرةً أخرى حتى بداية القرن الخامس عشر، وفي عام 1401م وتحديدًا في فلورنسا أُقيمت مسابقة بحيث يظفر الفائز بها بتصميم الأبواب البرونزية لمعمودية سان جيوفاني، وبعد أن هَزَم الرسَّام والصَّائغ لورِنزو جيبِرْتي كل من دوناتيلو وفيليبو برونليسكي، قاما بمغادرة فلورنسا مُتَّجهان إلى روما حيث تعمَّقا في دراسة فن العمارة والنَّحت القديم، وعند عودتهما بدأ كل منها بوضع معارفه في الممارسة العملية ما أدّى إلى إعادة ولادة الفن العقلاني للعالم القديم، وكان مازاتشو هو مؤسس الرَّسم في تاريخ الفن في عصر النَّهضة، وقد انتهى عصر النَّهضة كفترة تاريخية موحدة بسقوط روما عام 1527م، والسطور الآتية ستبيّن أبرز أعمال الفن في عصر النَّهضة.[٢]

أعمال فنية من عصر النهضة

قام الفن في عصر النَّهضة على مجموعة واسعة من المواضيع، والتي تمَّ استلهامها من الأحداث التي وقعت في ذلك العصر ومن العصور الوسطى المتأخرة، واحتلت إيطاليا الصدارة بعدد الفنانين الذين قدّمتهم ليسطروا تاريخ الفن في عصر النَّهضة، ومن فناني عصر النَّهضة:

  • آندريا مانتجنا 1431م - 1506م: وهو رسّام إيطالي له العديد من الأعمال منها، لوحة سَكْرة الموت في الحديقة، ولوحة العائلة المقدسة ولوحة بارناسوس.[٣]
  • رافائيل 1483م - 1520م: وهو رسام إيطالي ومهندس معماري لعصر النَّهضة، ومن أعمالة لوحة إليزابيتا جونزاجا وقصر بلازو برانكونيو الذي صمم عام 1520 إلّا أنه هُدم عام 1660م.[٤]
  • لوكا سينورلّي 1450م - 1523م: وهو رسام إيطالي وتُعد لوحاته الجصيّة الضحمة الحُكم الأخير في كاتدرائية أورفيتو من أبرز أعماله.[٥]
  • آلبريشت آلتدورفِر 1480م - 1538م: وهو رسام ونحَّات ومهندس معماري ألماني، ومن أعماله اللوحة الزَّيتية معركة الإسكندر في إسوس.[٦]
  • هانس هولبيان الصغير 1497م - 1543م: وهو رسام ألماني، ومن أعماله جسد المسيح الميت في الضريح، ولوحة السُّفراء التي تُعد من أبرز أعماله.[٧]
  • ثوماس تاليس 1505م - 1585م: وهو ملحّنٌ إنجليزي وكان يُعدّ من أعظم الملحّنين في إنجلترا، وغالبًا ما اتصفت أعماله الأخيرة التي كان يستمدها من الطقوس الدينية بالاضطراب.[٨]
  • ميشل أنجيلو 1475م - 1564م: وهو شاعرٌ ونحَّاتٌ ورسَّامٌ ومهندسٌ معماري من إيطاليا كان له أثر كبير في تطوّر الفن الغربي، ومن أعماله منحوتة العبد الذي يحتضر، والتّمثال الرُّخامي ديفيد.[٩]
  • ليوناردو دافنشي 1452م -1519م: وهو إيطالي متعدّد المهارات حيث كان مخترعًا ورسَّامًا ونحَّاتًا وموسيقيًا ومهندسًا معماريًا بالإضافة إلى العديد من الاهتمامات الأخرى، ومن أعماله لوحة العشاء الأخير والموناليزا وسالفاتور موندي.[١٠]

المراجع[+]

  1. "Renaissance", www.wikiwand.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Renaissance art", www.britannica.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "Andrea Mantegna", www.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "Raphael", www.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. "Luca Signorelli", www.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  6. "Albrecht Altdorfer", www.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  7. "Hans Holbein the Younger", www.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  8. "Thomas Tallis", www.wikiwand.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  9. "Michelangelo", www.wikiwand.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  10. "Leonardo da Vinci", www.wikiwand.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.