الفن في عصر النهضة

الفن في عصر النهضة
الفن-في-عصر-النهضة/

مفهوم الفن في عصر النهضة

فن عصر النهضة هو الرّسم والموسيقى والعمارة والنحت والأدب الذي تمّ إنتاجه خلال القرنين الرابع عشر والسّادس عشر في أوروبا، نتيجة للوعي المتزايد آنذاك للطبيعة والتّعلم الكلاسيكي والنظرة الفردية للإنسان، فالنهضة تعني إعادة الميلاد وهو ما حدث في أوروبا بعد زيادة الحراك الاجتماعي وعلمنة الحياة اليومية، وظهور الاقتصاد النقدي.[١]

وظهرت صياغة (فن عصر النهضة) لأول مرة عام 1855م من قِبل المؤرخ الفرنسي جويل ميشلت للإشارة إلى الرسم المبتكر والعمارة والنحت في إيطاليا من 1400 إلى 1530.[٢]


تاريخ الفن في عصر النهضة

بدأت جذور عصر النهضة تخرج في إيطاليا أواخر القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر (1280-1400) حيث سميّت (النهضة البدائية)؛ حيث كان العلماء والفنانون الإيطاليون يستيقظون على المثل والإنجازات الرومانية الكلاسيكية؛ حيث نظر العديد من الكتاب أمثال بتراك وجيوفاني بوكاتشيو إلى روما واليونان القديمة.[٣]


وقرّروا إحياء اللغات والعلوم والقيم الفكرية لتلك الثقافات بعد فترة طويلة من الرّكود الذي تسبّب به سقوط الإمبراطورية الرومانية في القرن السّادس، وفي أواخر القرن الرابع عشر قضى الطاعون والحرب على النهضة البدائية، ولم يظهر تأثيره حتى القرن الخامس عشر في فلورنسا تحديدًا التي أصبحت العاصمة المركزية لفن النهضة.[٣]
وبقيت الكنيسة الكاثوليكية هناك راعيًا رئيسيًا للفن من الباباوات إلى الأساقفة والأديرة وصولًا للمنظمات الدينية، فأصبحت الأعمال الفنية موصاه من قِبل الحكومة والمحاكم والأثرياء؛ حيث تمّ إنتاج الكثير من الأعمال الفنية في فلورنسا للعائلات التجارية الثرية هناك.[٣]

بحلول القرن الخامس عشر حقّق فن عصر النهضة ذروته (1490م - 1527م) حيث حلّت روما مكان فلورنسا كمركز رئيس للفن تحت حكم البابا ليو العاشر الذي كان طموحًا محبًا للفن؛ فبزغ في هذه الفترة الأساتذة الثلاث ليوناردو دافنشي، ومايكل أنجلو، ورافائيل، ثم انتشرت النهضة الفنية هذه في جميع أنحاء إيطاليا وفرنسا وشمال أوروبا وإسبانيا.[٣]


خصائص الفن في عصر النهضة

لكلّ عصر فنّه وظروفه وإذا كان الفن يتكوّن من طبيعة العصر وظروفه الفكرية والاجتماعية والسياسية فإنّ تاريخ عصر النهضة مليء بالمميزات التي كانت نقلة في تاريخ أوروبا الفني والإنساني إبان انتهاء العصور الوسطى، منها يأتي:[٤]

  • الاهتمام بتصوير العناصر الأساسية للفن الكلاسيكي، ولا سيما شكل جسم الإنسان بنِسَبه.
  • الاهتمام بمسار التاريخ المعاصر وصياغة مسار تطوره.
  • الميل نحو الأثرية والمواقف الدرامية.
  • المزج بين الأيقونات الوثنية والدينية مع التركيز على البعد الإنساني فيها.
  • قدرته على خلق استجابة عاطفية لدى مشاهده.
  • تطوير منظور رياضي دقيق.
  • الاهتمام بالصور والمشاهد الطبيعية والواقعية المفصّلة.
  • الاهتمام باستخدام الألوان الزاهية والظّل والتقاط تأثيرات الضوء.
  • تطوير استخدام الألوان الزيتية لنقل الحركة البشرة والعمق النفسي من خلال تدرجات اللون.
  • استخدام الأشكال اليومية الدقيقة وإعطاءها معنًى إضافيًا.


أنواع الفن في عصر النهضة

للفنون أنواع عديدة في مختلف العصور تتناسب مع متطلبات العصر الفكرية والروحية، منها:

الرسم

كانت هناك ثلاث تقنيات للرسم خلال عصر النهضة وهي: الجداريات وتمبرا واللوحات الزيتية، حيث خُصصت الجداريات لأسقف الكنائس وتمبرا اللوحات الدينية الصغيرة والزيتية كانت تُرسم على الألواح الخشبية أو القماشية، واعتبرت لاحقًا اللوحات الزيتية هي الدارجة أكثر من غيرها؛ حيث أنّها تمتاز بدقة التنفيذ فأصبحت الوسيلة المفضلة لأساتذة عصر النهضة ومن تبعهم في العصور اللاحقة.[٥]


النحت

تميّزت فترة عصر النهضة برعاية كبيرة لفنّ النحت من قبل الدولة والأثرياء، حتى أصبح النحت عنصرًا حاسمًا في تحديد مراكز المدن التاريخية، وأصبحت المنحوتات الشخصية، وخاصة التماثيل النصفية، تحظى بشعبية كبيرة في فلورنسا بعد ابتكارات دوناتيلو الذي بدأ المنحوتات البرونزية وأول من نحت الجسد البشري عاريًا.[٦]


العمارة

يعكس أسلوب العمارة الذي تواجد في عصر النهضة الثقافة الكلاسيكية التي نشأت في فلورنسا لتحلّ محلّ الفن القوطي الذي كان في العصور الوسطى، حيث تمّ إحياء الأشكال الفنية الرومانية القديمة كالقوس والعامود والقبة والنفق، وكان العنصر الأساسي هو الترتيب في الشكل وتناسب المساحة مع الكتلة.[٧]


مدارس الفن في عصر النهضة

لقد قامت العديد من المدارس والمؤسسات الأكاديمية التي ترعى الفنون في عصر النهضة وتعززتصوير الحياة الإنسانية بجوانبها النفسية والفكرية والظروف التي تحيط بالعصر:[٨]

  •  كامبانيا ديلي الفنية (1563م)

هي أكاديمية مُخصّصة للفن أمر حاكم فلورنسا في إنشائها، وهي التي عززت الهيمنة الثقافية والفنية في فلورنسا؛ حيث انضم لهذه الأكاديمية كل الفنانين البارزين في البلاد، وهي مؤسسة تعليمية قائمة على إظهار القيم الإنسانية حيث يُنظر للفنان فيها على أنّه متلقٍ للإلهام الإلهي.

  • أكاديمية دي سان لوكا (1577م)

تم تأسيس هذه الأكاديمية في روما بهدف تعزيز الأسس النظرية والجمالية للفن، وتم اختيار الفنان رفائيل رئيسًا له باعتباره شخصية فنية تحظى بالاحترام بشكل خاص بسبب رسوماته التاريخية والدينية.

  • الأكاديمية الملكية في لندن (1768م)

وهي جمعية فنية تأسست لتعزيز فنون التصميم، تضمن الأكاديمية مدرسة لفنون ومدرسة للتصميم ومعارض عامّة وسلسلة محاضرات عامة تنشر الأكاديمية من خلالها مبادئها العلمية.


قضايا الفن في عصر النهضة

لقد كان الفن منذ الأزل ينقل الهم الإنساني ويعبر عن خلجات النفوس، وإذا لم تكن وظيفة الفن هي دعم الإنسان في حياته وتقويته فإنّه بلا شك مصدر لتخليد الجمال ونقله عبر العصور وأداة للتعبير عن نظرة الفنان وما تحمله نفسه، ومن القضايا المثيرة للجدل ما يأتي:[٩]

رسالة الفن في الحياة

شغلت هذه القضية الآراء حول ما إذا كان للفن رسالة ليوصلها في الحياة أم أنّه يُطلب لذاته، وهناك من رأى أنّ للفن رسالة، فلا بد لكل إنتاج فنّي من معنى يريد إيصاله يساعد فيه الإنسان من بناء ذاته، فلأنّه إنتاج إنساني من الصعب ألا يرتبط بالإنسان وهمومه، وهناك من اعتقد أن الفن لا يحمل رسالة لأنّه يطلب لذاته ووظيفته إضفاء الجمال على الحياة لا تكرارها.

رسم الجسد البشري عاريًا

يرى بعض فنّاني عصر النهضة أنّ الفن الجميل لا يخضع للقيم الاجتماعية أو المعايير الجمالية في العصر، فالفنان يستطيع إظهار الجمال في كل شيء باستخدام الأسلوب والتكنيك ولا يجب أن يشغل باله في القيمية أو الواقعية بل يركز على الأداء الفني في العمل.

أعلام الفن في عصر النهضة

اشتُهر العديد من الفنانين الموهوبين في عصر النهضة في الأنواع الفنية المعمارية والمنحوتات والرسومات كافّة، ولقد قدموا للبشرية أعظم ما يمكن إنتاجه عبر العصور وتأثر في فنّهم العديد من الدارسين والموهوبين حول العالم إلى هذا اليوم، منهم ما يأتي:

ليوناردو دافنشي (1452 - 1519)

كان ليوناردو دافنشي رسّامًا ونحاتًا ومعماريًا ومخترعًا ومهندسًا عسكريًّا؛ حيث كان فضوليًّا وموهوبًا، درس العلوم الطبيعية وقوانين العلم، وكان مؤثرًا كبيرًا في الفن وفناني عصر النهضة بسبب فهمه وعلمه ومراقبته الدقيقة للظواهر الطبيعية وإحساسه بالتناسب الرياضي،[١٠]

فقد أظهر من خلال رسمه بالحبر الأصلي لجسد الإنسان أنّ الأبعاد الجسمانية للبشر مثالية ومرتبطة بالنسب المعمارية، وقد شغل الرّسم كتاباته في الإجابة عن الاستفسارات العلمية العميقة في علم التشريح.[١١]

مايكل أنجلو (1475 - 1564)

يعدّ مايكل أنجلو من أهمّ فناني عصر النهضة؛ حيث تعتبر أعماله متخصصة في فن النحت والرسم من أشهر وأعظم الأعمال الفنية في الوجود، وعلى الرغم أنّ لوحته الجدارية على سقف كنيسة سيستين من أشهر أعماله إلا أنّه كان يرى نفسه نحاتّا أكثر منه رسامًا.[١٢]

فقد عمل على نحت الرخام طيلة حياته مستندًا إلى التصميم والرّسم واعتمد في منحوتاته على خفة الحركة الخيالية والتماسك في الشكل الذي يرجع كثيرًا إلى العصور الكلاسيكية القديمة وتقاليد فلورنسا التي بزغ نجمه فيها عندما كانت مركز الفنون الأوروبية.[١٢]

رفائيل (1483 - 1520)

كان رفائيل رسّام عصر النهضة ومهندسه عاش في فلورنسا وبدأ في رسم سلسلة (مادونا) وانتقل بعدها إلى رسم الجداريات الموجودة في قصر الفاتيكان، فعيّنه البابا يوليوس الثاني مهندسًا رئيسيًا له، تأثر رفائيل في بداياته في فن دافنشي ومايكل أنجلو وماساتشيو؛ حيث نظر لهم كمبتكرين لمستوى جديد من العمق في التكوين الفني.[١٣]

فطوّر له أسلوبًا جديدا أكثر تعقيدًا وتعبيرًا مازجًا الفن بالفلسفة الإنسانية، لينتقل بعدها في مشروعه الفني الهندسي إلى تصميم القصور والمباني الدينية ليؤخذ نمطه الهندسي في تحديد النمط المعماري في عصر النهضة.[١٣]


أعمال فنية في عصر النهضة

لقد أثرى عصر النهضة العالم بالأعمال الفنية الخالدة التي عبّرت عن صفات وخصائص عصرها وأوضحت الأساليب الفنية التي كانت متبعة والتي تدّرس إلى يومنا على أنّها أسسٌ فنية نحتها العظماء وتتلمذ عليها الموهوبون والهاوون، لكن ما أهم هذه الأعمال؟[١٤]


الموناليزا

تُعدّ لوحة الموناليزا أشهر لوحة رُسمت في التاريخ، وذلك يعود في جزء منه إلى الابتسامة الغامضة التي ترتسم على وجه الموناليزا وما أثارته من جدالات حولها، وأكثر ما يميزها أنّ عينيها مرسومات بطريقة توحي للمشاهد أنّها تنظر إليه مهما تحرّك كأنّها تتبعه.

تم رسم اللوحة باستخدام الألوان الزيتية على الخشب، وهي حاليًا معروضة في متحف اللوفر تحت وصاية الحكومة الفرنسية غير قابلة للبيع أو الشراء.


خلق آدم

رسمت لوحة خلق آدم الشهيرة من قِبل مايكل أنجلو على سقف كنيسة سيستين، على الرغم أنّ هذه اللوحة تأتي في المرتبة الثانية بعد الموناليزا من حيث الشهرة إلا أنّه تم تكرارها كثيرًا لأنّها أصبحت رمزًا للإنسانية بتصورها يد الله تحاول لمس يد آدم.


العشاء الأخير

لوحة العشاء الأخير من أشهر لوحات ليوناردو دافنشي؛ حيث تُظهر اللوحة المسيح مع تلاميذه على عشائه الأخير، تتميّز بالاستخدام الذكي للألوان والتشريح والضوء، ولقد أثارت هذه اللوحة العديد من الجدل حول معانيها ورموزها، ورغم كل ما أُثير حولها من نقاشات فهي من أعظم اللوحات المرسومة في العالم.

المراجع[+]

  1. "Renaissance art", britannica, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  2. "High Renaissance", the art story, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Renaissance Art", history, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  4. "Renaissance Art", world history, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  5. "Colour & Technique in Renaissance Painting", world history, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  6. "Renaissance Sculpture", .lumen learning, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  7. britannica editor, "Renaissance architecture", britannica. Edited.
  8. "The Academy of Art", the art story, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  9. حسن منصور، دعني أتكلم، صفحة 109-110. بتصرّف.
  10. biography editor , "Leonardo da Vinci", biography.
  11. the art story editor, "High Renaissance", the art story. Edited.
  12. ^ أ ب "Michelangelo", britannica, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Raphael", biography, Retrieved 5/10/2021. Edited.
  14. "10 Most Famous Paintings Of The Renaissance", parblo., Retrieved 5/10/2021. Edited.

199364 مشاهدة