الفرق بين القرية والمدينة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٢ ديسمبر ٢٠٢٠
الفرق بين القرية والمدينة

الفرق بين القرية والمدينة

ما هي أهم المعايير التي تتحكم في التمييز بين القرية والمدينة؟

لطالما كان مصطلحي القرية والمدينة موضع جدل واختلاف في المعنى والمقصد، ولقد ميّز العديد من الجغرافيين بين المفردتين انطلاقًا من الطبيعة الجغرافية والبيئية وطبيعة الحياة في كل منهما، حيث تكون المدينة عمومًا أكبر من القرية وفقًا لمساحتها واتساعها، وبأنها أيضًا منطقة جغرافية يظهر فيها الجانب المادي من الحضارة، كما عرّف بعض الجغرافيين القرية (المناطق الريفية) على أنها عكس المناطق الحضرية، والتي يطلق عليها غالبًا "البلد"، فهي مناطق ذات كثافة سكانية منخفضة ومساحات كبيرة من الأراضي غير المطورة[١]، وهنالك فروقات عديدة بين القرية والمدينة، أهمها:


الفرق بين القرية والمدينة من حيث الموقع

هناك اختلاف كبير في موقع المدينة والقرية في البلد الذي تتواجدان فيه، حيث إن موقع القرية يدل على بقعة جغرافية عادًة ما تكون هادئة جدًا مقارنةً بالمدينة، وتتميز كذلك بأنها بعيدة عن الازدحام وتكثر فيها المناظر الطبيعية الخلابة وتنتشر فيها المزارع، أما بالنسبة للمدينة فيغلُب عليها وجود الأبنية الحديثة والشاهقة التي تتميز بالتنظيم، حيث إنها مزودة أيضًا بالشوارع المعبدة والمرافق العامة؛ إذ إن موقع المدينة يتميز بوفرة الخدمات.[٢]


الفرق بين القرية والمدينة من حيث عدد السكان

يمكن التفريق بين كل من القرية والمدينة من حيث عدد السكان أيضًا، إذ تُعد المدينة ذات كثافة سكانية مرتفعة مقارنة بالقرية؛ حيث يمكن إيجاد تجمعات سكنية عالية الكثافة داخل المدن وبأعداد سكن كبير جدًا، بينما تعد الكثافة السكانية للقرية متوسطة أو قليلة جدًا.[٢]


الفرق بين القرية والمدينة من حيث نوع العائلة

يوجد نوعان أساسيان للتمييز بين القرية والمدينة من حيث نوع العائلة وهما:

  • العائلة النووية: تسمى أيضًا "العائلة الأولية"، حيث يظهر هذا النوع في المدينة، ويتميز بكون العائلة صغيرة الحجم، إذ إنها تتكون من الأبوين وأطفالهما، وعادةً ما يكون أفراد هذه العائلة يعتمدون على أنفسم في تنظيم وتيسير أمورهم الاقتصادية، كما أن هذه العائلة لا تسمح للأبناء عند زواجهم بالسكن معها في نفس المنزل.[٣]
  • العائلة الممتدة: أما بالنسبة لهذا النوع من العائلات الذي يطلق عليه أيضًا "الأسرة الدموية أو الأسرة المتصلة "، والتي تكون سائدة بالقرى، فقد تضم العائلة الزوجين، أبنائهم غير المتزوجين، أبنائهم المتزوجين وزوجاتهم وأطفالهم، والأعمام، والعمات وغيرهم ممن يعيشون في منازل متلاصقة أو في نفس المنزل، وهنا يتم الاعتماد على كبير العائلة لتنظيم وإدارة شؤون العائلة.[٤]


الفرق بين القرية والمدينة من حيث العلاقات الاجتماعية

يُعرف المجتمع الريفي بعلاقاته الاجتماعية القوية بين أفراده، ويرجع سبب ذلك لوجود صلة القرابة، وكذلك وجود التشاركية والتعاون الكبير بين أفراده؛ لذلك تكون الخصوصية والاستقلالية الشخصية قليلة، ويكون الفرد أكثر تضحية من أجل أفراد عائلته وأقاربه، من جهة أخرى فإن المجتمع المدني تضعف فيه العلاقات الاجتماعية والأواصر الأسرية بين أفراده، وهنا تتميز الخصوصية والاستقلالية الفردية؛ فيمتلك كل فرد المسؤولية الكاملة عن قراراته.[٥]


الفرق بين القرية والمدينة من حيث القوانين

حسب كتاب جغرافية المدن فإن المدينة لها نظام وتشريعات إدارية محددة على عكس القرية التي يكون النظام العشائري هو النظام السائد فيها، وهنا تجد المدينة أكثر تنظيمًا من القرية لأن لها قوانين ثابتة وراسخة تنظم أمور الحياة فيها، أما القرية فتحكمها غالبًا العادات والتقاليد في أغلب أمور الحياة.[٦]


الفرق بين القرية والمدينة من حيث الخدمات

مقارنة بالقرية تتميز المدينة بوفرة كافة الخدمات التي يحتاجها الفرد والتي تجعل حياته أكثر سهولة ورفاهية ومن الأمثلة على هذه الخدمات:[٧]

  • البنية التحتية: حيث تتميز المدن ببنيتها التحتية العالية فتجد الشوارع المعبدة، والمرافق العامة، والأبنية المنظمة على عكس القرية التي تجد أبنيتها عشوائية وتفتقر إلى البنية التحتية.
  • التعليم: يكون الانتشار الواسع للتعليم أيضًا في المدينة أكثر من القرية؛ حيث إن كل الفئات في المدينة تسعى للعلم، أيضًا يوجد انتشار واسع للمؤسسات التعليمية من مدارس، وجامعات ومراكز ثقافية في المدينة على عكس القرية التي تعاني من ندرة وجود المدارس فيها وانعدام الجامعات.
  • الصحة: لا يختلف الأمر كثيرًا عن الخدمات السابقة، إذ إنَّ الخدمات الصحية في المدينة تكون أفضل بكثير من القرية، فتجد المختبرات الطبية الكبيرة، المراكز الصحية الشاملة، المستشفيات الكبيرة في حين تفتقر القرية أحيانًا لوجود مركز صحي فيها.


الفرق بين القرية والمدينة في القرآن الكريم

أما بالنسبة للقرية والمدينة في القرآن فإنه تم ذكرهما للدلالة على نفس المكان،[٨] فتجد بعض الآيات كما في قوله تعالى في سورة الكهف: "فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا"،[٩]ثم قال تعالى ي موضع آخر: "وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ".[١٠]


فكما تلاحظ في الآيتين السابقتين تم ذكر نفس المكان، ففي الآية الأولى تم ذكره على أنه قرية وفي الآية الثانية ذُكر على أنه مدينة ، وكذلك أيضًا في سورة يس: "وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ"،[١١]ثم قال تعالى: "وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ".[١٢]


هناك فروقات جوهرية بين القرية والمدينة، فالإنسان دائمًا يسعى لتأمين مكان للعيش والاستقرار على هذه الأرض سواء أكان في القرية أو المدينة، وهذا خياره الشخصي، حيث تتميز المدينة بموقع قريب من الخدمات وكثافة سكانية عالية وقوانين منظمة محددة وبنية تحتية قوية بالإضافة إلى عائلات نووية على خلاف القرية.


إيجابيات العيش في القرية وسلبياته

ما أبرز سلبيات القرية؟

هنا لا بُدّ من ذكر كل من ميزات العيش في القرية وسلبياتها، فتتلخص إيجابيات القرية فيما يأتي:[١٣]

  • الروابط الاجتماعية المتكاملة (صلة القرابة، التعاون، التكافل بين أفرادها).
  • الكثافة السكانية المتوسطة.
  • وفرة المناظر الطبيعية الخلابة وقلة التلوث البيئي.
  • الثقافة الشعبية، العادات والتقاليد الحسنة التي تميز أهل القرى.


على نقيض ذلك فهناك بعض السلبيات للعيش في القرية سيتم ذكر منها ما يأتي:[١٣]

  • التقدم البطيء والذي يكاد يكون معدومًا في بعض القرى النائية ويقصد هنا بالتقدم على مستوى القطاعات (الخدمية، الصحية، التعليمية والترفيهية).
  • قلة الاستقلالية للأفراد.
  • العادات والتقاليد القديمة التي تتحكم بمصير الأفراد.


بالرجوع إلى كل من مميزات وسلبيات العيش في القرية فإن من أهم ما يميز العيش فيها هو قوة الروابط الاجتماعية بين سكانها وتعد مكانًا للراحة والتمتع بمناظرها الطبيعية إلا أن قلة الخدمات تبقى مشكلة كبيرة فيها.


إيجابيات العيش في المدينة وسلبياته

هل تطغى سلبيات المدينة على إيجابياتها؟

هناك العديد من المزايا لاتخاذ المدينة مكانًا للعيش منها، ومن أبرز مميزات المدينة:[١٤]

  • المظاهر الثقافية وتشمل (اتساع المساحة، وجود الأماكن الترفيهية، العمارة).
  • تحضر الأفراد.
  • التشريعات القانونية، بحيث يكون تطبيق القوانين في المدينة بشكل أكبر من القرى.
  • تعدد وتنوع المهن والوظائف (الصناعة، التجارة، التعليم، الصحة).


من جهة أخرى فهناك عدد من السلبيات للعيش في المدينة منها:[١٤]

  • الضوضاء والتلوث
  • تفكك الروابط الأسرية لخدمة المصالح الشخصية


بالرغم من وجود السلبيات للعيش في المدينة إلا أن ميزاتها الكثيرة تغلب على هذه السلبيات؛ إذ إن وفرة الخدمات بكافة أنواعها هو أهم ما يميزها .

المراجع[+]

  1. "Urban area", national geographic, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. ^ أ ب "Rural Population By Country", worldatlas, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  3. "Family, Nuclear", encyclopedia, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. "extended-family", study, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  5. "city", britannica, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  6. كايد خالد عبد السلام، جغرافية المدن، صفحة 52. بتصرّف.
  7. "difference-between-village-life-and-city-life", differencebetween, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  8. "الفرق بين القرية والمدينة في القرآن"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  9. سورة الكهف، آية:77
  10. سورة الكهف، آية:82
  11. سورة يس، آية:13
  12. سورة يس، آية:20
  13. ^ أ ب "Daily-life-and-social-customs", .britannica. Edited.
  14. ^ أ ب "city", britannica. Edited.