الفرق بين الأفعى والثعبان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
الفرق بين الأفعى والثعبان

الزواحف

تعرف الزواحف بأنّها حيوانات فقارية تتنفس الهواء وتتكاثر عن طريق الإخصاب الداخلي كما أنّها تعد من ذوات الدم البارد، ويغطي أجسام الزواحف جلد على شكل قشور حيث يكون الجلد فيها متعدد الطبقات ويتكون من ألفا الكيراتين وهو العنصر الأساسي الموجود في جميع الفقاريات، كما يندرج تحت الزواحف مجموعات رئيسة؛ كالسلاحف والسحالي والثعابين، والتماسيح المتواجدة بأكثر من 8700 نوعًا، ويمكن القول بأنّ التماسيح تشترك مع بعض أنواع الطيور في السلف،إلا أنها تتعامل بشكل منفصل عنها، وتتضمن الزواحف المنقرضة مجموعات متنوعة مقارنةً مع الموجودة في الوقت الحالي ومنها الديناصورات، وسيتناول هذا المقال الفرق بين الأفعى والثعبان.[١]

الفرق بين الأفعى والثعبان

يكمن الفرق بين الأفعى والثعبان بأنّ الأفعى تنتمي إلى عائلة الأفاعي التي تواجد في مجموعات متنوعة بما يزيد عن 200 نوعًا جمعيها سامة، كما تتغذى على الحيوانات الصغيرة، وتصطاد فرائسها من خلال ضربها، وحقن السمّ فيها عن طريق زوج من الأنياب الطويلة المجوفة، وترتبط هذه الأنياب في الفك العلوي عن طريق العظام، وتقوم بطيها في الفم عندما لا تكون بحاجة لاستخدامها، ويمكن القول بأنّ طول الأفاعيلا يقل عن 25 سم مثل أفعى القزم المتواجدة جنوب أفريقيا إلى ما يزيد عن 3 أمتار كالأفاعي المتواجدة في حوض الأمازون وأمريكا الوسطى.[٢]

أما الثعابين فإنّها تتواجد في البيئة بما يزيد عن 2900 نوعًا مختلفًا، وقد تكون بعض أنواع الثعابين سامّة وقاتلة أو غير سامة -يتم الاحتفاظ بها كحيوانات أليفة-، وتتميز الثعابين بجسمها الطويل، وتتنشر الثعابين في أمريكا الجنوبية والشمالية في الصحاري والغابات والمستنقعات، وفي جنوب أفريقيا وفي قارة آسيا وفي الهند والسافانا[٣]، ويعتقد بأنّ الثعابين تطورت من السحالي خلال العصر الجوراسي الأوسط بالفترة الواقعة ما بين 174.1 مليونًا إلى 163.5 مليون سنة[٤].

أسماء أخطر أنواع الثعابين

بعد معرفة الفرق بين الأفعى والثعبان، يمكن ذكر أسماء أخطر أنواع الثعابين، حيث يتواجد ما يزيد عن 600 نوعًا من الثعابين السامة الموجودة على الأرض، ولكن لا يمكن إلا لحوالي 200 نوعًا منها إلحاق أضرار حقيقية للبشر وذلك وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، وسيتم ذكر أخطر أنواع الثعابين في العالم فيما يأتي: [٥]

  • ثعبان ملك الكوبرا: يقوم ملك الكوبرا الملك بإنتاج السموم العصبية الكافية لقتل الفيل الآسيوي، بالإضافة إلى قتل 50٪ من البشر من لدغته فقط، كما يصل طول هذا النوع من الثعابين حوالي 5.5 مترًا، وبذلك يُعد أطول ثعبان سام في العالم.
  • ثعبان النمر: يعيش ثعبان النمر جنوب أستراليا وتسمانيا، ويستطيع ثعبان النمر قتل فرائسه بمزيج قوي من السموم العصبية ومخثرات الدم والسموم الفطرية، ويتميز هذا النوع من الثعبان بقدرته على تغيير حجمه اعتمادًا على نوع الفريسة.
  • ثعبان المامبا الأسود: يعد ثعبان المامبا الأسود أسرع ثعبان في العالم، حيث إنّه يتحرك بسرعة قد تصل إلى 5.5 متر/ثانية، ويمكن للدغة هذا النوع من الثعابين أن تقتل إنسانًا في أقل من 30 دقيقة؛ كونه يحقن مع كل لدغة كمية قاتلة من السم العصبي.

المراجع[+]

  1. "Reptile", www.britannica.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Viper", www.britannica.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Snakes: Characteristics & Types", study.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. "Snake", www.britannica.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. "What Are the World's Deadliest Snakes?", www.livescience.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.