الغدة الكظرية والسمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
الغدة الكظرية والسمنة

الغدة الكظرية

وهي غدة مثلثة الشكل تقع أعلى الكلية، وتقوم بإفراز العديد من الهرمونات التي تساعد على تنظيم عمليات الأيض في الجسم، وجهاز المناعة، وضغط الدم، والإستجابة للضغوطات وغيرها من الوظائف الأخرى، وتتكون من جزئين هُما القشرة وهو المنطقة الخارجية للغدة، ويشكل الجزء الأكبر منها، وينقسم إلى ثلاثة أجزاء هم الطبقة التكويرية أو الكبيبية، والطبقة الحزمية، والطبقة الشبكية، وكل طبقة مسؤولة عن إنتاج هرمونات مُختلفة، وهذه الهرمونات هي الكورتيزول والألدوستيرون والستيرويدات الأندروجينية، أمّا الجزء الآخر فهو اللب الذي يقع داخل القشرة في مركز الغدة، وينتج الهرمونات المسؤولة عن التوتر وهي الأدرينالين والنورأدرينالين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الغدة الكظرية والسمنة.[١]

أمراض الغدة الكظرية

وتنشأ هذه الأمراض نتيجة العديد من الأسباب منها فشل الغدة النخامية في التحكم بمستوى إفراز الهرمونات في الجسم، أو نتيجة أورام حميدة أو خبيثة تنمو داخل الغدة، أو نتيجة إصابة هذه الغدة بالعدوى، أو حدوث طفرات جينية مورثة، وتربط هذه الأمراض الغدة الكظرية والسمنة، ومن أمراض العدة الكظرية ما يأتي:[٢]

  • مرض أديسون: وهو مرض مناعة ذاتية نادر ينشأ عندما تكون الغدة الكظرية غير قادرة على إنتاج كميات كافية من هرمون الكورتيزول أو هرمون الألدوستيرون حيث يقوم الجسم نفسه بتدمير الغدة؛ مما يُسبب هذا المرض.
  • متلازمة كوشينج: وهي مرض نادر تنشأ عندما تقوم الغدة الكظرية بإنتاج كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول، كمّا إنّ استخدام الستيرويد لمدة طويلة يؤدي إلى ظهور أعراض مُشابه لهذه المتلازمة.
  • ورم القواتم: وهو عبارة عن ورم ينشا داخل لب الغدة الكظرية، ونادرًا ما يكون سرطاني.
  • سرطان الغدة الكظرية: ويحدث عند نمو ورم سرطاني داخل الغدة.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي: وهو مرض هرموني وراثي يؤثر على تطور الأعضاء التناسلية عند الرجال، ويعاني فيه المريض من صعوبة في إنتاج هرمونات الغدة الكظرية.

الغدة الكظرية والسمنة

حيث تمّ إيجاد علاقة بين السمنة وهرمون الكورتيزول الذي تفرزه الغدة الكظرية، حيث تمّ إيجاد علاقة بين السمنة المُتركزة في البطن والمتلازمات التي يكون فيها مستوى الكورتيزول عالي جدًا حيث تبين تشاركهم في تأثيرهم على عمليات الأيض، و أمراض الجهاز القلبي الدوراني، والوضع السريري للشخص، كمّا هناك العديد من الأدلة التي تُبيّن أن التغير في مستوى هرمون الكورتيزول في الدم بغض النظر عن السبب في ذلك له دور في الفيسيولوجيا المرضية للسمنة المُتركزة في البطن، حيث إنّ السمنة المُتركزة في البطن، والتغير في المحور الوطائي النخامي الكظري المسؤول عن تنظيم مستوى الكورتيزول في الدم يُمكن معرفته من خلال أخذ عينات دم أو بول أو لُعاب، أو عن طريق دراسات ديناميكية تهدف إلى زيادة التوتر، كما ان السمنة المتركزة في منطقة البطن مرتبطة بمقاومة الإنسولين؛ ممّا يُحمل المسؤولية لهذا التغير لإصابة المرضى الذين يعانون من السمنة بأمراض الجهاز القلبي والدوراني، واضطرابات في عمليات الأيض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Adrenal Glands", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  2. "Adrenal Glands", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. "The Hypothalamic-Pituitary-Adrenal Axis Activity in Obesity and the Metabolic Syndrome", www.researchgate.net, Retrieved 16-12-2019. Edited.