العلاقة بين الصداع وألم الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
العلاقة بين الصداع وألم الأسنان

الصداع

يُعرف الصداع بأنه ألمٌ في كامل الرأس أو نصفه، على شكل طرقٍ أو خفقان أو إشعاعٍ من نقطةٍ معينةٍ في الرأس، ويكون متواصلاً أو متقطعًا، كما قد يتطور تدريجيًا أو يظهر بشكلٍ مفاجئ. وللصداع نوعان، الأول هو الصداع الأساسي الذي يحدث نتيجة خللً في مستقبلات الألم في الدماغ وإفراطٍ في نشاطها كالصداع النصفي، والثاني هو الصداع الثانوي الذي يعتبر عَرَضًا ناتجًا عن مشاكل صحيةٍ حفّزت مستقبلات الألم لتنقل الشعور به، وتختلف شدة الألم ومدته باختلاف المشاكل المسؤولة عن تحفيزه، وأشهرها آلام الأسنان، وسيوضح المقال فيما يلي العلاقةً بين الصداع وألم الأسنان بالتفصيل.[١]

ألم الأسنان

ألم الأسنان هو الشعور بوجعٍ في الضرس ينتقل عبر العصب إلى مراكز الألم في الدماغ، وقد يزداد عند لمس الضرس أو الضغط عليه، مع حدوث انتفاخٍ عند وجود التهابٍ في اللثة، وينتج هذا الألم بسبب وجود مشاكل في الأسنان أو في اللثة[٢]، كما يشكو الكثير من الناس معاناتهم من الصداع المترافق مع ألمٍ في الأسنان، وهي حالةٌ طبيةٌ منتشرة، فألم الأسنان قد يحفز صداعًا في الرأس، وربما تشير شكوى المريض من المشكلتين إلى وجود حالةٍ طبيةٍ أنتجت هذان العَرَضان، كالتهاب الجيوب الأنفية، وسيطرح المقال عدة تفسيراتٍ توضح العلاقة بين الصداع وألم الأسنان[٣].

العلاقة بين الصداع وألم الأسنان

توجد العديد من المشاكل التي تربط الصداع بألم الأسنان وتجعل المريض يعاني من كليهما، وتؤثر على نوعية حياته وإمكانية ممارسته للنشاطات اليومية، ويمكن تقسيم هذه المشاكل حسب مصدرها، فقد يكون ألم الأسنان سببًا لظهور الصداع، وقد يكون ترافق الصداع مع ألم الأسنان عَرَضًا لمشكلةٍ صحيةٍ أخرى، وذلك ما سيوضحه المقال:[٤]:

مشاكل الأسنان

ينقل العصب الثلاثي الإحساس من الشفتان والأسنان واللثة وأغلب مناطق الوجه إلى الدماغ، وبسبب هذا التشابك والترابط العصبي، يمكن أن يُحال الصداع بمختلف درجاته إلى مشاكل الأسنان، وأهم هذه المشاكل:

  • تسوس الأسنان وإصاباتها: يولد تسوس الأسنان أو كسرها شعورًا بألمٍ ينتشر في الرأس بعيدًا عن الأسنان، كما أن بزوخ أضراس العقل قد يسبب صداعًا أيضَا.
  • صك الأسنان: إحدى أهم المشاكل التي توضح العلاقة بين الصداع وألم الأسنان هي كز الأسنان والصك عليها أثناء النوم، والذي ينتِج صداعًا في كامل الرأس ويتركز خلف العينان.
  • التهابات الأسنان وتقرحاتها: تنتج تقرحات اللثة وعضلات الفك والتهابات الأسنان ألمًا حادًا في الأسنان مترافقًا مع صداعٍ قوي.
  • تخثر الجيوب الأنفية: قد يؤدي وجود مشاكل أسنانٍ دون علاجٍ إلى ظهور مشكلةٍ تهدد الحياة، هي تخثر الجيوب الانفية، التي تولد صداعًا رهيبًا خلف العين أو على الجبهة مترافقًا مع ألم الأسنان التي لم يتم علاجها.

مشاكل صحية أخرى

توجد عدة ظروفٍ صحيةٍ تفسر العلاقة بين الصداع وألم الأسنان، لكنها ليست مربوطةً بشكلٍ مباشرٍ مع مشاكل الأسنان المذكورة في النقطة السابقة، وليست مربوطة بمشاكل الصداع الأساسية أيضًا (كوجود صداعٍ نصفيٍّ أو عنقودي)، وأهم هذه المشاكل:

  • التهاب الجيوب الأنفية: يسبب التهاب الجيوب الأنفية ألمًا مزعجًا في أسنان الفك العلوي التي تتموضع أسفل الجيوب، يرافقه صداعٌ يتركز في منطقة الجيب الأنفي الملتهب، ويزداد سوءًا عند الانحناء إلى الأمام، ويعدُّ التهاب الجيوب أحد أشهر المشاكل التي توضح العلاقة بين الصداع وألم الأسنان.
  • مشاكل مفصل الفك الصدغي: وجود مشكلةٍ في مفصل الفك أو العضلات المحيطة به يولد ألمًا في الأسنان، كما يسبب صداعًا يبدأ من عند الأذن ويمتد إلى الفك أو الرقبة، كما يزداد مع حركة الفك كالمضغ وفتح الفم وإغلاقه.
  • التهاب العصب الثلاثي: يسبب التهاب العصب الثلاثي ألمًا كالطعن في جانبٍ واحدٍ من الوجه عادةً، حيث ينتشر الألم على طول الفك العلوي أو السفلي مما يدفع المريض لمراجعة طبيب الأسنان لاعتقاده أن المشكلة في أسنانه.

المراجع[+]

  1. "Headache", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Toothaches", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Nagging headache often linked to dental pain", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "Is There a Link Between Your Headache and Your Toothache?", www.verywellhealth.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.