العلاج الهرموني للسرطان

العلاج الهرموني للسرطان
العلاج-الهرموني-للسرطان/

السرطان

يسبب السرطان انقسام الخلايا بشكل لا يمكن السيطرة عليه، ويمكن أن ينجم عن هذا ظهور أورام، وتضرر جهاز المناعة، وظهور خلل وإعاقات أخرى قد تكون قاتلة، وفي حين أن بعض أنواع السرطان تتطور بسرعة كبيرة، إلى أن بعضها الآخر يسبب نمو وانقسام الخلايا بمعدلات أقل، كما يمكن لبعضها أن يسبب نمو أورام يمكن ملاحظتها بالعين المجردة، أما بعضها الآخر كسرطان اللوكيميا لا يسبب ذلك، ويمكن للخلايا السرطانية أن تظهر في منطقة واحدة، ثم أن تنتشر عبر العقد الليمفاوية، وتوجد عوامل عديدة تسبب السرطان، فمن عوامل الخطورة؛ التدخين، واستهلاك الكحول بشكل مفرط، ولكن ما زالت تجرى العديد من الأبحاث لفهم السرطان بشكل كامل، واستحداث أساليب علاج جديدة، ويناقش هذا المقال استخدام العلاج الهرموني للسرطان.[١]

الهرمونات وعلاقتها بالسرطان

قبل التحدث عن العلاج الهرموني للسرطان، يجب أولًا تكوين وعي حول علاقة الهرمونات بمرض السرطان؛ فعلى سبيل المثال هرمون الإستروجين، وهو أحد الهرمونات الجنسية الأنثوية، هو من مسببات السرطان المعروفة لدى الإنسان، وعلى الرغم من أن هذا الهرمون يعلب دورًا فسيولوجيًا أساسيًا في كل من الإناث والذكور، فقد ارتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ حيث يؤدي تعاطي علاج الهرمونات المعوضة لانقطاع الطمث إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، ويزيد العلاج الذي يحتوي على هرمون الإستروجين فقط من احتمال الإصابة بسرطان بطانة الرحم، ويتم وصفه فقط للنساء اللاتي قمن بإجراء عملية استئصال الرحم فقط،[٢] ومن أنواع السرطانات التي تلعب الهرمونات دورًا كبيرًا في رفع خطر الإصابة بها، يذكر ما يأتي:[٣]

  • سرطان البروستات.
  • سرطان المبيض.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان الثدي.

العلاج الهرموني للسرطان

يمكن استخدام الهرمونات كعلاج للسرطان، ويقوم العلاج الهرموني للسرطان بإبطاء أو إيقاف نمو الخلايا السرطانية، وغالبًا ما يتم استخدام هذا العلاج في أنواع السرطان التي تعد حساسة أو تستخدم الهرمونات للنمو، وقد يعطي العلاج الهرموني عن طريق الفم، أو الحقن، أو عن طريق إجراء عملية جراحية؛ لاستئصال الغدد التي تفرز الهرمون المغذي للسرطان، وتشمل استخدامات العلاج الهرموني للسرطان ما يأتي:[٤]

  • علاج السرطان: يقلل العلاج بالهرمونات فرص تكرر ظهور السرطان مرة أخرى، وكما ذكر سابقًا يوقف ويبطئ نمو الخلايا السرطانية.
  • تخفيف أعراض السرطان: يمكن استخدام الهرمونات لتقليل ومنع ظهور الأعراض لدى الرجال المصابين بسرطان البروستات؛ وبشكل خاص الذين لا يستطيعون الخضوع للعلاج الإشعاعي أو إجراء عملية جراحية.

العلاج الهرموني لسرطان الثدي

كما تم الحديث سابقًا، يعد سرطان الثدي أحد أنواع السرطان التي تعد حساسة للهرمونات، وتستخدم الهرمونات لعلاجها أيضًا، وتعتمد أكثر أشكال العلاج الهرموني شيوعًا لسرطان الثدي على منع الهرمونات من الارتباط بمستقبلات الخلايا السرطانية، أو عن طريق خفض إنتاج الجسم للهرمونات، وغالبًا ما يستخدم العلاج الهرموني لسرطان الثدي كما يأتي:[٥]

  • بعد الجراحة لتقليل خطر عودة السرطان.
  • لتقليص الورم قبل الجراحة، مما يرفع من احتمال إزالة السرطان بالكامل.
  • منع انتشار سرطان الثدي والسيطرة عليه.
  • كعلاج ثانوي للعلاجات الأخرى كالعلاج الموجه، والعلاج الإشعاعي.

المراجع[+]

  1. "What to know about cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Hormones", www.cancer.gov, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Hormones and cancer in humans", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "Hormone Therapy to Treat Cancer", www.cancer.gov, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  5. "Hormone therapy for breast cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.

51151 مشاهدة