الشحنات الكهربائية عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
الشحنات الكهربائية عند الأطفال

زيادة الشحنات الكهربائيّة

يشير مصطلح زيادة الشحنات الكهربائيّة إلى تلك الحالة المرضيّة التي يحدث فيها اضطرابٌ في نشاط الدماغ وعدم قيامه بإفراز الشحنات الكهربائيّة والنواقل العصبيّة فيه بالشكل الصحيح، حيث يؤدّي ذلك إلى حدوث الأعراض لدى الشخص المُصاب والتي من أهمّها وأبرزها هي النوباتٍ والتشنّجات، وقد يصيب ارتفاع الشحنات الكهربائيّة في الدماغ الرجال والنساء بشكلٍ متساوٍ، كما قد يصيب جميع الفئات العرقيّة، والفئات العمريّة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن ارتفاع وزيادة الشحنات الكهربائيّة لدى الأطفال والأعراض التي تتسبّب في حدوثها وطرق التشخيص المناسبة.[١]

الشحنات الكهربائية عند الأطفال

تحدث هذه الزيادة في الشحنات الكهربائيّة عند الأطفال نتيجةً لحدوث اندفاعٍ في السيالات والنواقل العصبيّة التي تنتقل بين الخلايا العصبيّة والعصبونات في الدماغ، مما يؤدّي إلى قطع سير السيالات العصبيّة الطبيعيّة، حيث قد تؤدّي الإصابة بأحد الأمراض التي تتسبّب في حدوث اضطرابٍ في توازن النواقل العصبيّة إلى حدوث هذه الزيادة في الشحنات، كما قد تؤدّي إلى حدوثها إصابة الطفل بورمٍ في الدماغ، أو الإصابة بالسكتة الدماغيّة، أو تلف أنسجة الدماغ وخلاياه نتيجةً للتعرّض لصدمة على الرأس أو الإصابة بأحد الأمراض التي قد تؤدّي إلى حدوث تلفٍ في الأنسجة.[٢]


ويعتمد نوع هذا الارتفاع في الشحنات الكهربائيّة عند الأطفال على أماكن حدوث هذه الزيادة في النواقل العصبيّة وشدتها وطبيعة الأعراض التي تحدث أثناء النوبة، ومن أهم هذ الأنواع لدى الأطفال ما يأتي:[٢]

  • ارتفاع الشحنات الكهربائيّة البؤريّ أوالجزئيّ: إذ يحدث هذا النوع عند حدوث ارتفاعٍ في إفراز الواقل العصبيّة في جزءٍ معيّنٍ وفي جهةٍ واحدةٍ من الدماغ، ولهذا النوع أيضًا نوعان فرعيّان وهما ارتفاع الشحنات الكهربائيّة البؤريّ البسيط الذي يصيب الجزء القذاليّ من الدماغ والذي يحتوي على الخلايا العصبيّة والعصبونات المسؤولة عن النظر والحركة العضليّة في الدماغ، وارتفاع الشحنات الكهربائيّة البؤريّ المعقّد الذي يصيب الجزء الصدغيّ من الدماغ الذي يحتوي على الخلايا العصبيّة والعصبونات المسؤولة عن التحكّم بالعواطف والذاكرة.
  • ارتفاع الشحنات الكهربائيّة الكليّ: حيث يصيب هذا الاضطراب الخلايا والنواقل العصبيّة في نصفيّ الدماغ على عكس النوع البؤريّ الذي يصيب أحد جزئيّ الدماغ فقط، ولهذا النوع عدّة أنواعٍ فرعيّة منها؛ نوببة الصرع المصحوبة بغيبوبة، ونوبة الصرع الارتخائيّة، ونوبة الصرع التوتريّة الرمعيّة الكبرى، ونوبات الصرع الارتجاجيّة العضليّة.

تشخيص زيادة الشحنات الكهربائيّة عند الأطفال

يتمّ عادةً تشخيص الطفل بالإصابة بارتفاعٍ في الشحنات الكهربائيّة عند حدوث النوبات لأكثر من مرّةٍ واحدة من دون وجود سببٍ محدّدٍ وواضح لحدوثها، وبشكلٍ عام فإنّ الطرق الآتية تعدّ من أهم طرق تشخيص إصابة الطفل بالشحنات الكهربائيّة:[٣]

  • الفحص السريريّ الدقيق أثناء النوبة وملاحظة تفاصيل النوبة.
  • معرفة التاريخ المرضي للطفل وعائلته.
  • إجراء فحوصات الدم المخبريّة.
  • التصوير المقطعي المحوسب .
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسيّ .
  • إجراء تخطيطٍ لكهربائيّة الدماغ.

المراجع[+]

  1. "Epilepsy", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Seizures and Epilepsy in Children", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. "Epilepsy in Children: Diagnosis & Treatment", Www.healthychildren.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.