السياحة في الأرجنتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٦ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في الأرجنتين

الأرجنتين

تعد الأرجنتين ثامن أكبر دولة في العالم حيث تقع في النصف الجنوبي لأمريكا الجنوبية، فتحدها من الشمال الشرقي البرازيل والمحيط الأطلسي من الشرق وممر دريك من الجنوب، وتبلغ مساحتها حوالي 2,780.400كم2، وتعد أكبر دولة ناطقة بالإسبانية، وتقسم هذه المساحات إلى ثلاثة وعشرون محافظة وعاصمتها بوينس آيرس وهي العاصمة الاتحادية، فهو بلد متنوع المناطق حيث يضم 15 منطقة قارية و3 مناطق محيطية ومنقطة القطب الجنوبي ومع هذا التنوع الشاسع في المناطق يوجد تنوع بيولوجي هائل يعد من أكبر التنوعات في العالم من حيث النباتات والحيوانات، وهذا يعطي للأرجنتين تنوع في المناخ أيضًا حيث يوجد للأرجنتين عدده أنواع للمناخ منها الدافئة والقاحلة والمعتدلة والباردة .[١]

اقتصاد الأرجنتين

يعد الاقتصاد الأرجنتيني ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية والثاني في أمريكا الجنوبية وله تصنيف جيد على مؤشرات التنمية الإنسانية وحصة الفرد الواحد في الإنتاج المحلي مرتفعة وسوق داخلي متزايد مع تقدم تكنلوجي فائق، وتعد الأرجنتين أحد أعضاء مجموعة الاقتصادات الناشئة وأيضًا أصبحت الآن سابع أغنى دولة في العالم على الرغم من تاريخها السيئ والحروب الأهلية القديمة قاومت الأرجنتين، وبقيت صامدة حتى الوقت، هذا ويرتكز اقتصاد الأرجنتين على القطاعات الصناعية والزراعية والموارد الطبيعية الغنية، بالإضافة إلى عدد السكان الذين يعرفون القراءة والكتابة، والجدير بالذكر أن السياحة في الأرجنتين أحد أهم مرتكزات الاقتصاد، كونها بلد سياحي ووجهة لنسبة عالية من السياح الوافدين من كل أنحاء العالم.[١]

تاريخ الأرجنتين

كان الهنود السكان الأصليين للأرجنتين، حيث تم اكتشافها من قبل المستكشف الإيطالي أمريجو فيسبوتشي في عام 1502، وبعدها خوان دياز دي سزليس في عام 1516، وعلى مر العقود حاول الإسبان بناء مستوطنات والتمركز في تلك المناطق، ولكن الهنود الأصليون استمرو في مقاومة الأوروبيين، ولكن كانت إسبانيا تضغط للحصول عليها وفي النهاية تم التوصل إلى تسوية دائمة، وبعد مرور قرون مارست إسبانيا تأثيراتها على الأرجنتين.[٢]

وبعد غزو نابليون إسبانيا تحولت بوينس آيروس إلى ميناء مزدهر وذو أهمية اقتصادية وتجارية، وفي عام 1816 قام السكان بإعلان استقلالهم عن إسبانيا وقامت الحروب أهلية بين السكان والملكيون، وبعد الحرب سادت الفوضى إلى أن تم انتخاب الجنرال خوان مونويل دي روساس حاكمًا في عام 1829، وبعد الإطاحة به واجهت الأرجنتين النزعات الحدودية والحروب، ومع اقتراب نهاية القرن التاسع عشر تم تنفيذ الحكم المدني والذي بدوره حفظ البلاد.[٢]

ومع بداية القرن العشرين لمعة الأرجنتين الجديدة كواحدة من أهم الدول في أمريكا الجنوبية، وبعدها عاد مفهوم الانقلاب العسكري والفشل الزريع في الحفاظ على الأرجنتين من غزو البريطانيين منذ أن عاد مفهوم الديمقراطية عام 1983، وبعدها نجت الأرجنتين مع مشاكلها الاقتصادية والسياسية والآن الأرجنتين تعد من أكثر البلدان السياحية ازدهارًا مع حفاظها على الأمن والاستقرار.[٢]

السياحة في الأرجنتين

الأرجنتين أحد الدول التي تملك الكثير من المناطق الجميلة والخلابة، حيث يأتي السياح من مختلف دول العالم للسياحة في الأرجنتين للمشاهدة سلاسل الجبلية الباردة والأراضي الواسعة الخصبة والخضراء والصحاري القاحلة المليئة بالصبار، وكذلك تحمل الأرجنتين حضارة مليئة بالثقافة والازدهار، حيث إن عاصمتها بوينس آيرس تعد من أكثر المدن المزدهرة بالسياحة لما تحمله من تجارب ومناظر جميلة وثقافات متنوعة حيث تعد مركز دولي وبوابة لاستكشاف الأرجنتين، ومن أسباب ازدهار السياحة في الأرجنتين هي التطور الفريد في العروض الثقافية والطبيعية وفن الشوارع والطهي والأبنية الحديثة والجميلة، وشهرتها الواسعة في صناع النبيذ، حيث يوجد الكثير من مصانع النبيذ الأرجنتيني في مقاطعة ميندوزا.[٣]

علاوةً على ذلك، فهي تمتلك ساحل ضخم مذهل وشواطئ كبيرة مطلة على المحيط الأطلسي تعطي تجربة فريدة من نوعها وتشمل الأراضي الأرجنتينية الكثير من العجائب الطبيعية من قمم الجبال الجليدية الى البحيرات في الجنوب، حيث تمتاز بحقول جليدية كبيرة في وجليسار بيريتو مورينو المميز وهو جبل جليدي في البحر يتحرك ببطء شديد في الجنوب، وفي الشمال يكمن شلالات إجوازو الشهيرة على الحدود البرازيلية، والكثير من اللوحات الطبيعية الجميلة التي تجذب السياح وتجعل من السياحة في الأرجنتين شيء مميز،[٣]وبلغ عدد السياح الى الارجنتين 5 مليون سائح في عام 2014 حيث بلغت الإيرادات 7 مليار دولار في تلك السنة وسجلت أعلى قيمة للإيرادات في عام 1999 حيث بلغت 11 مليار دولار.[٤]

الأماكن السياحية في الأرجنتين

السياحة في الأرجنتين هي من أكثر الأمور روعة بسبب العدد الهائل من الأماكن السياحة والطبيعية الخلابة الموجودة في الأرجنتين، حيث تعد وجهة سياحية جميلة مثالية للسياح من جميع الأعمار ومن هذا المناطق السياحية ما يأتي:[٥]

  • بلازا دي مايو: وهي الساحة الرئيسية في مونسيرات باريو وهي حي شهيرة بالأعمار والمتاحف والمواقع التاريخية والذي يجذب السياح من كل مكان لوقوعه وسط العديد من التحف المعمارية.
  • أتينيو الكبرى: واحدة من أجمل وأشهر المكتبات في العالم حيث يوجد بها العديد من اللوحات الفنية وفي كل عام يسير نحو ملايين الزوار للاستمتاع بالقراءة في تلك المكتبة الضخمة المليئة بالأعمال الفنية.
  • شلالات إجوازو: تعد هذه الشلالات أكبر شلالات في العالم وأكثرها جاذبية حيث تقع في مقاطعة ميسيونس وهذه الشلالات نابعة عن نهر إجوازو وهنالك يوجد الكثير من الممرات والقوارب والخدمات للتعطي للسياح أفضل رؤية للشلالات الرائعة.
  • بيريتو مورينو الجليدي: واحد من أكثر المناظر والمناطق دهشة في العالم وهو نهر جليدي يبلغ طوله 20 ميل، ويعد ثالث أكبر احتياطي للمياه العذبة في العالم، ما يجعله فريدًا من نوعه، كما أنه الوحيد من بين الأنهار الجليدية الذي يتقدم بدلًا من التراجع، وهنالك العديد أيضًا من الخدمات للسياح في تلك المنطقة كونها واحدة من أهم المناطق السياحية في الأرجنتين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Argentina", www.wikiwand.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Argentina", www.worldatlas.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب " Argentina", www.expedia.com, Retrieved 30/10/2019. Edited.
  4. "Argentina - International tourism", www.indexmundi.com, Retrieved 30/10/2019. Edited.
  5. "25 Best Things to Do in Argentina", www.vacationidea.com, Retrieved 30/10/2019. Edited.