السعرات الحرارية في التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
السعرات الحرارية في التمر

التمر

تُعرف ثمار شجرة النخيل بالتمر فهو من أكثر الثمار التي تلاقي شعبية في بلاد الخليج العربي على الرغم من زراعة أشجاره في جميع أنحاء العالم وخاصة في المناطق المدارية، فهو ذو طعم حلو مميز ويمكن الاستفادة منه في تحضير دبس التمر الذي يستخدم كمحلى طبيعي مصنوع من شرابه، حيث يضاف إلى بعض أصناف العصائر أو الحلويات كبديل عن السكر، والسطور القليلة القادمة تحمل معلومات مختلفة عن هذه الثمار بما في ذلك السعرات الحرارية في التمر.

السعرات الحرارية في التمر

تختلف السعرات الحرارية في التمر بحسب حجمه؛ فالحبة الواحدة منه والتي يقدر حجمها بحجم الإبهام تحتوي على حوالي 70 سعرة حرارية وبالتالي فهو يمثل 3.5٪ من السعرات الحرارية التي قد يمكن استهلاكها في يوم واحد ضمن نظام غذائي يحتوي على 2000 سعرة حرارية، أما عناصره الغذائية فمتنوعة، حيث إن تمر دقلة النور Deglet Noor متوسط الحجم مثلًا - وهو أحد أكثر أنواع التمور شيوعًا - يوفر حوالي 0.03 غرام من إجمالي الدهون و5.33 غرام من إجمالي الكربوهيدرات و0.17 غرام من البروتين، أما الفيتامينات فهناك فيتامين B6 إلى جانب بعض المعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم.[١]

فوائد التمر

حتى يتم الحصول على السعرات الحرارية في التمر يجب تناوله منفردًا أو كمكون لبعض الأطباق، فهناك من يقوم باستخدامه في الحلويات وهناك من يتناوله كمعجونة تُدهن على الخبز أو يُحشى به وهناك من يخلط معجونته مع الحليب واللبن وغير ذلك الكثير، فهذا سيزود الجسم بفوائده المختلفة ويُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • يعد مصدرًا للطاقة: فهو غني بالسكريات الطبيعية مثل الجلوكوز والفركتوز والسكروز وهذا ما يشجع العديد من الأفراد على تناوله حال الشعور بالخمول أو حتى بعد الصيام إلى جانب الماء.
  • يعزز صحة الدماغ: فهو يوفر مركبات متعددات الفينول التي تساعد على إبطاء تطور مرض الزهايمر والخرف وفي نفس السياق فهو يقلل من خطر الإجهاد التأكسدي والالتهابات التي قد تؤثر في الدماغ لمحتواه الجيد من الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة.
  • يساعد على التخفيف من الإمساك: فهو غني بالألياف الغذائية التي تعزز من الحركات الصحية للأمعاء إلى جانب المرور المريح للغذاء عبرها.
  • يولد الشعور بالراحة من الاضطرابات المعوية: فهو يحفز هضم الطعام ويضمن المرور السريع عبر الجهاز الهضمي وذلك بفعل محتواه من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.
  • يساعد على التخفيف من أعراض فقر الدم: كالتعب والدوخة والأظفار الهشة وضيق التنفس وذلك لكونه مصدر جيد للحديد.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: فهو غني بمضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والسكتة الدماغية، ومن ناحية أخرى فهو مصدر غني بالبوتاسيوم يُسهم في خفض ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وغيرها.
  • يساعد على علاج العجز الجنسي: حيث تشير إحدى الدراسات إلى أن حبوب لقاح أشجار النخيل قد استخدمت لعلاج العقم عند الرجال في الطب التقليدي، ومن ناحية أخرى أظهرت دراسة حيوانية آثارًا إيجابية مرتبطة بحبوب لقاح هذه الشجرة وزيتها على الأداء الجنسي فهناك مستويات مرتفعة لبعض مكوناتها تُسهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية وحركتها.
  • يقلل من خطر الإصابة بالعمى الليلي: فتوفيره للكاروتينات يُسهم أيضًا في المحافظة على رؤية جيدة.
  • يساعد على علاج الإسهال المزمن: يُسهم محتواه من الألياف في التخفيف منه إلى جانب مساعدته على الهضم.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان: تشير بعض الدراسات إلى أن تناوله قد يساعد في تحسين صحة الأمعاء ويعمل على إبطاء نمو وانتشار خلايا بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون والمستقيم.
  • يساعد على المحافظة على صحة العظام: وذلك لمحتواه الجيد من بعض المعادن مثل البورون والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم والمنغنيز والنحاس.
  • يعزز من زيادة الوزن بشكل صحي: وذلك لمحتواه من البروتينات والفيتامينات والمعادن والألياف التي يمكن أن تساعد على ضبط الوزن.
  • يساعد على تخفيف أعراض حساسية الأنف الموسمية: وذلك باعتباره علاجًا مناعيًا يقلل منها بحسب ما أشارت إليه بعض الدراسات.

أضرار التمر

يحتوي التمر على نسبة مرتفعة من السكر وبهذا يتوجب على مرضى السكري الانتباه إلى إجمالي السكر عند تناول التمر، على الرغم من أن الاعتدال في تناوله لا يعني ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفرط بين هذه الفئة؛ فمؤشره الجلايسيمي يعد منخفضًا ولا يؤدي إلى زيادة كبيرة في نسبة السكر في الدم بين هذه الفئة أو غيرها،[٣] وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة الحصول على الأنواع الموثوقة والمغلفة جيدًا وكذلك غسله قبل تناوله للتخلص من الشوائب العالقة على سطحه والحصول على السعرات الحرارية في التمر إلى جانب العناصر الغذائية التي يوفرها.[٢]

استخدامات التمر

يمكن الحصول على التمر من محلات البقالة أو المحال التجارية الخاصة ببيعه، وبالتالي فإن الحصول عليه ليس بالأمر الصعب إلى جانب إمكانية تناوله بسهولة فقط بإزالة النواة الداخلية والاستمتاع بالثمرة نفسها، ومن ناحية أخرى يمكن الحصول على السعرات الحرارية في التمر بتناوله بطرق مختلفة فالبعض يفضله إلى الفواكه المجففة أو المكسرات أو الشوكولاتة الداكنة، بينما يتلذذ البعض الآخر بتناول معجونته التي يمكن تحضيرها بنقع التمر في الماء الساخن لتصبح الثمار طرية - ويمكن تجديد الماء الساخن إذا دعت الحاجة - شرط الاحتفاظ بالسائل الناتج لاستخدامه لاحقًا حيث تُضاف ملعقة كبيرة منه مع التمر المنقوع بعد وضعهما في الخلاط ليمتزجا جيدًا - ويمكن إضافة الكمية المناسبة من السائل كلما دعت الحاجة - وليتم الحصول على معجونة سميكة تدخل في تحضير العديد من الأطباق خاصة الحلويات.[٤]

فيديو عن السعرات الحرارية في التمر

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائيّة التغذية هبة رصاص عن السعرات الحرارية في التمر:[٥]

المراجع[+]

  1. "Calories in Fresh Dates", www.livestrong.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "13 Proven Health Benefits Of Dates", www.organicfacts.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  3. "Are dates healthful?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  4. "Medjool Dates: The Healthiest Natural Sweetener?", www.draxe.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  5. "السعرات الحرارية في التمر", www.youtube.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.