أضرار التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
أضرار التمر

التمر

ينمو التمر على أشجار النخيل وعادة ما يُحصد في الخريف وبداية الشتاء، ويعد التمر من الفاكهة الغنية بالسكر الطبيعي، لذا قد يظن بعض الأشخاص أنه مضر بالصحة، إلا أنه مليء بالمواد الغذائية مما يجعله وجبة خفيفة معتدلة باعتدال كميته المتناولة، كما يحتوي التمرعلى السكريات، وبعض الدهون، والألياف الغذائية، والبروتين، وفيتامين ب 6، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكثير من المعادن والفيتامينات الأخرى، ومن الجدير بالذكر بأن هناك أنواع عدة من التمور، التي تختلف بقيمها الغذائية وأشكالها وأحجامها وفي ما يأتي بعض النقاط عن فوائد وأضرار التمر. [١]

فوائد التمر

يحتوي التمر على العديد من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى الألياف والمواد المضادة للأكسدة، ومع ذلك فهي مرتفعة في السعرات الحرارية لأنها من الفواكه المجففة، ويعد وجود الألياف فيها جزءًا مهمًا، لأنها تساعد على تحسين حركة الأمعاء وبالتالي تحسين عملية الإخراج وتقليل الإمساك، كما تساهم الألياف بتنظيم مستويات السكر بالدم لأنها تقوم بإبطاء عملية الهضم وبالتالي منع ارتفاع سكر الدم بشكل سريع، كما إن نسب مضادات الأكسدة المرتفعة الموجودة بالتمر تحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض كأمراض القلب والسرطان والزهايمر والسكري، كما يفيد التمر في تحسين وظائف المخ والمساعدة على الولادة الطبيعية وغيرها من الفوائد العديدة، أما عن أضرار التمر فهي لا تقارن بفوائده المذكورة. [٢]

أضرار التمر

على الرغم من الفوائد الكثيرة للتمر إلا أن هناك أضرار تختلف بتأثيرها من شخص لآخر وتحدث مع الفرط في استهلاك التمر، لذا يجب الحرص والانتباه للكميات التي يتم تناولها يوميًا وذلك وفقًا للوضع الصحي لكل شخص على حِدى[٣] ومن هذه الأضرار:

  • ألياف التمر: تم ذكر فوائد الألياف الموجودة بالتمر، إلا إن كثرة استهلاك هذه الألياف قد تسبب مشاكل هضمية بما في ذلك الإنتفاخ والغازات الزائدة والإمساك والتشنج البطني.[٣]
  • سكر التمر: تأتي حلاوة التمر من احتوائه على سكر الفركتوز، وهو سكر موجود في الفواكة وبعض أنواع الخضراوات، ويجد بعض الأشخاص صعوبة في هضم هذا السكر المعروف أيضا باسم عدم تحمل الفركتوز مما يجعله يمر في كامل الجهاز الهضمي، لأن الجسم غير قادر على تحطيمه وعند مروره في الأمعاء يمكن أن يسبب الغازات والإسهال وآلام في البطن، بسبب تفاعله مع بكيتريا طبيعية موجودة في الأمعاء.[٣]
  • التمر ونسب السكر في الدم: نظرًا لاحتواء التمر على نسب كبيرة من السكر والكاربوهيدارت، فإن فرط استهلاك التمر يسبب زيادة في مستوى السكر في الدم، وذلك يعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والإصابة بالسمنة أو السكري من النوع الثاني.[٣]
  • الطفح الجلدي: يمكن أن يسبب التمر الطفح الجلدي في بعض الأحيان، ويعود ذلك لوجود مادة السلفيتيت أو وجود فطريات على هذه الفاكهة المجففة التي يعد التمر واحدًا منها.[٤]
  • نوبات الربو: يمكن أن يسبب التمر نوبات الربو، ويعود ذلك لأسباب تتعلق بالحساسية أو وجود الفطريات فيه مما يفاقم حالة الربو لدى الأشخاص المصابين فيه.[٤]
  • فرط بوتاسيوم الدم: يحتوي التمر على نسب عالية من البوتاسيوم، فبالتالي، الإفراط في تناوله يسبب زيادة في نسب البوتاسيوم في الدم، لذا على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسب البوتاس الحرص والحذر على كميات التمر المتناولة منه.[٤]
  • قد لا يناسب الأطفال: فقد يصعب هضم التمر عند الأطفال بسبب تطور ونمو جهازهم الهضمي، كما يحتوى التمر على قشرة سميكة قد يصعب مضغها وبلعها من قِبل الأطفال، ومن الممكن أن تسبب خطر الاختناق للطفل لذا يرجى الحرص عند إطعامه التمر.[٤]

المراجع[+]

  1. "Are dates healthful?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  2. "8 Proven Health Benefits of Dates", www.healthline.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث " Date Fruit Is Great Fruit, but Too Much Can Cause Side Effects ", www.livestrong.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "8 Side Effects Of Eating Too Many Dates", www.stylecraze.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.