الخضار والفواكه الأكثر تلوثا بالمبيدات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
الخضار والفواكه الأكثر تلوثا بالمبيدات

المبيدات في الأغذية

تعد الخضروات والفواكه من أساس الغذاء الصحيّ الذي يدرج في النظام الغذائي المتوازن والسليم، لكن في الآونة الأخيرة تشكلت بعض المخاوف تجاه هذه المحاصيل، بسبب استخدام بعض المبيدات بهدف حماية المحاصيل الزراعيّة من خلال القضاء على الحشرات، الفطريات، الأعشاب الضارّة، وغيرها من الآفات الأخرى، لكن لهذه المبيدات أثار جانبية لإرتباطها ببعض المشاكل الصحيّة الحادة أو المزمنّة لدى البعض، اعتمادًا على الكمية والطريقة التي يتعرض بها الشخص لهذه المبيدات، بالإضافة إلى أنَّ بعض المبيدات رخيصة الثمن تبقى اثارها لعدة سنوات في التربة والماء، ومنع استخدامها بالعديد من الدول المتقدمة، لكنّا وللأسف لازالت تستخدم في العديد من الدول الناميّة، وتعد بعض مبيدات الآفات من الأسباب الرئيسيّة للوفاة بسبب التسمم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بالأضافة إلى أن الخطر الأكبر لها يتركز على الأشخاص الذين يتعرضون بشكل أكبر لهذه المبيدات، فما هي الخضار والفواكه الأكثر تلوثا بهذه المبيدات؟.[١]

الأضرار الصحية للمبيدات في الأغذية

في الوقت الحاضر يقلق الكثير من الناس بشأن المبيدات التي تستخدم في المحاصيل الزراعيّة وآثارها الجانبية على صحة الإنسان، خوفًا من تركزها على أسطح الخضار والفواكه عند شراءها من البقالة، فالهدف الرئيسي من هذه المبيدات تدمير الآفات دون التأثير سلبًا على صحة الإنسان، لكن لا يوجد مبيد مثالي لمكافحة الآفات دون آثار جانبية، فهنالك عدّة أنواع للمبيدات مثل؛ المبيدات العضويّة أو الحيويّة وهي مواد كيميائية تحدث بشكلٍ طبيعي وهذا لا يعني كونها طبيعية أنها لا تؤثر على الإنسان والبيئة، وهنالك المبيدات الإصطناعيّة مثل،الفوسفات العضويّة التي تعد مبيد حشري يستهدف الجهاز العصبي وتم حظر استخدامها بسبب سميّتها، والكربامات الذي يؤثر أيضًا على الجهاز العصبي لكن سميّته أقل لأن آثاره تتلاشى بسرعة أكبر، أما عن الكلور العضوي تم حظره وتقييد استخدامه أيضًا بسبب آثاره السلبية على البيئة، ونادرًا ما تتجاوز المبيدات في المحاصيل عتبة السلامة، لذلك معظم الأمراض المرتبطة بها نتيجة الاستخدام المفرط لها أو التعرض المهني، فيرتبط التعرض العالي للمبيدات العرضية أو المهنية ببعض أنواع السرطان وأمراض النمو العقلي مثل؛ نقص الإنتباه وفرط النشاط لدى بعض الأطفال، أما عن الخضار والفواكه الأكثر تلوثًا بهذه المبيدات خاصةً بالمنتجات التقليدية يمكن تقليلها من خلال شطفها جيدًا، ولا خوف منها بسبب عدم تجاوزها عتبة السلامة للمبيدات في المحاصيل.[٢]

الخضار والفواكه الأكثر تلوثا بالمبيدات

تشير منظمة الصحّة العالمية إلى أنّ الاستخدام المفرط لمبيدات الآفات التي تستخدم في المحاصيل الزراعية عندما تتجاوز عتبة السلامة تسبب التسمم الذي قد تظهر أعراضه على الفور أو بعد بضع ساعات وينقسم هذا التسمم لعدة أنواع منها:[٣]

التسمم الخفيف وأعراضه:

  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • تهيّج العينين أو الجلد أو الأنف.

التسمم المعتدل وأعراضه:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الإرتباك.
  • التقيؤ.
  • انقباض الحلق.
  • سرعة النبض.

التسمم الحاد وأعراضه:

  • حروق كيميائية.
  • فقدان الوعي.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • البلغم المفرط في الشعب الهوائية.

وتحتوي بعض العناصر الغذائية على كميات أعلى من المبيدات مقارنًة بغيرها من العناصر ومن الخضار والفواكه الأكثر تلوثا بهذه المبيدات:[٣]

  • الخضروات مثل؛ السبانخ، الكرنب، الكرفس، البطاطا، والبندورة.
  • الفواكه مثل؛ الفراولة، النكتارين، الخوخ، العنب، التفاح، الخوخ، والإجاص.

ولتجنب الحيرة والخوف تجاه هذه المحاصيل، يجب على المستهلك أن يتسوق بذكاء والحصول على احتياجاته قدر المستطاع من المنتجات المحليّة وشطف الخضار والفواكه جيدًا قبل الإستهلاك للمحافظة على السلامة الصحيّة.[٤]

المراجع[+]

  1. "Pesticide residues in food", www.who.int, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  2. "Are Pesticides in Foods Harming Your Health?", www.healthline.com, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Are Pesticides in Foods Harming Your Health?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  4. "The 12 Most Pesticide-Contaminated Fruits and Vegetables Of 2015", food.ndtv.com, Retrieved 14-4-2020. Edited.