الحمل في الشهر الثاني والجماع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
الحمل في الشهر الثاني والجماع

الحمل والجماع

يُعد الحمل من أهم الأمور التي يطمح أيّ زوجين لتحقيقها، ولأهميته ولقوة الرغبة في الحفاظ عليه، يتولد لدى كلٍ من الأب والأم الخوف من فقدانه الأمر الذي يجعل التساؤل عن أي أمر أو ممارسة يمكن لها أن تهدد هذا الحمل أو تجلب له الضرر، كما هو الحال بالسؤال عن تأثير الجماع على الحمل وصحة الجنين، حيث يجب تجنب الجماع في مجموعة من الحالات كالحمل بالتوائم، وفي حال نقص السائل الأمينوسي حول الجنين، والجدير بالذكر أن تأثير هرمونات الحمل وزيادة تدفق الدم للمناطق التناسليّة يزيد من الرغبة في الجماع تحديدًا في الفترة الثانية من الحمل، وعلى الرغم من ذلك هناك بعض الحالات التي تفقد فيها الأم الرغبة كليًا في الجماع بسب الشعور بالتعب وعدم الراحة، وفي هذا المقال سيتم الحديث بشكل أكبر عن الحمل في الشهر الثاني والجماع.[١]

الحمل في الشهر الثاني والجماع

يحدث في المرحلة الأولى بما فيها الشهر الأول، والثاني، والثالث من الحمل أن تفقد أغلب النساء الحوامل الرغبة بممارسة الجنس والسبب هو الإعياء العام والغثيان والاستفراغ نتيجة الحمل، ولكن سرعان ما تتحسن هذه الرغبة في المرحلة الثانية من الحمل حيث تزيد في هذه المرحلة رطوبة المهبل مما يجعل من الجماع أمرًا سهلًا ويزيد من الشعور بالرضى لدى كل من الزوجين، في حين تفقد الحامل الرغبة الجنسية في المرحلة الثالثة من الحمل بسبب التعب، وهنا تجّدر الإشارة إلى سلامة العلاقة بين الحمل في الشهر الثاني والجماع حيث يكون الجنين محميّ داخل كيس يقيه من الظروف الخارجيّة، وعلى الرغم من ذلك فإن ممارسة الجماع نظريًا تزيد من إفراز البروستاجلاندن الذي يحفز عملية انقباض عضلات الرحم مما يجعل البعض يظن أن ممارسة الجماع لها دور في تعجيل الولادة أو فقدان الجنين في مرحلة مبكرة، ولكن في الحقيقة أن الجماع لا يمكن أن يؤذي الحمل ولا يمكن أيضًا أن يتسبب بفقدانه.[٢]

الممنوع و المسموح أثناء الجماع خلال الحمل

يلجأ كلا الزوجين للجماع من أجل حدوث الحمل في مرحلة من المراحل، ولكن ما المحاذير والنصائح بخصوص الحمل في الشهر الثاني والجماع التي يجب على كل أم و أب أن يكونوا على علم ودراية بها، حيث يكون الجنين في الرحم محميّ لأن السائل الأمينوسي وعضلات الرحم بحد ذاتها تحيطه، حيث لا يؤثر الجماع على الجنين أبدًا في حال كانت الأم لا تعاني من أعراض الولادة المبكرة أو انفصال المشيمة، ومع ذلك يكون الجماع أثناء الحمل أمرًا ليس بالمريح، ومع ذلك فإن أي وضعية للجسم تعد مريحة لكل من الأم والأب تكون مناسبة ولا ضرر فيها على صحة الجنين، ويجب تجنب الجماع في الحالات الآتية:[٣]

  • وجود نزيف مهبلي بدون سبب واضح.
  • نقص السائل الأمينوسيّ.
  • انفصال المشيمة.
  • الولادة المبكرة في الأحمال السابقة.

المراجع[+]

  1. "What to know about sex during pregnancy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.
  2. "Sex During Pregnancy: Is It Safe?", www.webmd.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.
  3. "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-1-2020. Edited.